كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

6 مظاهر غريبة لعيد الحب حول العالم: «عملي في سلوفينيا ومعكوس في اليابان»



شارك الموضوع :

يحتفل العالم السبت بعيد الحب، واختلفت طرق الاحتفال به حول العالم فالبعض اكتفى بقضاء سهرة داخل المنزل ومشاهدة أحد روائع السينما الرومانسية، والبعض وجد تمسك بتقليد تبادل الهدايا ذات اللون الأحمر، ولكن فريقًا آخر حاول التفكير خارج الصندوق، إما من خلال تغيير الهدايا المتبادلة، أو في طريقة الاحتفال نفسها، ولعل الاطلاع على أغرب طرق الاحتفال بعيد الحب حول العالم أن تكون خير معين لكل من يهوى التفكير خارج الصندق،

6. اليابان تعكس الأدوار

في اليابان يكون الاحتفال بعيد الحب معكوس الأدوار، فالفتيات هي التي تتودد إلى الرجال، وتحضرن لزملائهن في الدراسة او العمل الشيكولاتة التي يطلق عليها «شيكولاتة العهد»، وبعد مرور شهر كامل على عيد الحب، يأتي «اليوم الأبيض» (white day) الذي يعبر فيه الرجال عن مشاعر الامتنان إزاء الفتيات اللواتي أهدتهم الشيكولاتة في عيد الحب، وذلك من خلال تقديم الشيكولاتة لهن في «اليوم الأبيض»، وتتبنى دولتا تايوان وكوريا الجنوبية طريقة الاحتفال الغريبة التي أطلقتها اليابان بادئ ذي بدء.

5. الدنمارك الإعجاب غير المعلن

الشباب في الدنمارك قام بتطوير لعبة طريفة لأجل أن تصبح أيقونة الاحتفال الرسمي لهم، وهي لعبة الإعجاب غير المعلن التي أطلقوا عليها اسم (Gaekkebrev)، حيث يقوم المعجبون والمعجبات بكتابة قصائد شعرية ورسائل حب غير موقعة، ولو نجح متلقي الرسالة في تخمين من يكون الراسل، يفوز بهدية.

4. البرازيل الاختيار العشوائي للقلوب

وفي البرازيل تحتفل الفتيات بعيد الحب يوم 12 يونيه، والاحتفال يكون بتدوين أسماء الرجال الذين نجحوا في أن يستميلوا قلوبهن على قصاصات ورق، وجمع هذه القصاصات داخل قبعة أو أي حاوية، وفي اليوم الثاني عشر من يونية تقوم كل فتاة بالتقاط ورقة واحدة من الأوراق المدون بها أسماء الرجال، والاسم الذي يتم اختياره يكون هو الشخص الذي ستسعى الفتاة للارتباط به.

3. فرنسا اختيار شريك الحياة

فرنسا التي تحتضن عاصمة النور والجمالن تتبنى واحدة من أغرب طرق الاحتفال بعيد الحب، حيث يقوم الفتيات والشباب من غير المرتبطين، بالدخول إلى منازل متقابلة، على أن يتناوب الأفراد أدوارهم في استدعاء الجار الذي يصبح شريك حياة، وهكذا تتوالى الأدوار حتى يصبح لكل فتاة وشاب شريك حياة، وفي حالة أن الفتاة لم تروق للشاب، فإنه يتركها لتلفت انتباه شاب آخر، وفي نهاية مرسم الاحتفال تجتمع الفتيات اللواتي لم ينالن استحسان الشباب في حفل، حيث يقمن بتقطيع صورهم، ولأن هذا الشكل من أشكال الاحتفال عادة ما كانت تسوده الغوغائية، سعت الحكومة الفرنسية إلى حظره تمامًا.

2. فنلندا وإستونيا العيد للأصدقاء وليس العشاق

احتفالات عيد الحب في فنلندا وإستونيا تقتصر على الأصدقاء، وليس العشاق، وهو الأمر الذي ينسحب حتى على اسم العيد، حيث اطلقوا عليه اسم (Ystavan Paiva)، وترجمته «عيد الصديق»، ومن ثم يكون تبادل الهدايا بين الأصدقاء فقط، ولكن اليوم أيضًا صار يومًا مفضلًا لإقامة احتفالات الزواج والخطوبة لدى الشعبين.

1. سلوفينيا «دقت ساعة العمل»

أما سلوفينيا فتعتبر يوم 14 فبراير هو يوم بدء ساعة العمل بحقول الكروم أو مزارع العنب، والقديس فالنتين لدى أهالي سلوفينيا هو راعي قديسي الربيع، الذي يبشر بحلول أشهر الخصب والنماء، ومن ثم فإن عيد الحب الذي اشتق من اسمه هو اليوم الذي تدق فيه ساعة النهوض للعمل بالأراضي الخصبة، وبداية من هذا اليوم يقوم السلوفينيون بمتابعة الزهور وهي تتفتح من جديد والنباتات وهي تشق الأرض.

المصري اليوم
شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.