كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

فعلاً (العشر قام ليهو شوك)…



شارك الموضوع :
[JUSTIFY]
فعلاً (العشر قام ليهو شوك)…
تكريم (التلات ورقات)…وقوة عين (المذيعات)..!!

اين وزارة الثقافة والاعلام من هذه (المهزلة)…ولماذا يصمت (الجنرال) عن شتائم مذيعاته للصحفيين..؟

بدأت الحكاية بإتصال هاتفي من احدى المتدربات (المغمورات) تطالبني فيها لحضور حفل تكريم ليس لديها ادنى معلومة عن تفاصيله،سألتها عن سبب التكريم وعن توقيته وعن جدلية إقامة تكريم لذات الشخوص الذين كرموا في وقت قريب، فـ(زاغت) من سؤالي واغلقنا الخط وانتهت القصة في ذلك الوقت، وقبيل ميعاد التكريم بأيام بدأ هاتفي يستقبل رسائل متكررة من تلك (المغمورة) تنبهني بميعاد حفل التكريم، قبل ان تتصل علي هاتفياً وتطلب موافقتي على الحضور، لكني رفضت وطلبت منها وبصراحة ان تضعني (خارج حساباتها) لأنني لست على استعداد للمجازفة و(تلويث) اسمي في تكريم جهة غير معروفة وشركة لم نسمع بها من قبل، لكني وبحقوق الزمالة و(الشفقة والعطف) عليها، نبهتها لنقطة هامة جداً وهي ان تحرص على وضع صورة للراحلة نادية مختار على خلفية الاحتفال كنوع من الوفاء وقلت لها بالنص ان هذه الخطوة ستجنبك الكثير من الاحراج لاقامة التكريم في مثل ذلك التوقيت الذى تزامن مع رحيل الزميلة الخلوقة نادية عثمان مختار، فوافقت، واغلقت الخط، وانتهت القصة الى هنا.
بعد ايام، تفاجأت بذات المتدربة (المغمورة) تعلق على بوست داخل موقع الفيس بوك وتقول وبكامل قواها العقلية انني طلبت منها مالاً مقابل التكريم، وكتبت وبالنص (دندش..التكريم مقابل المال).!..واصدقكم القول انني حاولت وبشتى السبل ان اقنع نفسي بأن هنالك خطاء في الاملاء او في الحروف، ولكني فشلت، وبعد دقائق قليلة انضم لها عدد من (مرافيت المتدربين) وصاروا يكيلون لنا الشتائم بصورة جعلتني اتأكد بما لايدع مجالاً للشك ان هنالك حالة من الخوف تسيطر على الاجواء، ذلك الخوف النابع من رفضي للتكريم الامر الذى يعتبر مهدداً كبيراً لاولئك (المغمورين) الباحثين عن الشهرة والذين يقيمون مثل تلك الاحتفالات (الوهمية) لاغراض شخصية بحتة من بينها الشهرة ومن بينها الحصول على (مكاسب اخرى) وكل هذا يتم بأسم الاعلام في الوقت الذى من المفترض ان تتدخل فيه وزارة الثقافة والاعلام لتسأل تلك الشخصيات (الجرثومية) عن كيفية قيامها بمثل ذلك التكريم لاعلاميين بدون الرجوع لها، وهو امر غريب ان تسكت وزارة الثقافة والاعلام عن تلك (المهزلة) وكأن الامر لايعنيها في شئ، ولاتدرى ان مثل ذلك التكريم (المشوه) يحسب عليها ويضاف الى سجلاتها بأعتباره شأناً ثقافياً، وبأمكانها فتح تحقيق فوراً حول ماحدث، خصوصاً ان قيام متلك الاحتفالية كان بدون (تصديق) الامر الذى يعد مخالفاً لكل القوانين، وهذا اقل مايمكن ان تقوم به الوزارة في الوقت الراهن لاسترداد هيبتها المفقودة ولمنع تكرار مثل تلك (المهازل) من الوقوع في المستقبل القريب.
الامر الآخر الذى يجب الاشارة اليه هو كيفية اختيار نجوم العام..؟..وماهي الوسائل التى استخدمتها تلك المتدربة (المغمورة) في التصويت..؟..ام ان الامر تم-كما يتردد- على طريقة (شختك بختك)..؟..بل يظل السؤال الاهم طارحاً نفسه وهو من هي تلك (المغمورة) حتى تحدد من هم نجوم العام..؟…وهذا السؤال ايضاً يعود للجهات المسؤولة التى من المفترض ان تتوجه به اليها..؟ هذا والا فسيصبح الاعلام والاعلاميون مجرد (ملطشه) لكل من هب ودب، (مع احترامنا التام والعميق لكل الشخصيات المكرمة فمن بينهم اساتذة اجلاء واصدقاء اعزاء واعلاميون ذوي ثقل وموهبة..ليس لهم أي ذنب في هذا الموضوع سوى انهم تعرضوا لخديعة كبرى، وهو الامر الذى اكده عدد كبير منهم بعد نهاية حفل التكريم والذى وصفوه بالمشوه والفضيحة، بداية بعدم استقبالهم كما يليق بهم ونهاية بالكلفتة التى حدثت في فقرات تلك الاحتفالية التيلماتشية).
