كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

شعبة القصابين تناشد الحكومة استخدام معبر قسطل فى استيراد مواشى حية



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]طالب محمد شرف عضو شعبة القصابين بغرفة تجارة القاهرة الحكومة بالاستفادة من معبر قسطل بين مصر والسودان من خلال استيراد مواشى حية، تسد الطلب على اللحوم الذى من المتوقع أن يشهد ارتفاعا ملحوظا خلال الفترة المقبلة. وقال شرف، فى تصريح له، إن أسعار اللحوم وبخاصة الضأن شهدت ارتفاعا ملحوظا خلال الفترة الأخيرة مع اقتراب عيد الأضحى وزيادة إقبال المواطنين على خراف العيد، حيث زاد سعر الضأن بنسبة 7 فى المائة ليصل إلى 80 جنيها للكيلو الواحد. وأضاف أنه فى حالة استخدام معبر قسطل فى استيراد اللحوم الحية سيؤدى ذلك إلى دخول كميات تساهم فى تلبية الطلب وبالتالى استقرار الأسعار. وكان وزير التجارة والصناعة منير فخرى عبد النور والمهندس هانى ضاحى وزير النقل قد قاما يوم الأربعاء الماضى بافتتاح معبر قسطل / أشكيت البرى على الحدود المصرية السودانية. وتبلغ التكلفة الإجمالية للمعبر البرى نحو 360 مليون جنيه, منها 80 مليون جنيه لإنشاء البوابات والمنطقة الجمركية والمبنى الإدارى والإلكترونى, و100 مليون جنيه تكاليف إنشاء طريق “حجر الشمس- قسطل”. وتحملت القوات المسلحة 180 مليون جنيه تكاليف إنشاء عدد 2 مرسى للسفن والمراكب وساحات للحاويات وشاحنات النقل الثقيل, فيما تصل طاقة حركة الميناء إلى 80 شاحنة يوميا وتستوعب ساحة الانتظار40 شاحنة.

أ ش أ

ي.ع [/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

2 التعليقات

      1. 1

        [COLOR=#FF002E][SIZE=5][FONT=Simplified Arabic]يجب عدم تصدير المواشي الحية اطلاقا، والاستثناء الوحيد هو ما يصدر للسعودية لغرض الهدي. والسبب أن تصديرها حية يفقدنا قيمة مضافة من الاستفادة من جلودها وأشعارها وغير ذلك مما يعرض صناعات كثيرة للتردي والانهيار ومنها صناعة الدباغة وصناعة الغراء وصناعة الصوف والغزل وغيرها. لقد انتهى عهد تصدير المواد الخام حيث نشأت صناعات تساهم في الاستفادة من المواد الخام وتشغيل الكثير من العمالة خاصة وأن أسعار المواد الخام تكون متدنية مقارنة بالمواد النهائية .[/FONT][/SIZE][/COLOR]

        الرد
      2. 2

        خلاص البعوضة المصرية دخلت قدومها في عرق السودان جاكم بلا المصريين شعب كثير التعداد ويتوالدون كالارانب والجراد

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.