كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

المتهم بالتحرش بضحية كوبري “قصر النيل” يسلم نفسه و يكشف رواية أخرى



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]بعد انتشار العديد من الأقاويل و الروايات المختلفة حول واقعة انتحار فتاة من على كوبري قصر النيل يوم الاثنين الماضي ،أكدت مصادر أمنية بمديرية أمن القاهرة، الأربعاء، أن مباحث قسم شرطة قصر النيل توصلت للسبب الرئيسي لانتحار فتاة من أعلي كوبري قصر النيل، مؤكدا على أن السبب هو تعدد العلاقات العاطفية.

وأشار المصدر إلى حضور شاب يدعي “محمد. أ”، وشهرته تيفون، إلي قسم شرطة قصر النيل وطلب مقابلة المقدم محمد السيد، رئيس مباحث القسم، واعترف بأنه كان علي علاقة عاطفية مع الفتاة المنتحرة، وأنه شاهد على الواقعة، حيث التقي بها أعلي الكوبري، وكانت تسير بصحبة شاب آخر.

وقال الشاهد ” أنه قام بتوجيه اللوم لها علي سيرها مع غيره وهددها بإخبار والدها بإهمالها في دراستها، إذا لم تترك الشاب الثاني، فطلبت منه الانتظار لحظات ثم قامت بإلقاء حقيبتها، والقفز من أعلى الكوبري” وفقا لجريدة المصري اليوم.

في حين كشفت تحقيقات أحمد علاء، وكيل نيابة قصر النيل، أن المجنى عليها “س. ر”، 17 سنة، طالبة بالثانوية الأزهرية كانت تسير بصحبة صديقاتها أعلى كوبرى قصر النيل عقب انتهاء اليوم الدراسي، وأنها فجأة ألقت بحقيبة مدرستها في النيل وقفزت بعدها في المياه ونفى الشهود وقوع أي نوع من التحرش بها.

وتبين من مناظرة الجثة عدم وجود أي جروح وأن تقرير الطب الشرعي المبدئي يؤكد أن الوفاة بسبب إسفكسيا الغرق.

واستمعت النيابة إلى والد الفتاة المنتحرة، حيث أكد في التحقيقات التي باشرها وكيل نيابة قصر النيل أنه علم بخبر انتحار ابنته من خلال وسائل الإعلام، وأنه سمع أكثر من رواية للواقعة ولا يعلم حقيقة الحادث، حيث أكد له بعض الأشخاص أنه أثناء سير ابنته شاهدوا أحد الأشخاص يقوم بالتحرش بها ومعاكستها، فألقت بنفسها في النيل من أعلى كوبرى قصر النيل، والرواية الثانية أنها قفزت في المياه بدون أي سبب، مؤكدًا أن ابنته لا تعاني من أي مشاكل نفسية أو اكتئاب.

وقالت زميلات الطالبة المنتحرة في التحقيقات إنهن عقب انتهاء اليوم الدراسة قررن الخروج إلى منطقة الكورنيش للتنزه، وأثناء سيرهن قامت صديقتهن بإلقاء الحقيبة المدرسية الخاصة بها في النيل وقفزت بعدها وحاولن إنقاذها إلا أنهن فشلن

و وكان شاهد عيان ويدعى مايكل أرمانيوس، طالب بكلية اللغات والترجمة في إحدى الجامعات الخاصة قد كشف في تصريحات خاصة لـ MBC مصر روايته للحادث الأليم الذي تعرضت له الفتاة قائلا : أنه أثناء مروره بالصدفة في منطقة كوبري قصر النيل، وجد فتاة تركض وخلفها رجل تحرش بها يركض وراءها ويحاول الإمساك بها، وفجأة قفزت الفتاة في النيل.

ركض أرمانيوس مع مجموعة من الناس خلف الرجل للإمساك به، ووجدوا معه مادة كاوية “ماء نار”، حاول تشويه الفتاة به، وأمسكه الناس لتسليمه للشرطة.

وقفز رجلان في النيل خلفها في محاولة لإنقاذها، وأمسكوا بها إلا أن الفتاة كانت فلتت من بين أيديهم، وغرقت في ماء النيل.

ووفق ما ذكره شاهد العيان، فقد بقي في مكان الحادث ساعتين كاملتين، ولم تأت قوات الإنقاذ إلا بعد ساعة من وقوع الحادث، وحتى مغادرته المكان، لم يكن هناك أيّة معلومات عن الفتاة.

mbc.net
أ.ب[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

1 التعليقات

      1. 1

        ياناس مالنا ومال الفتاه دي الله يرحمها.. سبحان الله يموت 200 من المسيريه في يوم واحد ولا جريده ولانشره مصريه بنلقي فيها خبر عنهم؟شابكننا كل يوم بقصه البت دي!!عندنا عشرات بينتحروا هنا وبيغتصبوا يومي الجايب خبرهم منو!!

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.