كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

حيدر احمد خيرالله : ماهذا يانمر .. لاإله إلا الله تجعلك مؤتمر وطنى ؟!



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]إضطراب خطاب قيادات المؤتمر الوطنى ، يعيد للأذهان إنتخابات الستينات حين كانت الديمقراطية إشارة عند زعماء الطائفية المقيتة وهم يقولون لأتباعهم ( فوزوا ابو فطومة ) وديمقراطية ( البلد بلدنا ونحنا أسيادها) و (البرفع راسو بنقطع راسو) .. واليوم جماعة الإسلام السياسي يعيدون نفس السيمفونية المشروخة بصورة أشد إيلاما .. فمعتمد الخرطوم الذى ينحصر دوره على تقديم الخدمات يقول انه يراهن عليها لكسب تاييد المواطنين والخصوم ، حتى هذه الجزئية الأمر يمكن التعامل معه على انه عادى وطبيعي من تنفيذي اما غير الطبيعي ان يتم إستغلال هذه الخدمات – إن وجدت فلا ينبغي ان تكون من اجل الكسب السياسي بل من اجل أداء مسؤولية المنصب العام فمن حق المواطن العادي ان يجد ارفع الخدمات طالما ان هذا المواطن هو البقرة التى تحلب للمواعين الإيرادية للمحلية ..

* والتفسير الحقيقي لتردي الخدمات فى ولاية الخرطوم ، وفوضى الاسواق والمجاري الطافحة فى قلب الخرطوم والمنهولات المفتوحة فى شوارع الخرطوم وفوضى الأسعار ، والبيئة القاتلة وإنعدام اي مسحة جمالية للمدينة الأولى .. كل هذا يوضحه سيادة المعتمد وهو يدعو لتوحيد الحركة الإسلامية وجميع اهل القبلة ، ولنا ان نساله وماذا يفعل الزبير احمد الحسن امين عام الحركة الاسلامية ؟ وماهى علاقة معتمد الخرطوم بتوحيد اهل القبلة ؟ وأيهما الأكثر أولوية للمعتمد : توحيد اهل القبلة ام توفير وسائل للمواصلات وإصلاح شبكة الصرف الصحي ، وتنقية مياه الشرب والبحث عن حلول لمشاكل الفقر والعطالة والعطب الإجتماعي الذى وقع على مجتمعنا ؟! جملة القول : عندما يترك المعتمد مهمته الاساسية ويركب مع القوم مركب الخطاب السياسي البائس ستكون النتيجة الحتمية تردي الخدمات

* ومعتمد الخرطوم اللواء عمر نمر ، تجاوز دهاقنة وأساطين الإنقاذ وهو يقول (كل من يقول لا الله إلا الله نعتبره مؤتمر وطني، ونحن دعاة وقمنا على مبدأ المثالية والدولة التي يقودها المجتمع دولة راشدة.) كأنه يريد القول أن لافرق بين ( لا إله الا الله ) والمؤتمر الوطنى !! فهو بهذا القول قد أدخل المؤتمر الوطنى فى محنة أقرب للإمتحان .. فمامصيرالإثنيات التى لاتؤمن بالله ولاتقول بالتوحيد هل سيقوم بعزلهم واقصائهم لأنهم لايعتبرون مؤتمر وطنى ؟ والمعتمد وهو رجل امن فهل يعتبر الجماعات التى تقول لااله الله من الحركات الجهادية والتكفريون والذين لايرون الاسلام الا دماء وتفجيرات وقتل حتى فى رمضان فهل يعتبرهم سيادته مؤتمر وطنى لأنهم قالوا : لااله الا الله ؟! وعن أي دولة راشدة يحدثنا سيادته ؟ اليست هى الدولة التى يسرق فيها الموظف الصغير الاموال الكبيرة ويتحلل ..؟ وهى نفسها الدولة التى شارف فيها سعر الدولار الجنيهات العشر ؟ واليست هى نفس الدولة التى صار يكلف فيها صحن البوش السبعة جنيهات ؟ واليست هى الدولة ذات المشروع الذى بدأ مسيرته بالتضليل ( قلت له اذهب للقصر رئيسا وساذهب للسجن حبيسا) هل هذه هى الدولة المثالية الراشدة ياصديقي نمر؟

* ويقول : نحن دعاة وقمنا على مبدأ المثالية .. والتجارب الماضية مع هذه الجماعة التى يمارس بعض قادتها الزنا فى رمضان ، ويزورون اوراق الاراضى .. ويعيثون فى الارض فسادا ، ويسرقون وينهبون كما يذكر تقرير المراجع العام ، ثم يخرج علينا صاحبنا المعتمد الفاضل / عمر نمر بقوله انهم دعاة !! ونحن ياسعادتك لانريد دعاة نريد تنفيذيون يقدمون خدمات المعتمدية .. ولانريد دولة مثالية نريد دولة واقعية .. ياجماعة الخير كفى سخفاً .. وسلام يا ااااوطن ..

سلام يا

قطع والى الخرطوم : بعدم قدرة اي شخص او جماعة الإستيلاء على السلطة بانقلاب عسكري او سطو مسلح !!، انقلاب عرفناها لكن سطو مسلح لم نفهمها ؟ وحتى تكتمل الصورة نسال الوالي الفقيه ، عن الذى قامت به جماعة الاسلام السياسي فى 30/6/1989 هل كان انقلاب عسكري ام سطو مسلح ؟ وسلام يا ..

صحيفة الجريدة
ع.ِش[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.