كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

حالة من الهرج والمرج في عمليات شراء محصول الذرة بالقضارف



شارك الموضوع :

حالة من الهرج والمرج تضرب بأطنابها في عمليات شراء محصول الذرة عبر سعر التركيز من قبل البنك الزراعي حيث تكدس كبير للشناحات واللواري وهي تحمل على متنها كميات كبيرة من محصول الذرة من مختلف مناطق الوﻻية إلى جانب كساد يخيم على أسعار محصول السمسم نتيجة ﻻنخفاض اﻻسعار العالمية أدنى مستوياتها بسب المنافسة الأسواق العالمية، ونسبة لكثرة الإنتاجية تهافت المزارعون على بيع محصول الذرة بسعر التركيز بغية التخلص من التزاماتهم البنكية والزراعية رغم ارتفاع تكلفة الإنتاج إلا إنهم تفاجأوا بمطبات اﻻنتظار والتطويل الناجمة من بطئ الإجراءات الخاصة بعمليات الشراء.. (المجهر) كانت هناك ونقلت معاناة اﻻنتظار التي واجهت المزارعين وخلصت إلى جملة من الإفادات …
يرى المزارع محمد يوسف في حديث لـ(المجهر) أن المزارعين يعانون معاناة كبيرة في عمليات بيع محصول الذرة عبر سعر التركيز للبنك الزراعي، حكومة الوﻻية لا تحرك ساكناً إزاء ما يحدث في إجراءات البيع التي وصفها بالعقيمة. وأشار إلى أن هناك بطئاً كبيراً في الإجراءات الأمر الذي أدى إلى تراكم تكدس للشاحنات واللواري التى تحمل الذرة داخل وخارج اسواق المحاصيل، إضافة إلى أنهم يأتون من مناطق بعيد لبيع محصولهم لكنهم يتفاجأون ببط الإجراءات التي أصبحت هاجساً يؤرق مضاجع المزارعين. وأشار “يوسف” هنا إلى أن إجراءات البيع تسغرق (5) أيام وأحياناً أخرى أسبوعاً وأن ذلك يضاعف عليهم كلفة استئجار العربة بالتالى يضاعف سعر تكلفة الإنتاج رغم أن الكميات التي يقوم البنك بشرائها من المزارع محدودة ﻻ تتجاوز (80) جوالاً وطالب بزيادة الكميات المشتراة من قبل البنك أن إنتاج المزارعين كبير لهذا الموسم وختم حديثه قائلا رغم أن أسعار الشراء ما بطالة وأنهم ارتضوا بها لتسديد مديونياتهم على البنك و العمال إﻻ أن بطء الإجراءات أدت إلى تهرب المزارعين والاتجاة إلى بيعها في السوق أن فرق الشراء بين البنك والسوق ﻻ يتجاوز (80) جنيهاً إذ إن البنك يشترى بـ (500) جنيه والسوق بـ (420) جنيهاً لذلك اضطر عدد كبير من المزارعين للبيع في السوق بسبب التأخير وبط ء الإجراءات .

رسوم غير قانونية..

خلال جولتنا داخل أسواق المحاصيل تلقت (المجهر) عدد من الشكاوى من قبل صغار المزاعين حول رسوم غير قانونية قالوا إن المزارع يقوم بدفعها نظير اكمال عمليات البيع للبنك ، وأضافوا أن الرسوم المعنية هي عبارة عن مبلغ (100) جنيه ﻻستخراج شهادة للمزارع توكد أن مزارع ينتمي للاتحاد ولفتوا إلى أنهم قاموا باستجراج تلك الشهادة قبل بضعة أشهر من أجل أخذ التمويل وأنهم قاموا بتقديم شكوى للجهات المعنية إﻻ أنها لم تحرك ساكناً .

تدكس للمحاصيل والشاحنات ..

