كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

حب زمان !



شارك الموضوع :

حب زمان !


ما عاد تعريف الحبّ اليوم « اثنان ينظران في الاتّجاه نفسه » بل اثنان ينظران إلى الجهاز نفسه ، ولا صارت فرحتنا في أن نلتقي بمن نحبّ ، بل في تلقّي رسالة هاتفيّة منه . ماتت الأحاسيس العاطفيّة الكبيرة ، بسبب تلك « الأفراح التكنولوجيّة » الصغيرة التي تأتي وتختفي بزرّ ، منذ سلّمنا مصيرنا العاطفي للآلات .
انتهى زمن الانتظار الجميل لساعي البريد .
صندوق البريد الذي نحتفظ بمفتاحه سرًّا ، ونسابق الأهل لفتحه .
الرسائل التي نحفظها عن ظهر قلب ونخفيها لسنوات ، الأعذار التي نجدها لحبيب تأخّرت رسالته أو لم يكتب إلينا .
اليوم ندري أنّ رسالته لم تته.. ولا هي تأخّرت .
صار بإمكان المحبّ أن يحسب بالدقائق وقت الصمت المهين بين رسالة.. والردّ عليها ! [ من كتاب ” نسيان.كم ” ]

الكاتب : أحلام مستغانمي

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.