كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

قلم وساعد تكتب : زاوية رمضانية (8-30)



شارك الموضوع :

[JUSTIFY][JUSTIFY]سأل عمرو بن العاص النبي صل الله عليه وعلي آله وسلم عن احب الناس اليه؟ .قال:عائشه .قال لا اسالك عن اهلك يارسول الله ، بل اسال عن الرجال . قال: ابوها. قال ثم من؟ قال:عمر. وهكذا متدرجاً بالخلفاء الاربعة ثم المبشرين بالجنة ثم اصحاب بدر علي النسق المعروف من التفضيل من مقامات الرجال. وام المؤمنين عائشه لها قدر ومكانة كبيرة عند رسول الله !! وانزل الله فيها قرآناً لتبرئتها يتلي الي يوم القيامة رضي الله عنها !!جاءها يوماً سائل يطلب صدقة ، ولم يكن في بيت النبوة الا (عنبه) واحدة ؟؟ فقالت لخادمتها اعطي السائل العنبة !! قالت: ماتسوي هذه شيئاً !! فقالت لها عائشة اتدرين كم ذرة في هذه العنبة ؟ والله سبحانه يقول ( فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره) !! ويقول في ايه ثانية (ولاتظلمون فتيلا) والفتيل هو الخيط الرفيع داخل نواة التمرة !! فالوزن يوم القيامة للاعمال بأدق من ميزان الذهب بل بالفتيل ومثقال الذرة!! اذاً للعنبة وزن مقدر ، هذا بالاضافة الي ان الله يحفظ لنا هذه الاعمال ويربْيها لنا حتي تكون مثل الجبال يوم الميزان !! واصحاب الاعراف هم الذين تساوت حسناتهم وسيئاتهم فحبسوا بين الجنة والنار لحين البت في امرهم بفضل الله ورحمته !! وكان اقل عمل صالح رجح كفه موازينهم ودخلوا الجنه مع الداخلين,

عن أبي ذر قال : (قال لي النبي صلى الله عليه وسلم لا تحقرن من المعروف شيئا ولو أن تلقى أخاك بوجه طلق). وقال في اخر(تبسمك في وجهه اخيك صدقة).فلماذا العبوس والتكشير (وصرة الوش) في وجوه الاخرين؟ وفي طرحه وفرده الكثير من الراحه للنفس وحصدا للحسنات!! وقال في ثالث { يصبح على كل سلامى من أحدكم صدقة فكل تسبيحة صدقة وكل تحميدة صدقة وكل تهليلة صدقة وكل تكبيرة صدقة وأمر بالمعروف صدقة ونهي عن المنكر صدقة ويجزئ من ذلك ركعتان يركعهما من الضحى } والسلامي هو المفصل ، وعددها في جسم الانسان ثلاثمائه وستون وهذا يعني ان حسنات صلاه الضحي اقلها 360 حسنة 10xاضعاف بمناسبه شهر رمضان. فيالها من صلاة وكم تكون حجم الحسنات اذا ماتبعنا الركعتان باربع اخريات تأسياً بسنة حبيبنا المصطفي عليه وعلي آله افضل التسليم !!هذا هو حال النوافل فما حال الفروض وادائها باتقان وخشوع واخلاص لله !! وكل تسبيحة او تهليلة او تكبيرة بصدقة !! فما اعظم شرائع الاسلام وما ايسرها علي من يسرها له الله.

يقول لقمان لابنه ( يابني إنها إن تك مثقال حبة من خردل فتكن في صخرة أو في السماوات أو في الأرض يأت بها الله إن الله لطيف خبير) وفي اية اخري يقول سبحانه وتعالي (إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ إِنَّا لَا نُضِيعُ أَجْرَ مَنْ أَحْسَنَ عَمَلًا)
فا ايها الصائم قد اطل عليك شهر رمضان الذي ببركته يُنال العفو والغفران والعتق للرقاب من النيران التي امرنا حبيبنا المصطفي باتقائها قائلا: (فاتقوا النار ولو بشق تمرة) إي بنصف تمرة.. فلنحسن العمل بفقه امنا عائشة ولانحقرن من المعروف شيئا ولو كانت حبة عيش تطعمها لعصفور فان الله يحفظها لك ويربّيها ويكبّرها لك حتي تكون امثال الجبال. ورمضان كريم

بقلم : ودنبق

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
– تم إعداد هذا المقال بواسطة مجموعة : قلم ٌوساعد ( قلمٌ وضيءٌ وساعد بناء)
– انضم إلينا وكن عضواً فاعلاً في إعداد مقالاتنا القادمة .
– للتواصل معنا : [email]galamwasaed@gmail.com[/email]
– قلم وساعد : نحن لا نكتفي بلعن الظلام ولكننا نضع لبنةً ونُوقدُ فوقها شمعة .
– للإطلاع على رؤيتنا وأهداف المجموعة : اضغط هنا https://docs.google.com/document/d/1rbnd_jtl-_DDHtO_Nid77Ya4HZkxpcxnU0LVfWDMxmg/edit[/JUSTIFY][/JUSTIFY][/SIZE]

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.