كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

عرض منزل الزعيم إسماعيل الأزهري للبيع



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]علمت المصادر أن منزل الزعيم إسماعيل الأزهري الكائن بحي بيت المال بامدرمان ، معروض للبيع ، وذلك بعدما أصرت أرملة نجل الزعيم على نيل نصيبها من المنزل .
وقالت المصادر ان أرملة الراحل محمد إسماعيل الأزهري طالبت بحقها في الميراث ، الأمر الذي جعل أسرة الزعيم تعرض المنزل للبيع إذعانا لرغبتها .
ولفتت المصادر إلى أن منزل الزعيم إسماعيل الأزهري مقسم ودياً بين زوجته زينب و أبنائه ، وانه بعد وفاة نجله محمد الازهري قبل اعوام نتاجاً لتصادم سيارته ، برزت أزمة تقسيم المنزل بين أرملته والاسرة ، و أشارت المصادر إلى أنه تم في وقت سابق عرض المنزل للإيجار بدلاً من البيع على أن يذهب ريعه إلى ارملة الراحل محمد الأزهري ، لكن الاخيرة رفضت ، وهو ما أدى إلى ظهور خيار بيع جزء من المنزل لمنحها نصيبها في الميراث ، لكن بعض القيادات الإتحادية رفضت فكرة البيع ونشطت ضدها ، على اعتبار أن المنزل يعد جزءاً من الإرث التاريخي للحركة الإتحادية وللسودان .

صحيفة الصيحة
ت.أ[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

10 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        مافي حاجة اسمها من الارث التاريخي للحركة ده شرع ربنا … خلاص قيموا المنزل وادوها حقها حسب الشرع … رحم الله الزعيم الازهري

        الرد
      2. 2

        بالتأكيد فهذا المنزل تاريخ ورمز وطني وعلى الحزب التبرع لتسديد نصيب أرملة نجل الأزهري حفاظاً على المنزل. رحم الله الزعيم.[/FONT][/SIZE][/B][/COLOR]

        الرد
      3. 3

        [SIZE=5][B]الناس العامل بتحب البلد وعاملة ناس وطنية قاعد تأكل فى حق الناس وفى حق البلد وعاملين زعماء على الامة اطلع واحد واسدد للارملة حقها فى الميراث عشان نعرف فعلا انه وطنى وبحب البلد [/B][/SIZE]

        الرد
      4. 4

        أنه أرث تاريخى و يحب الحفاظ عليه ؟
        على قادة الحزب من الوطنى الاتحادى و اولى العزم و اهل الفزعه سداد مستحقات ارملة المرحوم محمد الازهرى عليه الرحمه ليبقى هذا المنزل تخليدا لذكرى الزعيم و المناضل اسماعيل الازهرى عليه الرحمه و يذكرنا والاجيال القادمه معنى الوطنيه و الامانه و الشرف والتواضع و كيف اكتمل بناء هذا الارث التاريخى بالدين وهو رئيس لدولة السودان .
        عليك الرحمه والمغفرة ايها الزعيم الازهرى …

        الرد
      5. 5

        حل الموضوع: تتم جلسة ودية بين الورثة يراعوا فيها اسم والدهم كرمز من رموز الوطن وفي نفس الوقت لايظلم احدمن الورثة على أن يتم تقييمه بواسطة مكاتب هندسية وعقارية أرضاً وعمارة وتأخذ الأرمله نصيب زوجها حسب الشرع وفقاً للسعر الجاري للمنزل ويسجل المنزل بأسم بقية الورثة،تجنباً لزج أسم الراحل في المحاكم .

