كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

البشير يصدر مرسوماً بإستيعاب 13 ضباط عظماء من حركات دارفور



شارك الموضوع :

أصدر المشير عمر احمد البشير القائد العام لقوات الشعب المسلحة مرسوماً جمهورياً بإستيعاب مقاتلي الحركات المسلحة الموقعة على إتفاقية سلام دارفور وفقاً لملف الترتيبات الامنية حيث شهد إستاد جامعة كرري عصر أمس الاحتفال بتخريج منسوبي (5) حركات موقعة على اتفاقية ابوجا ومنح اثنين منهما رتبة العقيد هما أبكر عبد الله واحمد الناجي سالم ورتبة المقدم لخميس عبد الله آدم جمعة ووفقاً للنظام العسكري فان الرتبة أعلاه تسمى بالضابط العظيم ، ومنحت رتبة الرائد لكل من عبد الباسط عبد الله ومحمد سليمان وعبد الله بخيت وخميس آدم واسحق عبد الكريم كما منح (8) من المقاتلين رتبة النقيب . بالإضافة الي بقية الرتب الأخرى عقب تلقيهم جرعات عسكرية مع 1500 مقاتل آخرين بمنطقة دوماية بجنوب دارفور ومعهد المشاة بجبيت ، وبحسب صحيفة آخر لحظة شرف الإحتفال وزير الدفاع الفريق اول عبد الرحيم محمد حسين وقيادات القوات المسلحة والشرطة والمؤتمر الوطني .

شارك الموضوع :

5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        هل القضية الرتب والمناصب

        طالما السودان بهذا الشكل والفهم ؟؟

        فعلي الدنيا السلام

        الرد
      2. 2

        أخي / ما معني تقسيم السلطة والثروة وتوزيعها بين أقاليم السودان بشكل عادل
        لابد من المشي في هذا الطريق لخلق وحدة فعليه لاقاليم السودان (وحدة في تنوع) وليس وحدة من إتجاه واحد.

        الرد
      3. 3

        يا اخ القضية ليست قضية رتب ومناصب ولكن هؤلاء كانوا مقاتلين وكل واحد منهم كان قائدا في الميدان وبعد التوقيع اين سيذهب هؤلاء في رأيك ؟ هم جنود وتم دمجهم في القوات المسلحة ومنحهم هذه الرتب لان جنودهم ايضا تم دمجهم فهل يعقل ان يعين القائد والجندي في رتبة واحدة ؟ لابد من تفاوت الرتب ، وايضا لايمكن اهمالهم وتشريدهم لابد من توفير وظائف لهم ولهذا تم استيعابهم في الوظائف التي يجيدونها ، وفعلا هذا هو الطريق الصحيح للسلام حتى يعلم الاخرين انهم بعد توقيع اتفاق السلام لن يضيعوا ولن يشردوا . :lool: :lool: :lool:

        الرد
      4. 4

        التحية للريس البشير دوما ولناس منتدى النيلين الشهير ونذكر بضرورة أنشاء طريق الانقاذ الغربي لتحقيق الأمن اولا والتنمية الاستقرار للبلاد أجمع

        الرد
      5. 5

        نحن نعتبرهم ارزقية وخونة وهم بكل تاكيد اهداف مشروعة للثوار ومصيرهم معروف يكونوا دروع بشرية لقوات الحكومة والجنجويد
        نحن عندما قررنا الثورة كنا نعلم ان هنالك اناس مثلهم لا ينظرون الا فى ما يكسبون

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.