كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

تجربة التشغيل على الطريق البري بين السودان ومصر بشحنة من رؤوس الماعز والماشية السودانية إلى مصر



شارك الموضوع :
أكد أسامة شلتوت، السفير المصري في الخرطوم أن افتتاح الطريق البري (قسطل ـ أشكيت) الرابط بين مصر والسودان يمثل أول ترجمة لزيارة الرئيس السيسي للخرطوم، وأن الافتتاح يعكس الإرادة السياسية لتنمية العلاقات بين البلدين لتحقيق طموحات الشعبين.

وقال “شلتوت” لـ “اليوم التالي”، أنه سوف تنعقد لجنة المنافذ المشتركة بين البلدين بعد غد (الأحد)، لتحديد موعد بدء التشغيل التجريبي للطريق على مستوى وزيري النقل بالبلدين، مضيفاً أن الافتتاح الرسمي سيكون على هامش انعقاد اللجنة العليا المشتركة بين البلدين، وأنه تمت قبل يومين تجربة التشغيل على الطريق بشحنة من رؤوس الماعز والماشية السودانية إلى مصر.

وعن الحدود بين البلدين قال “شلتوت” أنه منذ زيارة وزير الدفاع/ عبد الرحيم محمد حسين، لمصر تم الاتفاق على وضع آليات للتنسيق على الحدود.
وأضاف أنه سيتم انعقاد لجنة التجارة والصناعة أيضاً بالخرطوم في الفترة من 11 ـ 13 من الشهر الجاري برئاسة وزيري التجارة والصناعة في مصر والسودان، وتابع أنه تم تحديد الاجتماع الثلاثي بين مصر والسودان وإثيوبيا في الخرطوم لدراسة آخر تطورات سد النهضة بناء على ما اتفق عليه بين “السيسي” ورئيس وزراء إثيوبيا في لقاءهما على هامش القمة الأفريقية الأخيرة، مجدداً الموقف المصري بحق كل دول الحوض في التنمية، وقال “شلتوت” أن لجنة الجمارك على مستوى الخبراء بين البلدين ستنعقد في سبتمبر المقبل، لتنسيق التعريفة الجمركية وتذليل العقبات بين البلدين.

صباح موسى، القاهرة، صحيفة “اليوم التالي”
الجمعة 8 أغسطس 2014

شارك الموضوع :

4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        ومودين ليهم رؤوس اغنام وماشية حية بلا يأخذ وزير التجارة والصناعة يا عالم كفاية بقى . يجب أن تصدر لهم مذبوحة .

        الرد
      2. 2

        الله ينتقم منك يا حكومه السودان بالسيول والضفادع والقمل ثروتنا الحيوانيه مقابل الكبد الوبائى وشويه بسكويت مضروب الله لا علمكم ياجهله يا رعاع

        الرد
      3. 3

        بلا يخمكم تعلو صدرو الشعب كمان ياخي كرهتونا السودان وسيرة السودان

        الرد
      4. 4

        ***طالما أنتم ياأهل الإنقاذ مصريين تتمصروا ، وإرتضيتم التبعية والتخلف والرجعية ، والعمل على توفير الغذاء للمصريين بمنحهم ملايين الافدنة الزراعية بالسودان كإستثمار بلوشي ولمدة 99 عام ، ومدهم بالآلآف من رؤوس الماشية الحية والمزبوحة والسعي لتوفيرها لهم دون الإهتمام بإحتياجات الشعب السوداني
        ***وهان عليكم شعبكم وهنتم على انفسكم بتبديلكم لشعارات الإنقاذ والسعي وراء الكرسي ووسخ الدنيا وسوف تهونون على الله
        ***حقوق الشعوب تنهب ولكن لا تضيع ، والشعوب لا تأسرها قضبان الظلمة ومحاكم الطغيان
        ***استمرار الحكم ليس بالتخمة من وسخ الدنيا وتكديسها في البنوك بالخارج ، وإنما برصيد محبة الشعب … قوه وعدل ونهضه وعمران وانجازات ملموسة …
        ***الناس معادن ، والحاكم كالألماس … منه النقي الذي كلما مرت عليه السنين ازداد لمعانا وتوهجا ( الرئيس التركي اردوغان) ، ومنه الرديئ اذا نضب بريقه افل …
        ***تبقى الشعوب حية وتذهب الحكومات الى مزبلة التاريخ بعون الله

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.