زواج سوداناس

هل يحتفظ (الذهب) بـ(حق الرد)..؟ ارتداء الفتيات لـ(الفضة)…استايل (الموضة) الجديد.!


سيدة تخون الأمانة في "536" جرام ذهب

شارك الموضوع :
هل يحتفظ (الذهب) بـ(حق الرد)..؟
ارتداء الفتيات لـ(الفضة)…استايل (الموضة) الجديد.!
الخرطوم: اسراء أحمد قادم
الخبر ليس في أن تطلب الفتاة من خطيبها جلب خاتم من الذهب لها في ليلة خطبتها، ولكن الخبر في أن يكون طلب تلك الفتاة خاتماً من (الفضة)، الامر الذى ربما يدفع الكثيرين للتساؤل حول هذا الامر، وهل هو نوع جديد من (الموضة) و(التقليعات الجديدة)..؟..بالمقابل يؤكد الكثيرون أن اسواق بيع الفضة تشهد انتعاشاً كبيراً مقارنة بأسواق الذهب، ذلك الصراع الذى يبدو انه سينتقل لمراحل اخرى في مقبل الايام…(السوداني) ولمزيد من الاستقصاء حول الموضوع قامت بجولة في اسواق (الذهب والفضة) ووقفت على تلك المنافسة عن قرب…فماذا وجدت..؟
ميزات متعددة:
الطيب عوض الله -صاحب محل فضة- قال لي السوداني إن الفضة في اعتقاده الشخصي تحفظ الانسان، ولديها محاسن كثيرة وتتمتع بلمعان وبريق آخاذ دائما ما يجذب الزبائن، واضاف الطيب: (الماعندو قروش يشتري بجينا عشان يتفرج)، ويواصل: (انا بالتحديد زبائني كتار لاني ببيع الفضة التركية لانها مميزة وشيك، ولدى زبائن في الآونة الاخيرة من الفتيات)، سألناه عن سبب استيرادهم للفضة من الخارج مع العلم بأن السودان تتواجد به كميات من الفضة، فرد علينا قائلاً: (والله انا مضطر اجيب الفضة من بره السودان لانو ماعندنا مصانع متخصصة في انتاج الاكسسوارت الفضية ولاني مضطر ارضي الزبائن واكسب ودهم عشان كدا بجيب البضاعة البترضي الزبون وتجيب لي الربح المضمون)، اما عبد الرحمن ادريس -صاحب محل فضة- فقال إن الفتيات يعشقن الفضة المرصعة بالياقوت ومن الناحية الشكلية الفتيات يفضلن الفضة المرصعة بالفواريص الملونة وتشكيلاتنا جديدة ومتنوعة.
حسب الاستايل:
من داخل سوق الذهب كانت لنا العديد من الوقفات كذلك، اولها مع بائع الذهب صالح مسيك والذى تحدث عن الصراع الذي يدور بين الفضة والذهب قائلاً: (والله اذواق الناس بتختلف منهم البحب الفضة ومنهم البحب الدهب، ودا طبعاً حسب استايل الزبون او الزبونة ومستواها المادي).
ظروف مادية:
لدينة محمد-خريجة دعوة واعلام القرآن جامعة الكريم- قالت لـ(السوداني) بأنها تعشق الفضة، وتضيف: (بالرغم من أن اسعارها مناسبة ومتوفرة الا أن الناس لا تشتريها مثل الذهب)، وتختتم: (انا شخصياً افضل الفضة المطعمة بالاحجار الكريمة)، اما المدام اميمة عبد المنعم فقالت لـ(السوداني) بأنها تحب الذهب وتواصل: (حتى في الذهب لدى استايل معين للاقتناء، وفي النهاية الجميع يحكمهم الظرف المادي ما بين تفضيل الذهب او الفضة).
عشق رجالي:
عبدالله يحيى- سائق مركبة- قال لـ(السوداني) عن الصراع الخفي الذى يدور ما بين الذهب والفضة: (شخصياً انا اعشق الفضة خصوصاً التى تحتوى على حجر كريم، والفضة تحفظ الانسان بعد حفظ الله سبحانه وتعالى)، اما علي أحمد علي – المغترب بدولة الامارات العربيه المتحدة- فقال لـ(السوداني): ( في الحقيقة انا احب السودان جدا ومافي اجمل من فضة بلدي)، ويواصل: (ارتدي في اصبعي خاتماً من الفضة اشتريته منذ وقت طويل جداً قبل السفر وله في قلبي معزة خاصة للغاية).

 

 

السوداني

 

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *