كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

دعوى جديدة ضدّ مريم السودانيّة لفسخ زواجها.. كونها مسلمة



شارك الموضوع :
عمد عبد الرحمن مالك، محامي عائلة مريم يحيى السودانية التي جرت تبرئتها أخيراً من تهمة الردة، إلى استغلال قرار محكمة الاستئناف الذي قال إن “مريم مسلمة وتدعى أبرار، ومصابة باكتئاب حاد، ما جعلها غير مسؤولة عن تصرفاتها”، وتقدم بدعوى فسخ زواجها من دانيال واني، لتضاف إلى دعوى “تزوير مستندات السفر”.

وقال مالك إنه “تمكّن من استصدار قرار بحظر سفر مريم وزوجها إلى حين البت في القضية الجديدة”، مشيراً إلى تسليمه القرار إلى “سلطات مطار الخرطوم”. وأضاف أنه “استند في الدعوى إلى حيثيات قرار محكمة الاستئناف الأخير الذي برّأ مريم، بعدما اعتبرها مسلمة ومصابة باكتئاب، وبالتالي غير مسؤولة عن تصرفاتها”. وأضاف أنه “استفاد من تلك الإشارة لرفع دعوى فسخ زواج، باعتبار أن قانون الأحوال المدنية السوداني يمنع زواج المسلمة من غير مسلم”. كذلك، أعلن تراجعه عن دعوى “إثبات النسب” التي أرادت عائلتها من خلالها إثبات أن مريم مسلمة، وتدعى أبرار، بعد صدور قرار الاستئناف.

تجدر الإشارة إلى أن مريم موجودة حالياً داخل السفارة الأميركية لحمايتها من المتطرفين ومن أسرتها، إلى حين البت في قضية التزوير لإزالة حظر السفر.

في المقابل، أكد محامي مريم، محمد عبد النبي، لـ”العربي الجديد”، أنه “لم يتم إبلاغنا بالدعوى الجديدة الخاصة بفسخ عقد الزواج”، موضحاً أنها “تستند إلى معطيات غير صحيحة”. وأضاف: “طالما لم نبلّغ بالدعوى، هذا يعني أنه لا توجد قضية”، مشيراً إلى أنهم مفاجأون “بسبب المماطلة في الاجراءات، ولا نجد تفسيراً لذلك”.
وفي ما يتعلق بقضية التزوير، أكد عبد النبي أن “النيابة لم ترد حتى الآن على طلب هيئة الدفاع شطب البلاغ بحق مريم وزوجها دانيال لافتقارها للسند القانوني”، متوقعاً أن “يصدر القرار في أي لحظة، ما يمهّد لمغادرتها البلاد”.

وكانت السفارة الأميركية حذرت رعاياها، في بيان الأربعاء، من السفر إلى الخرطوم. كذلك، نبّهت رعاياها المقيمين في الخرطوم من ردود فعل بعض السودانيين الغاضبين، بسبب استضافتها لمريم، وطالبتهم “بمراجعة الخطط الأمنية الشخصية، وإطلاع السفارة على تحركاتهم، والحفاظ على مستوى عالٍ من اليقظة، واتخاذ الخطوات اللازمة لتعزيز أمنهم الشخصي”.

الخرطوم ــ علوية مختار – العربي الجديد

شارك الموضوع :

2 التعليقات

      1. 1

        عليك الله مريم دي عايزين بيها شنو وهي شنو اصلا تشغل الناس فكوها خلوها تمشي محل ما عايزها هسي عليك الله مشاكل السودان كلها اتحلت بقت على مريم بس

        الرد
      2. 2

        هههههههه يا اخي هسي دي لوقريبة تكون في واشنطون

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.