كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

الصادق المهدي : إعتقالي كان بتهمة ملفقة



شارك الموضوع :
[JUSTIFY]كشف زعيم حزب الأمة الإمام الصادق المهدي أن إعتقاله كان بتهمة ملفقة و موضحاً أن الإعتقال عاد عليه بفوائد كبيرة حيث أدى إلى استفتاء داخلي و خارجي له مؤكداً أن ما حدث هو إعتقال للحوار. و أضاف قائلاً «الكلام عن خيانة عظمى دار في المجلس الوطني و كان كلام فارغ و القانون السوداني ما فيهو خيانة عظمى» وقال المهدي في تصريح لـ«سكاي نيوز» أن محاكمة 300 من قوات الدعم السريع هو تأكيد لحديثه. و دعا الصادق في ذات الوقت لمراجعة عمليات الحوار مع كل المجموعات.

صحيفة آخر لحظة
ت.إ [/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        ياسبحان الله

        الرد
      2. 2

        هناك عنوان للكاتبة أم وضاح يقول (أقوال تجيب الضغط)

        الرد
      3. 3

        طيب البخليك تعتذر شنو ؟ عالم تحير !!!!!!

        الرد
      4. 4

        اكبر سقطه
        للحكومه اعلان محاكمه 300 من رجال الدعم السريع
        حاكموهم بالدس بالمستخفي
        العالم كلو فاتح عيونو قدر الدينار و مترصد رجال الدعم
        طلعو للعالم انو رجال الدعم السريع انبياء ف اخلاقهم
        و حاكمو اي زول اجرم
        و لو لا الاسلام لكنا قلنا دعوهم يفعلو العاوزنو و زياده

        لا بد من الخباثه ف السياسه
        و الحرب خدعه
        وامسكو الالسن الكتيره و خلو بس لسان الريس و النائب الاول و البروف غندور ومدير الامن و الجيش ووزير الاعلام و الصوارمي
        ولا ننسي توجد اداره ف الاسرائيليه تسمي
        اداره الحرب النفسيه
        و لا بد من التعامل بخبث مع العالم و الفضائيات
        ابتداءا من التدقيق ف شكل المراسل الي لبسه الي مكان تصوير تقاريره الي ضيوفه الي ماهي الاسئله
        العالم الخنزيري اليهودي الامريكي مترصد الي شئ يحدث
        من اجل الفبركه
        احترسوا

        الرد
      5. 5

        اكبر سقطه
        للحكومه اعلان محاكمه 300 من رجال الدعم السريع
        حاكموهم بالدس بالمستخفي
        العالم كلو فاتح عيونو قدر الدينار و مترصد رجال الدعم
        طلعو للعالم انو رجال الدعم السريع انبياء ف اخلاقهم
        و حاكمو اي زول اجرم
        و لو لا الاسلام لكنا قلنا دعوهم يفعلو العاوزنو و زياده

        لا بد من الخباثه ف السياسه
        و الحرب خدعه
        وامسكو الالسن الكتيره و خلو بس لسان الريس و النائب الاول و البروف غندور ومدير الامن و الجيش ووزير الاعلام و الصوارمي
        ولا ننسي توجد اداره ف الاسرائيليه تسمي
        اداره الحرب النفسيه
        و لا بد من التعامل بخبث مع العالم و الفضائيات
        ابتداءا من التدقيق ف شكل المراسل الي لبسه الي مكان تصوير تقاريره الي ضيوفه الي ماهي الاسئله
        العالم الخنزيري اليهودي الامريكي مترصد الي شئ يحدث
        من اجل الفبركه
        احترسوا

        الرد
      6. 6

        اعتقال للحوار دي اول مره نسمع بيها
        هذا الرجل فقد عقله
        لقد حرق الصادق ماضيه وحاضره ومستقبله السياسي
        وأجهزة أمن النظام تملك ما يمكنها من حرق صورته كأمام للأنصار …..حسب ما يتم تناوله في المجالس
        فلماذا لا ينكتم ويريح نفسه ويريحنا

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.