زواج سوداناس

التربية بـ”الخرطوم”: البيئة الدراسية للتعليم الخاص متدنية


الخرطوم تطالب بالضغط على المتمردين لوصول المساعدات الإنسانية

شارك الموضوع :

كشف عبد المحمود النور، وزير التربية والتعليم بولاية الخرطوم، عن تدن وقصور في البيئة الدراسية بالتعليم الخاص، ونبه إلى أن التعليم الخاص الثانوي يفوق الحكومي من حيث عدد المدارس والطاقة الاستيعابية. بينما إشار الوزير، في تصريحات صحفية، أمس (الأحد)، خلال جولته على مراكز امتحانات شهادة الأساس التي انطلقت، أمس، بمادتي التربية الإسلامية والمسيحية، إلى تحديات تواجه الوزارة في بداية العام الجديد، متمثلة في هجرة المعلمين وازدياد الكثافة السكانية، لافتاً إلى أن بعض الأسر بالولايات تبعث أبناءها للدراسة بولاية الخرطوم، مؤكداً أن العملية التعليمية مسؤولية مجتمعية وليست حكومية فقط، لأن الدولة لا تستطيع أن تلبي كل احتياجات التعليم، مشيراً إلى شروع الوزارة في حصر المعلمين بالتعليم الخاص.

إلى ذلك أعلن النور أن العام الدراسي الجديد سينطلق في السابع من يونيو القادم بدلاً عن سبتمبر، وذلك لدواعي العوامل المناخية خاصة في فصل الخريف وما يصاحبها من مخاطر على الطلاب، بالإضافة إلى الضرر الذي يلحقه بامتحانات الشهادة السودانية، لافتاً إلى ترتيبات جيدة للعطلة المدرسية الصيفية وتشجيع المدارس على القيام بأنشطة ثقافية ورياضية بضوابط من الوزارة، مؤكداً قيام امتحانات الشهادة السودانية في موعدها المحدد السادس عشر من مارس الحالي، مشيراً إلى اكتمال كافة الترتيبات الخاصة بامتحانات الشهادة السودانية

 

 

اليوم التالي

 

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *