كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

أوامر بالحجز على سيارات برلمانيين



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]نجحت الكتلة البرلمانية لنواب الحزب الحاكم في إرجاء أوامر من بنك «ف» الإسلامي بالحجز على سيارات برلمانيين كانوا قد قاموا بشرائها عن طريق البنك بالأقساط، لعجزهم عن سداد الأقساط الشهرية، بينما طالب البنك برفع الحصانة عن البرلمانيين لانتزاع استحاقاقاته المالية، وأبلغ برلماني فضل حجب اسمه «الإنتباهة» أن البنك أمر بالحجز على السيارات لانتظاره كثيراً دون فائدة لأخذ حقوقه، وأوضح البرلماني أن الهيئة البرلمانية لنواب الحزب الحاكم تدخلت لتأجيل الحجز على السيارات التي تزيد عن «14» سيارة.

وشرعت في القيام بوساطة لجهة تأجيل دفع الأقساط على النواب أو تمديد فترة تسديدها لحين استلام حقوقهم، وأرجع البرلماني عجز النواب عن الدفع إلى التضخم وغلاء الأسعار وضعف رواتب النواب مقارنة برصفائهم بكل دول الجوار، وأشار إلى أن راتب البرلماني يبلغ «3.8» ألف جنيه فقط، وقال: «التضخم أكل مرتبات النواب وما بقدرو يسددوا ويأكلوا»، وأكد البرلماني أن أغلب الحجوزات على برلمانيات لاختيارهن سيارات غالية، موضحاً أن قيمة الأقساط تتراوح بين «2.5» ألف جنيه وأربعة آلاف جنيه.

صحيفة الإنتباهة
ت.أ[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        هو الوجاهة ليكم شنو؟ إنتو جايين تمثلوا الشعب وللا جايين تتمنجهوا على حسابه ؟حسبي الله ونعم الوكيل فيكم عالم عجيب!!! ويا ريتكم بتعملوا للشعب الأدّاكم المناصب دي ولم يكن يعلم أنكم تتمنجهون على حسابه، أُفٍ لكم من نواب (نوام).

        الرد
      2. 2

        [SIZE=5]ما ياها دي المخلياكم ما تشعرو بألم المواطن …
        يااااارب تتنزع منكم .. و تمشو كداري .. و تتدافسو في موقف كركر مع الناس و كمان يلم فيكم نشال يعدمكم نفاخ النار[/SIZE]

        الرد
      3. 3

        انتوا بتضحكوا على منو ؟؟؟؟
        كيف يعنى برلمانى راتبو 3.8 الف ويكون بيدفع اقساط تتراوح بين 2.5 و4 الف .
        يا ناس احترمونا واحترموا عقولنا نحنا الفينا مكفينا بلاش ضحك على الدقون

        الرد
      4. 4

        حلال عليهم وحرام على الشعب

        اسه اذا كان واحد من الشعب كان زمان حجزوها وسجنوهو كمان وباعو بيته ودهب المدام وعدموا نفاخ النار

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.