كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

الرئاسة توجه بالاستنفار وفتح المعسكرات



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]وجه نائب الرئيس حسبو محمد عبد الرحمن ولاة الولايات بفتح معسكرات الدفاع الشعبي لتدريب المجاهدين وإعلان حالة التعبئة والاستنفار، ووصف وثيقة «نداء السودان» التي وقعت عليها المعارضة والجبهة الثورية في أديس أبابا أمس بأنها «خيانة للوطن». وشنَّ حسبو خلال مخاطبته احتفالات الدفاع الشعبي بوداع لواء «الشهيد هاشم تاج السر» المتجه إلى مناطق العمليات، شن هجوماً عنيفاً على وثيقة «نداء السودان» التي مهرت بتوقيع رئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي ورئيس قوى الإجماع فاروق أبو عيسى ونائب رئيس الجبهة الثورية منى أركو مناوي في أديس أبابا أمس الأول، ووصفها بأنها وثيقة لخيانة السودان، وأكد أن الإنقاذ جاءت لتمكين الدين الإسلامي ولم تأتِ لجمع الأموال والغنائم. وقال نائب الرئيس إن المعارضة تستنصر بالأجنبي لتطفئ نور الله ومشروع السودان الإسلامي، بيد أنه عاد وباهى بمجاهدي الدفاع الشعبي وقال إنهم يسدون عين الشمس ويحرسون مشروع الدولة الإسلامي وينصرونه.
وفي سياق متصل سخر وزير الدولة بوزارة الدفاع الفريق يحيى محمد خير من وثيقة «نداء السودان» وقال مخاطباً موقعي الوثيقة: «إنتو أعملو التجمعات والنداءات ونحن كل يوم نعمل لواء».

وفي ذات الاتجاه توعد المنسق العام للدفاع الشعبي عبد الله الجيلي من سماهم المرتزقة المجتمعين في أديس أبابا الذين استجابوا للجبهة الثورية وتحالفوا معها، بهزيمة قاسية، وقال: «سنركمهم جميعاً وموعدنا أن نصلى صبح الخلاص في الأراضي السليبة». وطرح كتاب مسيرة الدفاع الشعبي خلال خمسة وعشرين عاماً، وقال إنه قدم أكثر من مليون مجاهد في ساحات الجهاد لحماية المشروع الإسلامي، واحتسب أكثر من «18.500» وأكثر من «55» ألف مجاهد

صحيفة الإنتباهة
[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.