فى داخل باحة سوق المحاصيل المخصص لبيع محصول الذرة شهدت (المجهر) تكدس كبير للشاحنات واللواري المحملة بالذرة وتمجهر للمزارعين المنتظرين لبيع محصولهم للبنك. وقال عدد من المزارعين إن هذه الأوضاع ظللت هكذا أكثر من أسبوع وأرجعوا ذلك لبطء الإجراءات المتبعة من قبل البنك وطالبوا الجهات المسؤولة بالتدخل ﻻنقاذ الموقف ولفت عدد منهم إلى ضرورة أن تتم عمليات البيع للبنك في نقاط الزكاة المنتشرة في شتى أنحاء الوﻻية ويكون البيع مباشراً من المزارع لمنع وإيقاف تدخلات السماسرة الذين يستغلون المزارعين يلعبون دور الوسيط بينهم وبنك .
اتحاد المزارعين يطالب بتقنين عمليات الشراء..
نائب رئيس اتحاد المزارعين بوﻻية القضارف “حمزة عبد القادر عبد المحسن” كشف في تصريح لـ(المجهر) عن تجاوزات وتلاعب في عمليات بيع محصول الذرة للبنك عبر التركيز للمزارعين. وطالب بضرورة تقنين عمليات شراء الذرة حتى تذهب للسماسرة والمنتفعين. ولفت إلى معظم الكميات التي قام البنك بشرائها ذهبت للسماسرة، مشيراً لعدم تأثيرها على سعر بيع الذرة في السوق. واتهم “عبد القادر” جهات مسؤولة لم يسمها باستخراج تصديقات لبيع الذرة للبنك. وكشف عن اتخاذهم كاتحاد لخطوات ﻻيقاف الرسوم غير القانونية التي تأخذ من المزارعين، مشيراً إلى أنها كانت تاخذ من المزاعين دون وجه حق، وحمل البنك الزراعي مسؤولية تكدس المحاصيل التي قال إنها حدثت نتيجة لبطء الإجراءات الأمر الذي أدى إلى ارتفاع تكلفة الإنتاج للمزارعين وزيادة عمليات الترحيل التي أسهمت فى تغول السماسرة، وزاد أن عمليات البيع للبنك ينبغي أن تتم وفقاً للمستندات والشهادات التي تؤكد بأن البائع هو مزارع وبدون وسطاء وأن تكون مباشرة من المزارع، وقال إنه رغم توجيهات النائب الأول منذ أكثرمن شهر إﻻ أن عمليات الشراء تأخرت رغم توفير الحكومة للوديعة القطرية البالغ 400 مليار جنيه. وقال إن الكميات التى قام البنك بشرائها قليلة ﻻ تتناسب وحجم الإنتاج في الموسم الذي وصف بالكبير نسبة نجاح الموسم ووارد الذرة مازال في بداياته وتوقع إنتاج أكثر من (8) مليون طن ذرة هذا الموسم…
انخفاض السعر العالمي لمحصول السمسم .
من جانبه قال عضو غرفة المصدرين بالقضارف “عادل غبريال” إن أسعار السمسم انخفضت عالمياً إلى (1350) دوﻻراً للطن وأن سعر الذرة عالميا بلغ (270) دوﻻراً للطن رغم عمليات تصديره لم تبدأ أي إضافة. وأشار إلى أن تراجع الأسعار عالميا انعكس على حركة السوق وأن هناك حالة من الركود أدت إلى انخفاض صادر السمسم بنسبة (90%). وإضافة للمنافسة العالمية لبعض الدول المنتجة للسمسم خاصة دول غرب أفريقيا وشرق آسيا. واشتكى “عادل” من تعرض الصادر في عمليات التحويلات البنكية. وقال إنها تتم بصورة عقيمة خاصة بعض الدول وأشار إلى أن هنالك كساداً وقلة سيوله في السوق إحجام البنوك عن دعم عمليات الصادر نسبة ﻻنخفاض الأسعار عالمياً وقال اإنتاج العالمى للسمسم كبير.
توقعات بارتفاع انتاجية السمسم ..
تضاربت الأرقام حول إنتاجية محصولة الذرة للموسم الحالى وقال مدير أسواق المحاصيل بالقضارف “حسن كرار” أن الكميات الذرة المتوقع دخولها للأسواق في هذا الموسم تقدر بـ (6) ملايين طن حسب التقديرات الأولية في ما توقع عدد المزارعين أن تكون أكثر من ذلك تتجاوز تلك لتبلغ (8) ملايين طن في ظل نجاح الموسم الحالي نتيجه ﻻرتفاع معدﻻت أمطار وقال وزير الزراعة بوﻻية القضارف الدكتور “محمد عثمان” في حديث لـ(المجهر) إن المسوحات إنتاج الذرة مازالت جارية .

صحيفة المجهر السياسي

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.