كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

وفد فلسطيني يصل القاهرة لبدء التفاوض لوقف إطلاق النار في غزة



شارك الموضوع :
وصل إلى مطار القاهرة الدولي، مساء يوم السبت، وفد فلسطيني للبدء بمفاوضات غير مباشرة مع الجانب الإسرائيلي، بوساطة مصرية، بغرض الوصول إلى وقف لإطلاق النار في غزة، بعد ساعات من إعلان متحدث باسم الخارجية الإسرائيلية عدم نية بلادها إرسال وفد إلى القاهرة للتفاوض.

وأفادت مصادر ملاحية مسؤولة بمطار القاهرة الدولي أن “الوفد الذي وصل جاء عن طريق عمان، ومكون من ٥ أعضاء”.

وأضافت أن “الوفد الفلسطيني يضم كلا من القيادي في حركة (التحرير الوطني الفلسطيني) فتح عزام الأحمد، ومدير المخابرات الفلسطينية ماجد فرج، والقيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ماهر الطاهر، والقيادي في الجبهة الديمقراطية قيس عبد الكريم، وأمين عام حزب الشعب الفلسطيني بسام الصالحي”.

وتابع أنه “سيصل باقى الوفد الذى يمثل حركة حركة المقاومة الإسلامية “حماس” والجهاد الإسلامى عن طريق البر”.

وفي وقت سابق اليوم قال مصدر أمني بمطار القاهرة، مفضلا عدم ذكر اسمه، إن “مطار القاهرة الدولي تلقى إخطارا بوصول نائب وزير الخارجية الأمريكى وليام بيرنز، غدا الأحد”.

وفيما لم يحدد المصدر موعد وصول بيرنز بدقة، أوضح أنه سيصل على متن طائرة عسكرية للمشاركة فى محادثات القاهرة بشأن الصراع في غزة.

ولم يعلن الجانب الأمريكي رسميا عن مشاركة “بيرنز” في مباحثات القاهرة، كما لم يتسن التأكد من ذلك من الجانب المصري.

وقالت أميرة أورون، متحدثة باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية، اليوم السبت، إنه ليس هناك أي قرار بإرسال وفد إسرائيلي للقاهرة للمشاركة فى مباحثات وقف إطلاق النار بين غزة وإسرائيل، المقرر عقدها غدا.

وبدعوى العمل على وقف إطلاق الصواريخ من غزة على إسرائيل، يشن الجيش الإسرائيلي حربا على القطاع، حيث يعيش أكثر من 1.8 مليون فلسطيني، أسقطت حتى الساعة 18:20 “ت.غ” أكثر من 1600 قتيل فلسطيني وأزيد من 9000 جريح، معظمهم مدنيون، وفقا لوزارة الصحة في غزة.

ووفقا للرواية الإسرائيلية، قتل 61 عسكريا وثلاثة مدنيين إسرائيليين، وأصيب أكثر من 530 أغلبهم من المدنيين، معظمهم أصيبوا بحالات “هلع”.

بينما تقول كتائب القسام، الجناح المسلح لحماس، إنها قتلت 161 جندياً إسرائيلياً وأسرت آخر.

القاهرة/ محمود الحسيني/ الأناضول

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.