كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

آليات عسكرية إسرائيلية تتوغل بنحو 200 متر شمالي وجنوبي غزة



شارك الموضوع :
توغل عدد من الآليات العسكرية الإسرائيلية المدرعة، مساء يوم الخميس، بشكل محدود لمسافة لا تزيد عن (200 متر)، داخل الأراضي الفلسطينية غربي بلدة بيت لاهيا شمالي قطاع غزة، وجنوبي شرق مدينتي رفح وخانيونس جنوبي القطاع، حتى الساعة 23.00 تغ، بحسب شهود عيان.

وقال شهود عيان، لمراسل وكالة “الأناضول” في غزة، مساء يوم الخميس، إن دبابات وآليات عسكرية إسرائيلية، تقدمت لمسافة لا تزيد عن 200 متر فقط داخل أراضي فلسطينية غربي بلدة بيت لاهيا، بالإضافة لتوغل عدد كبيرا من الآليات العسكرية الإسرائيلية داخل الأراضي الفلسطينية جنوبي شرق مدينتي رفح وخانيونس جنوبي القطاع وسط تحليق مكثف للطائرات الحربية والمروحية والاستطلاع الإسرائيلية واقتراب للزوارق البحرية من شواطئ بحر مدينة غزة وشمال القطاع.

وأضاف الشهود أن الآليات المتوغلة أطلقت نيران أسلحتها الرشاشة والقنابل الضوئية والدخانية تجاه الأراضي الزراعية ومنازل الفلسطينيين في المناطق التي توغلت فيها، ما أسفر عن مقتل 6 فلسطينيين وقوع العشرات من الإصابات في صفوف الفلسطينيين، منذ بدأ العملية البرية، لتصل الحصيلة النهائية للقتلى منذ بدء العملية العسكرية الإسرائيلية يوم 7 يوليو/ تموز الجاري إلى 246 قتيلا، حتى الساعة 23:00 تغ.

وتنبعث روائح كريهة ومجهولة في المناطق المستهدفة بالقذائف المدفعية الإسرائيلية شمالي وجنوبي القطاع.

ونزح المئات من الفلسطينيين من منازلهم القريبة من المناطق الحدودية الشمالية والشمالية الشرقية لقطاع غزة، لجئوا إلى مدارس وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا” بشمالي القطاع.

وتدور اشتباكات عنيفة حتى الساعة 23.00 تغ بين مسلحين فلسطينيين وقوة إسرائيلية خاصة حاولت التسلل إلى داخل الأراضي الفلسطينية على الحدود الشمالية لبلدة بيت حانون شمالي قطاع غزة، بحسب شهود عيان.

كما وتدور اشتباكات عنيفة بين مسلحين فلسطينيين والآليات الإسرائيلية المتوغلة غربي بلدة بيت لاهيا شمالي قطاع غزة حتى الساعة 23.00 تغ، وتسمع أصوات انفجارات وطلقات نارية كثيفة ومتلاحقة في منطقة التوغل، بحسب شهود عيان.

وفي وقت سابق، دارت اشتباكات مسلحة بين مقاومين فلسطينيين وزوارق بحرية إسرائيلية اقتربت من شواطئ مدينة غزة.

وقال شهود عيان: إن “الزوارق الإسرائيلية ردت على إطلاق النار من المسلحين الفلسطينيين بقصف شواطئ مدينة غزة بالقذائف والرشاشات الثقيلة قبل أن تتراجع لعدة أميال بحرية بعيدا عن الشاطئ”.

وتزامن مع القصف المدفعي والتوغل الإسرائيلي تعطل جزئي لشبكة الاتصالات الخلوية الفلسطينية، بالإضافة لانقطاع التيار الكهربائي على أنحاء واسعة من بلدتي بيت لاهيا وبيت حانون شمالي القطاع.

وقطعت قوات الجيش الإسرائيلي أربعة كوابل تزود قطاع غزة بالكهرباء بالتزامن مع توغل الآليات العسكرية جنوبي القطاع.

وتكاد شوارع قطاع غزة تخلو بشكل كامل من المارة، بعد أن مكثف معظم الغزيين في منازلهم خشية من تعريض حياتهم للخطر بسبب التحليق المكثف للطائرات الإسرائيلية واشتداد القصف المدفعي لأنحاء القطاع.

ولا تزال طائرات حربية ومروحية واستطلاع إسرائيلية تحلق بشكل كثيف وعلى ارتفاعات منخفضة في مختلف أنحاء قطاع غزة، وتشن غارات على مناطق متفرقة، ما أدى إلى إصابة المنشآت والبنى التحتية بأضرار جسيمة.

ويبلغ طول حدود قطاع غزة مع مصر وإسرائيل نحو 55 كلم (41 مع إسرائيل و14 مع مصر)، بينما تبلغ الحدود البحرية للقطاع 40 كلم.

وفي السياق، أعلن الجيش الإسرائيلي أن قوات من وحداته قطعت السياج الأمني في قطاع غزة من عدة مناطق مختلفة .

وأضاف الجيش الإسرائيلي بحسب إذاعة الجيش الإسرائيلي أن الاقتحام بدء من جنوب وشمال ووسط قطاع غزة . وأشار الجيش أن هدف الهجوم يستهدف الأنفاق في المنطقة الحدودية مع القطاع. وطالب الجيش الإسرائيلي أهالي المستوطنات المحيطة بقطاع غزة الدخول إلى مناطق محصنة.

وأعلن متحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، عن بدء العملية العسكرية البرية ضد قطاع غزة، مساء اليوم الخميس، من أجل ضرب الأنفاق “الإرهابية” التي تخرج من قطاع غزة وتدخل الأراضي الإسرائيلية.

ويشن الجيش الإسرائيلي، منذ الساعات القليلة الماضية، سلسلة غارات جوية ومدفعية وأخرى بحرية، مكثفة على مناطق مختلفة في قطاع غزة، هي الأعنف منذ بداية العملية العسكرية على القطاع، في يوم 7 يوليو/ تموز الجاري.

غزة/مصطفى حبوش/ الأناضول-

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.