كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

صورة: في بيان لها جماعة حمزة لمحاربة الإلحاد تتبنى الإعتداء على عثمان ميرغني



شارك الموضوع :
أصدرت جماعة تسمي نفسها جماعة حمزة لمحاربة الإلحاد والزندقة بياناً تناقلته مواقع التواصل الإجتماعي حصلت سوداناس على نسخة منه ، قيل أنه وزع مساء الأحد بحدائق الساحة الخضراء بالعاصمة السودانية الخرطوم ، تبنت فيه الإعتداء على رئيس تحرير صحيفة التيار السودانية عثمان ميرغني ، كما توعدت العضو المنتدب لشركة سكر كنانة المقال محمد المرضي التجاني بإعتباره الممول للشيعة الرافضة بالسودان حسب ماجاء بالبيان .

وكانت مجموعة مسلحة قد إعتدت على رئيس صحيفة التيار عثمان ميرغني مساء السبت أثناء مزاولة عمله بالصحيفة بالعاصمة السودانية الخرطوم نقل على إثر ذلك إلى المستشفى نتيجة تعرضه لإصابات متفرقة في جسده ، وكانت بعض الأصوات التي خرجت من المعتدين أثناء الإعتداء تقول له ( لماذا تسيء للمقاومة الفلسطينية في غزة ) ، وجاء الإعتداء على خلفية نشر ( ميرغني ) مقالاً مثيراً للجدل تحدث فيه عن ديمقراطية إسرائيل وتغزل فيها بشيء من الإشادة والتبجيل .


محمد الطاهر ـ سوداناس
[/URL]

شارك الموضوع :

19 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        احلى حاجه اسم الجماعه

        الرد
      2. 2

        ربط الموضوع بالسيد مدير سكر كنانة محاولة لجعل الراي العام يعتقد ان للامر علاقة بمصنع سكر مشكور .. القضية التي اثارها عثمان ميرغني ضد المتعافي العدو المشترك لعثمان والمرضي ..
        الاعتداء علی عثمان تم بدوافع شخصية مرتبطة بقضايا الفساد التي اثارتها صحيفته .. لكن السؤال اي قضية بالتحديد .. هل قضية سكر مشكور ام الاقطان ام الحج والعمرة? ?

        الرد
      3. 3

        [COLOR=#0043FF][FONT=Arial Black][SIZE=6]والله يا جماعه القصه دي غريبه شويه لكن يا ريت نعرف رايكم في التحليل التالي:
        الجماعه ديل مشو في عز اليوم يعني ما الفجر و لا بالليل خالص و دخلوا صحيفة التيار و قعدوا و دقوا و كسروا و حسب التقرير شايلين بنادق كلاش منو البيقدر يعمل كده جوا الخرطوم و في وضح النهار.
        الشيء التاني الجماعه ديل وزعوا منشورات داخل الساحه الخضراء قلب الخرطوم و جوار القوات المركزيه لجهاز الامن منو البيمتلك الجرأه عشان يعمل كده .
        الشيء التالت منو المصلحتو انو المدير السابق لكنانه يغور في 1000 داهيه اكيد حاليا النظام و من غير المنطقي ان يكون هومن يدعم جماعة الشيعه الغنيه جدا جدا و البتصرف مليارات الدولارات حتى ينتشر فكرها و الله لو هو من يدعم الشيعه معناتو هو اغنى من كنانه زاتها موش موظف فيها.
        و الله بصراحه اشم موضوع ناس الامن وراهو و ده كلو اما بسبب شغل الشارع السوداني و نسيانه لمواضيع كتيييره زي الفساد الحاصل في البلد و غيرو و غيرو, يا اما الجماعه دايرين يدخلوا فينا وهم الجماعات الارهابيه و بكره ينفذوا عمليات اغتيالات كتييره و منها المدير السابق لكنانه, و جماعة حمزه هم الفاعلون سألتكم بالله يا شباب الفكره موضوع نقاش[/SIZE][/FONT][/COLOR]

        الرد
      4. 4

        هذا من صنع جهاز أمن الجبهة القومية وليس هناك جماعة تسمى بحمزة ولا غيره انما هي كتيبة يقودها خفافيش الاجرام الذين يريدون الاساءة للاسلام بمثل هذه التصرفات .
        جهاز الامن ليس للامن انما لامن الفاسدين .

        الرد
      5. 5

        عشان تاني ما تتطاول وتثير الفتنة بين الشعب والمسؤولين وتشكك في نزاهة كثير من المسؤولين وتتبجل بالأعداء – وتحاول ان تكون بطلا – نعم سيتم القبض على المعتدين – ولكن

        الرد
      6. 6

        سلام عليكم
        قولوا لا حول ولا قوة إلا بالله… إنها فتن كموج البحر..
        سكوت العلمائ يسبب الكثير
        يجب على الحكومة أن تثبت أنها حكومة وتفضح الجناة لأنه لا يجوز في الإسلام الحكم على الناس بدون سلطان.

