كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

محمد الجزولي : المريخ يريد نسف إستقرار الهلال



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]ليس غريباً أن يعترض المريخ على موافقة إتحاد الكرة على طلب الهلال بتقديم مواعيد مبارياته في الممتاز حتى يتمكن من إقامة معسكره الإعدادي بالكنغو برازفيل استعداداً لفيتا وليس في الأمر عجب إذا رفض إتحاد الكرة طلب المريخ بتأجيل مباراته مع الشعلة أرقو في كأس السودان حتى يتمكن من إقامة معسكر خارجي بالقاهرة استعداداً للممتاز.

فطلب الهلال منطقي وعادل ومقبول لأنه يشارك في مجموعات دوري أبطال إفريقيا ويدافع عن سمعة الكرة السودانية وطلب المريخ مرفوض لأن معسكره سيكون ترفيهياً وتغيير جو ليس إلا وأن الممتاز السوداني لا يحتاج لمعسكر خارجي، وسودنة الجهاز الفني للمريخ خير دليل على ذلك، ولكن الغريب حقاً هو تلويح إدارة المريخ بالانسحاب من الممتاز وكأس السودان في حال الموافقة على تقديم موعد مباريات الهلال.

واسمحوا لي أن أذهب بكم بعيداً عن تلويح المريخ بالانسحاب فهو مجرد فرقعة إعلامية لشغل الرأي العام وإيهام أنصار المريخ بأن مجلسهم قوي وقادر على إظهار العين الحمراء لإتحاد الكرة والرد بعنف. ولكن في حقيقة الأمر إن تهديد المريخ يأتي على قولنا (نظام حركة بحركتين) لأن المريخ لا يستطيع أن ينفذ قرار الإنسحاب لا اليوم ولا بكرة ولا بعد بكرة.

فالموضوع الآن أخطر وأبعد من انسحاب المريخ، بعد أن أصبح الحديث جهراً وعلناً عن مفاوضات المريخ لمهاجم الفريق بكري المدينة وأزيدكم من الشعر بيتاً أن المريخ قد فاوض بشة قبل بكري، وإن الوالي يريد بشة في المريخ بأي ثمن حتى يأمن شر هذا اللاعب الذي ظل يسبب كابوساً للمريخاب في كل مباريات قمة.

والحديث عن اتفاق المريخ ومفاوضاته مع بعض لاعبي الهلال في هذا التوقيت المقصود منه أولا هو نسف استقرار الهلال الذي يستعد لمباريات حاسمة ومصيرية في مجموعات دوري أبطال إفريقيا أمام فيتا كلوب ومازيمبي والزمالك، فخروج الهلال من دوري أبطال إفريقيا يساوي عند المريخاب ألف بشة وبكري.

ويتمثل نسف استقرار الهلال من قبل المريخ بزراعة بذرة الشك بين اللاعبين والجماهير، وكلما تراجع مستوى اللاعب في المباريات القادمة ستطارده تهمة الخيانة والاتفاق مع المريخ، رغم أن المريخ لايستطيع التعاقد مع أي من لاعبي الهلال بنص اتفاقية الجنتلمان الموقعة بين الطرفين والتي أمن عليها الحاج عطا المنان وجمال الوالي في فترة التسجيلات الأخيرة.

وحتى الذين يلومون الهلال بالتفريط في إسماعيل صديق الطرف الشمال لمريخ الفاشر الذي تعاقد معه المريخ رغم أن رغبته في الانتقال للهلال كانت كبيرة، عليهم إدارك أن اتفاقية الجنتلمان هي من حرمت الهلال من إسماعيل صديق، الذي تفاوض معه المريخ أولا.

وبعيداً عن اتفاقية الجنتلمان من حق بكري المدينة وبشة ونزار مفاوضات المريخ والبحث عن عرض أفضل لأنهما محترفان، ولكن إعلان مفاوضات المريخ للاعبي الهلال مطلقي السراح في هذا التوقيت يأتي من باب الفتنة، وإحداث بلبلة وسط الفريق، وشغل اللاعبين عن أداء واجبهم خاصة وأن الثلاثي من العناصر المؤثرة في الهلال ونتائجه وأتمنى أن يخرج علينا أحد كبار الهلال أصحاب المال ويعلن تكفله بإعادة قيد أحد اللاعبين الثلاثة حتى يحذو الآخرون حذوه، ويقفل هذا الباب ويطرد الضغوط النفسية عن اللاعبين الذين سيفكرون بلا شك في عرض المريخ حتى إذا كان وهمياً.

وقبل الختام هل هنالك لاعب هلالي يفكر في المريخ، بعد هيثم مصطفى الذي فضل إنهاء مشواره مع الكرة بمواصلة اللعب مع المريخ.. أشك في ذلك.

صحيفة حكايات[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

2 التعليقات

      1. 1

        هههههههههه كـاس العالم شغال وانتو بي جاي مع فريق الدافوري والخمج الهلال افشل فريق في العالم

        الرد
      2. 2

        بالله عليك الله انت عندك موضوع ؟

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.