كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

الطائرة الماليزية : رجل فقد عمله إثر إدلائه بمعلومات عن الطائرة المفقودة



شارك الموضوع :
[JUSTIFY]تبين أن رجلاً نيوزيلندياً فقد وظيفته في إحدى الشركات النفطية عندما أدلى بشهادته حول الطائرة الماليزية المفقودة منذ شهر مارس الماضي، في تطور يضيف مزيداً من الغموض على حادثة اختفاء الطائرة، ويرفع من المخاوف بشأن ما إذا كان إخفاء مصيرها أمراً متعمداً من جهة ما لا تريد لهذه الطائرة أو لحطامها أو صندوقها الأسود أن يظهر.

وكشفت صحيفة نيوزيلندية لأول مرة أن مواطناً نيوزيلندياً يُدعى مايك ماكاي فقد وظيفته ثمناً للشهادة التي أدلى بها عندما قال إنه رأى طائرة تحترق في السماء وتتهاوى نحو الأرض يوم الثامن من مارس الماضي.

وكان ماكاي يعمل لحساب شركة نفط نيوزيلندية على إحدى السفن في جنوب بحر الصين بالقرب من الشواطئ الجنوبية لفيتنام ليلة 8 مارس الماضي عندما شاهد الطائرة تحترق، إلا أنه واجه بعد ذلك غضباً ورد فعل عنيفاً بسبب ما اعتبره الآخرون “رواية خيالية” انتهت الى فقدانه وظيفته.

وبحسب ما نشرت جريدة “نيوزيلندا صنداي ستار تايمز” فإن الرجل بعث برسالة الى شركته عبر البريد الإلكتروني يبلغهم فيها بالرواية الكاملة لسقوط الطائرة، ويورد فيها التفاصيل المتعلقة به وبمكان وجوده وطبيعة عمله.

وأكد ماكاي أنه مازال يعتقد بصحة رسالة البريد الإلكتروني التي بعث بها في ذلك الوقت، والتي قال فيها: “أعتقد أنني رأيتُ طائرة الخطوط الجوية الماليزية وهي تسقط. الوقت صحيح”، في إشارة الى أنه رآها في اللحظة التي فقد الاتصال بها.

ويقول ماكاي: “هذه الرواية لم تكن أمراً محتملاً بالنسبة لهم (ادارة الشركة)، فقد أعفوني من عملي على متن السفينة، ولم يدعونني للعمل معهم مجدداً”.

وبحسب ماكاي فإن الشركة التي كان يعمل لحسابها سددت له كافة مستحقاته المالية، إلا أنها سرّحته من عمله قبل خمسة أيام من الموعد المتفق عليه، حيث يعتقد بأن تسريحه من عمله وعدم دعوته مرة أخرى لأي عمل آخر يرتبط بالرسالة التي يقول إنها تتضمن تفاصيل مهمة عن احتراق الطائرة وسقوطها في البحر.

ويؤكد ماكاي، الذي أمضى 35 عاماً في العمل بالبحر في جنوب شرق آسيا، أنه شاهد الطائرة تسير في مسار غير طبيعي، ولا علاقة له بالتحليق بين كوالالمبور وبكين.

وأضاف أن عمليات البحث المستمرة عن الطائرة المفقودة تزيد من الأسئلة التي ليس لها إجابات، مشيراً إلى أن “المحققين لا يبعثون على الثقة”.

وكانت السلطات في فيتنام قد التقت الرجل واستمعت الى شهادته بعد قراءة الرسالة الإلكترونية التي بعث بها، ولاحقاً بدأت بعملية بحث في المنطقة التي أشار لها ماكاي إلا أن البحث لم ينتهِ الى أية نتائج.

يُشار الى أن طائرة الخطوط الماليزية التي كانت تقلّ الرحلة (MH370) كانت قد اختفت تماماً وانقطع الاتصال بها بمجرد أن غادرت أجواء ماليزيا ودخلت فيتنام يوم 8 مارس الماضي، ومنذ ذلك التاريخ لم يتم العثور عليها أو على أي أثر يمكن أن يقود اليها.

والطائرة المختفية من طراز بوينغ 777 العملاقة، وكان على متنها 239 شخصاً، فيما يعتبر اختفاؤها واحداً من أغرب وأعقد حوادث الطيران في العالم، إن لم يكن هو الأغرب على الإطلاق في تاريخ الطيران.
[/JUSTIFY] [FONT=Tahoma]
العربية.نت
م.ت
[/FONT]

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.