واولئك الاعلاميون الاعزاء (كوم)…ومذيعة قناة النيل الازرق سهام عمر (كوم تاني)، فتلك المذيعة التى ظللنا طوال مسيرتها الاعلامية نشد من آزرها وندعمها بالنقد الهادف لكي تتطور، هاهي بالامس تشتمنا داخل قروب داخل موقع (الواتساب) وتصفنا ب(المتصحفين) الذين يستهدفوها، وتخيلوا معي انني ومجموعة من الصحافيين نترك اشغالنا وعملنا ومهامنا لنجتمع لكي نضع مخططاً لاستهداف (مذيعة) لم تستطع حتى الان الوصول لمستوى مذيعات جئن بعدها وحققن نجاحاً كبيراً في المجال..!!…بل تخيلوا معي اننا (فارغين) لتلك الدرجة التى نجلس فيها لنتناقش حول كيفية (اغتيال) موهبة سهام عمر..!!!..تلك المذيعة التى وكما يردد البعض (بتغلط حتى في الضحك)، ولكن لأن هذا زمان المهازل، فلن نستبعد أي شئ، ولن نتعجب كذلك ان خرج علينا غداً ذلك (الهتيف الفيسبوكي الصغير) المتدرب (المنفي) و(المطرود) من الصحف السودانية وصرح للقنوات الفضائية بأننا نستهدفه هو الآخر لأنه يشكل خطراً علينا في مهنة الصحافة السودانية..!!!.
لم تكتفي سهام عمر بمثل تلك التعليقات على الواتساب ولكنها انتقلت للاساءة لنا عبر صفحتها الشخصية بموقع الفيس بوك، وكتبت تلميحاً مسيئاً في حقي وهو: (لادخل لنا بصحفي رفض ان يأتي التكريم بحجة انو عايز قروش)، مما يعني ان (الست) سهام سبحت مع الموجة (الضلالية) التى اطلقتها تلك الاعلامية (المغمورة) وكنت اتمنى من (ليلي المغربي)..أ..عفواً أقصد سهام عمر ان ترفع سماعة هاتفها وتتصل بي لتتأكد من انني طالبت بمال قبل ان تسئ الى عبر موقع الفيس بوك..و…صحي العشر قام ليهو شوك.
من هي سهام عمر حتى تسئ لنا..؟؟ ماهو (وزنها)..؟؟..واين هي موهبتها التى تبيح لها ممارسة كل ذلك (التبجح)..؟؟..بل ومن اين اتت بكل تلك الجراءة..؟؟..واخيراً لماذا يصمت مدير قناة النيل الازرق عن الاساءة للصحافيين..؟؟..هل يعجبه السيناريو..؟؟..ام انه وجدها فرصة مناسبة لتصفية حسابات القناة مع كل الصحافيين المنتقدين لها عبر الصحف..؟؟..ام ان هنالك اسباب اخرى..؟؟…كل هذا والمزيد من المعلومات والحكايات والاسرار عن تلك المذيعة وعن كيفية تمثيلها للسودان في الخارج -وهي تتفوه بمثل تلك العبارات والاوصاف التى لايطلقها (جاهل) ناهيك عن اعلامية من المفترض ان تكون (قدوة) للناس- وهي نقطة يجب ان نتناقش فيها بإستفاضة خصوصاً ان تلك المذيعة تعتبر من صاحبات الرقم القياسي في (التسفار) مابين الدول…فقط تابعونا.
جدعة:
يضحكني ذلك (الهتيف الفيسبوكي)…تعجبني الفاظه الغارقة في (الجهل)…ويعجبني اكثر (خياله المريض)…لذلك اطلب منه الاستمرارية في اطلاق الشتائم…فهو من خلال شتمنا يمكنه نيل الشهرة التى لم يستطع ان ينلها خلال عمله بالصحف ومن بينها تلك الصحيفة الاجتماعية العريقة التى تم طرده منها (شر طردة).
شربكة اخيرة:
طال الكان قصير والعالي اتاحت
والصولات حليلن ملكتـن راحت
[/JUSTIFY]

الشربكا يحلها – احمد دندش
صحيفة الأهرام اليوم

شارك الموضوع :

1 التعليقات

      1. 1

        بعد نقتك الكتيرة دي اصبح الشك يقينا انك مثلما قالت تلك المذيعة .. فاذا كنت فعلا ما (فارغ) وما عندك وقت ليها لدرجة عرفت انها شتمتك داخل قروب على (الواتس) ومن ثم قروب على الفيس

        يعني ساكيها من شارع لزقاق وتجي تقول ما عندك غرض معاها ؟

        كان تسكت اخير

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.