        الرد
      7. 7

        بيان ما يسمي “جماعة حمزة ” هذا فبركة مفضوحة من مفسدي وسارقي اموال الشعب من عصابات المؤتمر الوطني من الذين كتب عثمان ميرغني عنهم في بعض مقالاته السابقة, والغرض من هذه الفبركة اصابة عصفورين بحجر واحد, الاول هو تخويف عثمان ميرغني وكل من تسول له نفسه فضح فساد هؤلاء المفسدين والثاني جعل الانظار تتجه الي البحث عن جناة وهميين وغض الطرف عن الجناة الحقيقيين.

        الرد
      8. 8

        يا جماعة عثمان ميرغني في الاصل كوز عارف عش الدبابير عشان كدي بخافو منو من بلاويهم ,واهم هذه الملفات ملف سودانير وماادراك ما عارف الكويتية

        الرد
      9. 9

        بصراحة لم أسمع ماذا قال عثمان ميرغني ، لكن لو قال إن إسرائيل دولة ديمقراطية فهو صدق (طبعاً ديمقراطية فيما بينهم)بدليل سجنهم لرئيس الوزراء السابق أولمرت ، طيب يا سادة يا كرام هل تتذكرون متى تمت محاسب أصغر موظفي محلية في دولة المشروع الحضاري

        الرد
      10. 10

        [SIZE=4]الجماعة ديل ما نيتهم القتل
        كانوا بيحملوا سياط وعكاكيز فقط.
        حسب شهود لا توجد أسلحة نارية أبداً [/SIZE]

        الرد
      11. 11

        يا جماعة حمزة ضموا إلى المنفستو بتاعكم الفاسدين والمفسدين الطلقاء الذين لا يستطيع أيا كان أن يقول لهم ثلث الثلاثة كم في كل القضايا المطروحة والتى نهبوا فيها أموال الشعب الكريم وأثروا على حسابه وبنوا القصور والفلل وركبوا الفارهات من السيارات ” بعد ان كان الواحد لا يمتلك حمار” ومن دمروا الزراعة والصناعة والتعليم والصحة وقاعدين يقدلوا فيها ؟ وأيضا المستهترين والمتلاعبين بقيم هذا الدين وكل من يصدر منه تصريح أو حديث لا يصب في مصلحة المسلمين والإسلام وفيه تخذيل وإستهانة بمقدرات الأمة السودانية المسلمة وخاصة من يمولون إنتشار المذهب الشيعي في السودان ” أهدموا حسينياتهم على رؤوسهم ولاحقوهم أينما ذهبوا.

        الرد
      12. 12

        يا جماعه حمزه ساعه انتم رجال بحق امشوا فلسطين وحرر غزة مش تقتلوا الابرياء

        الرد
      13. 13

        يا جماعة ما تلفوا وتدوروا في تكهنات واحتمالات الحكاية بالواضح هؤلاء إسلاميين متشددين وأي زول متأكدين منو إنه يأيد إسرائيل وعمايله وأي زول شغال ضد الإسلام سواء كان شغال في الصحافة ولا غيره حيأخد علقته..

        الرد
      14. 14

        ياناس حمزة عارفين برضوا ان السمؤل خلف الله مع الجماعة اها والزول اللسموا ابوقرون حا تعملوا ليه شنو والفندق السمح الجنب عفراء حا تكسروه واللاشنو لكن برضوا قالوا دق القراف خلي الجمل يخاف

        الرد
      15. 15

        أظن وبعض الظن إثم : أن المتعافي له يد طولى في هذا الأمر !!
        أبحثوا عن المتعافي وستصلون إلى الحقيقة .

        الرد
      16. 16

        أقول لعثمان:
        أولا كفارة
        ثانيامبروك فوز السيسى برئاسة مصر
        أتوقع أن تكون الأمور مع السيسى كما كانت مع حسنى

        الرد
      17. 17

        التخطيط دا مبيت وليست له علاقة بغزة وستظهر الحقائق قريبا ان شاء الله، شفاك الله يا عثمان ميرغني .

        الرد
      18. 18

        جماعة مسلحة بالكلاشنكوف والحكومة لا تدري …… أستغفر الله …. دي حكومة إيه ولا شنو …. دا تمويه يظنونه ينطلي على الناس …… جماعة حمزة دي بلوها وموصوها وأشربوا مويتها

        الرد
      19. 19

        [COLOR=#FF004D][SIZE=4][FONT=Simplified Arabic]ألف سلامات لعثمان ميرغني، وأرجو أن لايثنيك طيش هؤلاء عن كشف الحقائق مهما حصل وأجرك عند الله، وأرجو الانتباه خلال الفترة القادمة. وهذا الفعل ليس من الاسلام في شيء ولو عايزين بعملوا حاجة خليهم يخلصونا من الفساد المستشري ويأتونا بالمفسدين مع الدليل القاطع بفسادهم، وعدم ظلم الناس بالشبهات.[/FONT][/SIZE][/COLOR]

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.