كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

كوستاريكا تفجر مفاجأة وتكتسح أورغواي بثلاثية في مونديال البرازيل


شارك الموضوع :
فجر المنتخب الكوستاريكي، اليوم السبت، مفاجأة من العيار الثقيل بالفوز على أورغواي بثلاثة أهداف مقابل هدف ضمن منافسات الجولة الأولى للمجموعة الرابعة من بطولة كأس العالم المقامة بالبرازيل.

وأقيمت المباراة على ملعب بلاسيدو أديرالدو كاستيلو بمدينة فورتاليزا (شمال شرق).

وبهذا الفوز، حقق منتخب كوستاريكا أول ثلاث نقاط له بالبطولة انتظارا لما ستسفر عنه مباراة إنجلترا مع إيطاليا التي ستقام في الساعة (22:00 ت.غ).

وتقدم منتخب أورغواي بهدف عن طريق أدينسون كافاني من ركلة جزاء في الدقيقة 24، وبعدها نجح منتخب كوستاريكا في تسجيل ثلاثة أهداف عن طريق جويل كامبل، و أوسكار دوارتي، و ماركوس أورينا في الدقائق 54 و57 و84 من عمر المباراة.

وأحكم منتخب أورغواي سيطرته على الدقائق الأولى من الشوط، حيث بدت رغبة واضحة لدى اللاعبين لتسجيل هدف مبكر يربكون به حسابات المنافس، حيث خاض المباراة بثنائي الهجوم صاحب الخبرة دييغو فورلان، وأدينسون كافاني.

ولم يتأثر منتخب أورغواي بغياب مهاجمه لويس سواريز، وبات أكثر تماسكا وهجوما على مرمى المنافس.

وفي الدقيقة 15 ألغى حكم المباراة هدفا لأورغواي عن طريق دييغو غودوين لسقوطه في مصيدة التسلل.

وعلى الرغم من إلغاء الهدف، إلا أن اليأس لم يدب في نفوس لاعبي أورغواي وواصلوا ضغطهم وهجماتهم على مرمى حارس مرمى هندوراس كيليور نافاز جامبوا، إلى أن جاءت الدقيقة 24 لتشهد معها ركلة جزاء لأورغواي نفذها أدينسون كافاني في الشباك مسجلا هدف التقدم.

بعدها، دخل لاعبو هندوراس أجواء المباراة، وبادلوا المنافس الهجمات وأهدر لاعبوه العديد من الفرص السهلة التي كانت كفيلة بخروجه متعادلا في شوط المباراة الأول.

وتألق حارس هندوراس كيليور نافاز جامبوا، وأنقذ مرماه في الدقيقة 44 من فرصة تسجيل هدف ثان لأورغواي عندما سدد دييغو فورلان كرة قوية من خارج منطقة الجزاء تصدى لها الحارس ببراعة، لينتهي الشوط الأول بتقدم أورغواي بهدف دون رد.

وتغيرت الأمور كثيرا في شوط المباراة الثاني عن سابقه، وكانت السيطرة لمنتخب كوستاريكا الذي دخل الشوط مهاجما في محاولة منه لتسجيل التعادل، وجاءت الدقيقة 54 لتشهد معها التعادل عن طريق جويل كامبل الذي تهيأت له الكرة داخل منطقة الجزاء سددها قوية في الشباك.

ولم يمر على هدف التعادل طويلا، فبعدها بثلاثة دقائق، ضاعف المنتخب الكوستاريكي النتيجة عن طريق أوسكار دوارتي الذي تلقى كرة عرضية انقض عليها برأسه في الشباك مسجلا الهدف الثاني.

وفي الوقت الذي حاول فيه منتخب أورغواي تسجيل التعادل، واصل لاعبو كوستاريكا سيطرتهم وإحكامهم على وسط الملعب، وتوالت الفرص الضائعة من الجانبين.

كما تألق الحارس الكوستاريكي كيليور نافاز جامبوا وتصدى للعديد من تسديدات أورغواي، وأنقذ مرماه ببسالة رافضا دخول هدف في مرماه.

وقضى المنتخب الكوستاريكي على أحلام أورغواي في تسجيل التعادل، ففي الدقيقة 84 سجل ماركوس أورينا الهدف الثالث لفريقه عندما تهيأت له الكرة داخل منطقة الجزاء، واستغل تقدم الحارس فيرناندو موسليرا عن مرماه وسجل الكرة بسهولة في الشباك.

بعدها مال أداء كوستاريكا في الدقائق الأخيرة من المباراة إلى التأمين الدفاعي مع الاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة، كما لم تشهد محاولات أورغواي أي خطورة على مرمى كوستاريكا.

وفي الدقيقة 94 أشهر حكم المباراة أول بطاقة حمراء في البطولة كانت من نصيب مدافع أورغواي ألفارو بيريرا للخشونة المتعمدة من لاعب المنافس، ويطلق حكم المباراة صافرة نهاية المباراة بعد احتسابه 5 دقائق وقت محتسب بدل ضائع.

عبد الناصر سيد/ الأناضول

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.