كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

الفنانة الشابة هبة حسبو: يأسرني الراحل مصطفى سيد أحمد



شارك الموضوع :
وجدتِ فرصة الظهور والشهرة فكنتِ من المحظوظين، إلا إنكِ لم تستفدي من ذلك الظهور والشهرة فصاحبتك صفة الكسل ماهي الأسباب؟؟
– في البداية أحمد الله على محبة الناس لي، وأنا لست كسولة إطلاقاً وتمت إستضافتي في قناة النيل الأزرق وعدد من الفضائيات، وأخيراً فيديو كليب مع القديرة فائزة عمسيب.
٭ إذا وجدتِ فرصة عمل بشهادتك هل سترضخين لقيود العمل وتستغني عن الغناء؟؟
٭ العمل يعكس جانباً ثانياً غير الغناء، الدراسة والتخصص الأكاديمي برضو مهم، ولكن يجب أن تكون هنالك موازنة مابين العمل والغناء، ولن أترك الغناء لأنه من أحب الأشياء اللي في قلبي.
٭ بعض الأُسر ترفض ولوج المرأة لمجال الغناء كيف تقبلت أُسرتك عملك في هذا المجال وهل وجدتِ مضايقات؟؟
– إطلاقاً.. أنا من أُسرة فنية تعشق الغناء ويقف معي والدي.
٭ هنالك عدد من الأصوات الغنائية التي وجدت من يتبناها فنيّاً من الذي يتبنى موهبتك؟؟
– كل من أهداني بنص أو لحن هو من تبناني.
٭ الزواج بالنسبة للفنانة هل يحد من نشاطها؟
– هذا الأمر على حسب تفهم الزوج، ولكن ليس هنالك شيء يحد من الإستمرارية في الغناء إذا كانت هناك عزيمة وثقة بالنفس.
٭ أنتن فنانات الجيل الحالي هل قدمتن ما يرضي طموحكن ويلبي رغبة المستمع؟؟
– الحمد لله راضية كل الرضى لما قدمته من أغنياتي الخاصة والمسموعة ونلت رضى كل من أحبوني داخل الوسط وخارجه.
٭ كيف تتقبلي النقد الذي يوجه إليك؟؟
– بكل احترام وأدب والنقد البناء دائماً مفيد جداً.
٭ بإعتبارك فنانة شخصية عامة بمعنى وقتك ليس ملكك ودائماً تسيطر مسؤولياتك على حياتك كيف تشاركين الآخرين في الأتراح والأفراح؟؟
– أمر طبيعي جداً وفي النهاية الفنان جزء من المجتمع سواء أكان أسري أو علاقات انسانية..
٭ الجمهور ماذا يعني ويمثل لك؟؟
– الجمهور هو كل شيء لأن الجمهور هو من يسمعني ويقدمني ويدعمني.
٭ ما هي هواياتك الأُخرى؟؟
– أحب الكتابة جداً.
٭ لمن ترهفين السمع من الفنانين الكبار؟؟
– للفنان مصطفى سيد احمد.
٭ هل من الممكن الأصوات النسائية توصل الأغنية السودانية إلى العالمية؟
– نعم.. وليس هنالك مستحيل.
٭ الشائعات كثيرة جداً في عالم النجوم ما رأيك فيها وهل حدثت لك شائعة هزتك من الداخل؟
– الشائعات شيء غير جميل، وأتمنى أن تزول.. لم تحدث معي شائعة هزتني..

حاورتها: إشتياق عبدالله -صحيفة الوطن السودانية

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.