        الرد
      6. 6

        ما من حقها طبعاً ولا حتى من حق الأسرة انها تبيع المنزل اصلاً لان البيت دا على ما عرفت جاهم هدية والان بقى رمز للنضال وجزء من تاريخ البلد .. افتكر ان ارملة محمد الازهري دي ما عندها الاحساس الوطني الكان عند راجلها وابوهو .. سكتوها باي حاجة من الدولة و خلاص .. عشان كدا الواحد لما يجي يتزوج لازم يتبع الحديث النبوي ( تخيروا لنطفكم فان العرق دساس ) قال تبيع بيت الزعيم الازهري قال

        الرد
      7. 7

        [B]الشيطان لم يترك اسرة سودانية الا ودخل عليها عيب ان نسمع مثل هذه الاشياء نرجو من ولاية الخرطوم ان تشارك في الحل لكي يبقى المنزل على الدولة شراء المنزل وتركه تراث لصالح الدولة رجل مشهود له بالنزاهه والعفه لازم نحافظ على اسمه [/B]

        الرد
      8. 8

        ارملته دي تطلع بت خالته وما دخل عليها كان عقد بس

        الرد
      9. 9

        رد علي النواهي الحامدي
        الزوجة تورث السدس من نصيب الزوج وليس الربع

        الرد
      10. 10

        [SIZE=4][SIZE=7][SIZE=5][B][B]شرف الأمة ليس للبيع
        ةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةة
        كثر الحديث في الآونة الأخيرة عن رموز هذا البلد ومحاولة النيل من انجازاتهم لأغراض مختلفة كان آخرها ماجاء في صحيفة “الصيحة” الصادرة صباح الأمس يخصوص دار الزعيم إسماعيل الأزهري . ليعلم الجميع أن دار الزعيم الخالد إسماعيل الأزهري هي دار الأمة . ونحن أسرة الزعيم ننفي خبر عرض الدار للبيع جملة وتفصيلاً . إن هذه الدار العريقة ظلت مفتوحة منذ أن عرف الزعيم دروب النضال في بواكير حياته ، وستظل كذلك بإذن الله . هذه الدار التاريخية التي شهدت جدرانها عبر حقب تاريخية متعاقبة نضال هذا الشعب وقادته الغر الميامين الذين حققوا الإستقلال وجلاء القوات الأجنبية ، هل يمكن أن تعرض للبيع ؟ إنه حديث الإفك والضلال معلوم مصادره والغرض منه. هذه الدار التي تمت بداخلها اجتماعات النخبة الوطنية الأولى منذ أيام الاستعمار وشهد مولد النضال والكفاح الوطني الذي تكلل باستقلال السودان ، ذلك الإستقلال الذي جاء كالصحن الصيني ( لا فيهو شق لا فيهو طق ) ، هل يمكن أن تكون محل خلاف بين أسرة كريمة متماسكة ؟ ( ما لكم كيف تحكمون ) . هذه الدار التي شهدت صباح يوم الاستقلال عندما رفع الزعيم الخالد إسماعيل الأزهري علم السودان مثلث الألوان على سارية القصر الجمهوري ورفع على سارية الدار نفس العلم الذي يرفرف حتى اليوم ، هل يمكن أن يكون مكان خلاف واختلاف بين أسرة فاضلة تعيش في هدوء برغم العواصف التي تجتاح الجميع ؟؟
        حاشا وكلّا .. ستظل هذه الدار رمزاً للعزة والكرامة وستظل أبوابها مفتوحة للجميع لأنها دار الأمة.
        هذا وسوف تحتفظ الأسرة بحقها في مقاضاة من روّجوا لهذه الإشاعة كما أنها سوف تتخذ كافة الإجراءات القانونية ضد صحيفة “الصيحة” التي نشرت هذا الإفتراء الكاذب.
        لا ضلال ولا تضليل .. عاش الشعب مع اسماعيل ..

        أسرة الزعيم إسماعيل الأزهري
        عنهم :
        جلاء إسماعيل الأزهري
        نهال عبدالعزيز محمد صادق
        أرملة المرحوم محمد إسماعيل الأزهري
        أم درمان ١٧ نوفمبر ٢٠١٤م[/B][/B][/SIZE][/SIZE][/SIZE]

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.