كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

بيان من حكومة ولاية شمال دارفور حول اعتداء القوات التشادية المدعومة من حركة العدل والمساواة على منطقة امبرو


شارك الموضوع :

أصدرت حكومة ولاية شمال دارفور بيانا اليوم أكدت من خلاله أن القوات المسلحة قد تصدت ببسالة ورجولة نادرين للهجوم الذي نفذته القوات التشادية المدعومة من حركة العدل والمساواة وكبدتها خسائر فادحة الأرواح بلغت (43) قتيلا و (54) جريحا وتدمير عدد من العربات والاستيلاء على عدد (25) أخرى بحالة جيدة وبكامل عتادها ، وأضاف البيان أن القوات المسلحة تبسط سيطرتها الكاملة على المنطقة الآن بعد احتسبت عددا من الشهداء والجرحى وفيما يلي نص البيان :ـ بسم الله الرحمن الرحيم ولاية شمال دارفور الأمانة العامة للحكومة الفاشر قال تعالى :ـ أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وان الله على نصرهم لقدير (صدق الله العظيم) لقد ظل الشعب السوداني بصفة عامة وأهل ولايات دارفور بصفة خاصة يتابعون تحركات وتصريحات وتطلعات حركة العدل والمساواة بقيادة خليل التي بدأها بالالتزام بعدم خوض اى معارك في دارفور وتلي ذلك بقفزة في الظلام بالاعتداء على مدينة أم درمان والارتطام بصخرة الصمود والإباء والعزة

..أنا أم درمان…لتعود الحركة أدراجها إلى أم جرس التشادية مخلفة ورائها القتلى والجرحى والعتاد

أن مرارة الهزيمة جعلت الحركة تنكفئ عل تطلعاتها وعادت تتحدث عن التهام حركات دارفور الأخرى ووضعها تحت قيادتها ، وبدأت ذلك بالاعتداء على مواقع حركة جيش تحرير السودان الموقعة على اتفاقية ابوجا للسلام بمنطقة مهاجرية، تلتها سلسلة من المعارك أجبرتها على العودة مرة أخرى إلى أم جرس

والآن عادت حركة العدل والمساواة إلى المزيد من الانكفاء و الضمور في التطلعات وقامت بالاعتداء على مواقع حركة جيش تحرير السودان بشرق امبرو باستخدام قوات تشادية مدعومة من العدل والمساواة ، كما قامت بالاعتداء على القوات المساحة بمنطقة كرنوي في السادس عشر من الشهر الجاري

المواطنون الشرفاء

بالأمس الموافق الرابع والعشرين من شهر مايو لسنة 2009م وفى الخامسة مساء قامت القوات التشادية مدعومة من العدل المساواة بالاعتداء على القوات المسلحة بمحلية امبرو ، حيث سطرت فيها قوات المسلحة أروع واسمي معاني الفداء والبطولة والتضحية ، وأجبرت القوات المعتدية على التراجع والفرار مخلفة عدد (43) قتيلا وعدد(54) جريحا على رأسهم المدعو( حامد جزم )كما تم تدمير عدد من العربات والاستيلاء على (25) أخرى بحالة جيدة وبكامل عتادها

وقد احتسبت قواتنا المسلحة عددا من الشهداء والجرحى وهى تسيطر سيطرة تامة على المنطقة

ونحن في حكومة الوحدة الوطنية بالولاية نؤكد الاتى:ـ 1/ الإدانة الكاملة للاعتداءات المتكررة التي تقوم بها الحكومة التشادية مدعومة من حركة العدل والمساواة على الاراضى السودانية بغية إيجاد موطئ قدم لها قبل الجولة القادمة من مفاوضات الدوحة

2/نؤكد جاهزية القوات المسلحة وكل القوى الوطنية المؤيدة والموقعة على اتفاقية سلام دارفور للتصدي وبقوة للأحلام الزائفة والتطلعات الواهمة لحركة العدل والمساواة

3/ الإشادة التامة بمواقف المواطنين بمناطق امبرو وكرنوي وتعاونهم التام مع أجهزة الدولة المختلفة ، كما نؤكد التزامنا الكامل بحماية المواطنين بتلك المناطق

(وسيعلم اللذين ظلموا اى منقلب يتقلبون )صدق الله العظيم حكومة ولاية شمال دارفور الموافق25/5/2009م
المصدر :سونا

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.