كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

إبراهيم محمود: الأمن الغذائي أحد أهم الأسلحة التي تستخدم لتركيع الشعوب



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]أكد المهندس إبراهيم محمود حامد وزير الزراعة والري أن الأمن الغذائي احد أهم الأسلحة التي تستخدم لتركيع الشعوب مبينا أن الركيزة الأساسية لتحقيق الأمن الغذائي تتمثل في الكادر البشرى المدرك للتحديات العالمية وفي مقدمتهم المهندسين الزراعيين.
وأوضح لدى مخاطبته اجتماع المكتب التنفيذي لاتحاد المهندسين الزراعيين في دورته الـ(79 ) بفندق قراند هوليدى فيلا صباح اليوم أن الأمن والاستقرار عوامل مهمة لتحقيق الأمن الغذائي , لافتا إلى أن أزمة الغذاء العالمي التي اجتاحت بلدان كثيرة منذ 2008 كان لها الأثر على الاقتصادات خصوصا في الدول النامية مشيرا إلى الاستثمارات العالمية التي فاقت ال 3 تريليون في إفريقيا , مؤكدا أن السودان من الدول التي يعول عليها في تحقيق الأمن الغذائي لذلك انطلقت مبادرة السيد الرئيس وأجيزت ومن خلالها تم رفع رؤوس الأموال للمنظمات العربية بنسبة20%.
وأبان الوزير أن السودان وفر ما يقارب المليون ونصف المليون فدان من أراضيه للإخوة العرب للاستثمار داعيا للاستفادة منها وجعلها نموذجا يحتذى ودافعا للمزيد من الاستثمارات .
من جانبه أكد د. يحيى بكور الأمين العام لاتحاد المهندسين الزراعيين العرب ثقة الاتحاد العربي في دور المهندس السوداني في مجالات التنمية مبينا أن هذه الثقة انعكست حماسا وتطويرا للكفاءة الإنتاجية وزيادة في الإنتاج والإنتاجية، مثمنا لثورة الإنقاذ عدم المهادنة والمساومة على الثوابت الوطنية والعقائدية. وأكد د. بكور أن لاجتماع المهندسين العرب بالخرطوم معان كثيرة منها تأكيد الأهمية التي يحتلها السودان اقتصاديا وجغرافيا مبينا انه المكان الأفضل للاستثمار في الأمن الغذائي لما يزخر به من ارض ومياه وتنوع للمناخ وخبرات فنية وإدارية قادرة على تأمين الاستثمار الأمثل للموارد المتاحة.
واستعرض بكور التحديات الكبيرة التي تواجه العالم العربي ، والضغوط التي تمارسها جهات ودول تدعى محاربة الإرهاب وهى تعمل على دعم العنف والإرهاب والذي خرب دول عربية في مقدمتها سورية والعراق واليمن ، الخ ، وقال بكور باجتماعنا في الخرطوم نؤكد لقادة الأمة على امتداد الوطن العربي الكبير إننا قوة مؤثرة على الساحة الدولية.

سونا
خ.ي[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

1 التعليقات

      1. 1

        اهم شئ هو مثمنا لثورة الإنقاذ عدم المهادنة والمساومة على الثوابت المعيشيةالوطنية والعقائدية. المعيشية من قمح ومواصلات وكهرباء مراوح ومكيفات ولكن ناس الحكومة متفقين او علي رأي واحد انو الشعب السودان لا يحتاجه لهذة الاشياء ؟قالها الرئيس وقاله قطبى المهدى الشعب السودانى يسيرون على الاقدام ويركبون الدواب و لا يستخدمون الدقيق ولا يستخدمون الكهرباء

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.