كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

الترجي يطيح بوفاق سطيف من دوري أبطال العرب ويتأهل إلى النهائي


شارك الموضوع :

أطاح فريق الترجي التونسي بخصمه وفاق سطيف الجزائري من بطولة دوري أبطال العرب لكرة القدم بعدما تغلب عليه 2-صفر في اللقاء الذي جمعهما الأحد 26-4-2009 في إياب الدور نصف النهائي من البطولة، ليحرمه من الحفاظ على اللقب للعام الثالث على التوالي.

كان الترجي وجه إنذاراً مبكراً للفريق الجزائري وتغلب عليه في عقر داره 1-صفر ذهاباً، ليأكد تفوقه بالفوز بهدفين نظيفين في مباراة الإياب التي أقيمت في تونس ويتأهل إلى الدور النهائي بنتيجة إجمالية قوامها 3-صفر.

ويلتقي الترجي الذي لم يسبق له الفوز بلقب البطولة العربية في مسماها الجديد، في الدور النهائي مع الوداد البيضاوي المغربي الذي تأهل على حساب الصفاقسي التونسي.

وتقدم الترجي بهدف مبكر بعد سجله اللاعب الشاب زين العابدين سويسي من ضربة جزاء (7)، ثم أضاف البديل وجدي بوعزي الهدف الثاني للفريق التونسي (87).

وبدأت المباراة حماسية وشهدت الدقائق الأولى ضغطاً هجومياً من جانب الترجي، لكن فترة جس النبض من قبل الفريق الجزائري لم تستمر كثيراً، حيث بدأ وفاق سطيف محاولاته لكن الحذر الدفاعي للفريقين جعل أغلب مجريات اللعب تنحصر في وسط الملعب لبضع دقائق.

وحصل الترجي على ضربة جزاء إثر قيام سمي حجاوي حارس مرمى وفاق سطيف بعرقلة أسامة الدراجي داخل منطقة الجزاء، فتقدم زين العابدين سويسي لتنفيذ الضربة مسجلاً منها هدف التقدم للترجي (7).

بعدها، توالت محاولات وفاق سطيف بحثاً عن هدف التعادل لكن التسرع وعدم التركيز أحياناً حال دون التسجيل، كما تأثر أداء الفريق الجزائري سلباً بغياب نجمه لزهر حاج عيسى
ثم واصل الفريقان تبادل الهجمات، حيث عانى الحارسان من ضغط كبير لكن كل فريق لجأ إلى الحذر الدفاعي الشديد للحفاظ على أمله في التأهل للدور النهائي.

وتألق وسام العابدي في هجمة شنها الترجي، فمرر كرة طولية إلى هنري بيانفوني الذي مرر عرضية خطيرة لكن سمير حجاوي تألق في الإمساك بالكرة (31).

وتوالت هجمات وفاق سطيف في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول، لكن دفاع الترجي حافظ على تقدمه كما تألق حارس مرماه حمدي القصراوي لينتهي الشوط الأول بتقدم الفريق التونسي بهدفٍ نظيف.

وبدأ الفريق الضيف الشوط الثاني بمحاولات هجومية جادة منذ الدقيقة الأولى، لكن الترجي تمسك بالحذر الدفاعي الشديد للحفاظ على تقدمه.

وحاول أصحاب الأرض استغلال الاندفاع الهجومي لمنافسه الجزائري واعتمد على الهجمات المرتدة السريعة، فسدد يوسف المساكني كرة خطيرة من حدود منطقة الجزاء لكنها مرت بجوار القائم مباشرة.

كما أهدر عبد المليك زياية فرصة لوفاق سطيف عندما سدد كرة براسه خارج الشباك إثر ضربة ركنية (52).

وسدد سليمان رحو لاعب وفاق سطيف كرة خطيرة تألق القصراوي في التصدي لها، لكن الحكم احتسب ضربة مرمى لصالح الترجي حيث سدد رحو الكرة من موقع تسلل (68).

وكاد وفاق سطيف أن يتعادل عندما سدد فاروق بلقايد كرة خطيرة من داخل منطقة الجزاء، لكن القائم تعاطف مع القصراوي وتصدى للكرة (69).

وواصل بوعزي تألقه وإصراره على وضع بصمته في المباراة حتى نجح في إضافة الهدف الثاني للترجي قبل 3 دقائق من نهاية المباراة عندما تلقى بينية من أسامة الدراجي وسدد الكرة بتركيز على يمين سمير حجاوي.

العربية نت

شارك الموضوع :

1 التعليقات

      1. 1

        لقد شاهدت المبارتين الأخيرتين الأولي بين الوداد والصفاقصي والثانية بين الترجي و وفاق سطيف، ولقد حمدت الله أن خرجت فرقنا من الأدوار الأولي لأن الذي شاهدته لن يستطيع لاعبينا مجاراته ولو اندمج فريقي الهلال والمريخ مع بعضهما البعض في فريق واحد
        كرة قدم تعتمد علي السرعة واللياقة العالية بالاضافة الي المهارات الفردية التي توظف في حينها.
        أتمني أن يكون لاعبونا قد شاهدوا المبارتين

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.