زواج سوداناس

البروفيسور الشيخ محجوب ملك المايستوما


شارك الموضوع :

*حرصت على المشاركة في التظاهرة العلمية التي أقيمت نهار أمس بقاعة الشارقة بجامعة الخرطوم وسط حضور نوعي من العلماء والأكاديميين والباحثين وقادة الفكر من كل ألوان الطيف السوداني لتكريم القامة العلمية السودانية البروفيسورالشيخ محجوب جعفر.
*كانت التظاهرة العلمية بعنوان”ملك المايستوما” في إشارة لصاحب الفضل لمكتشف علاج غير جراحي، المحتفى بتكريمه، تحدث فيها البرفيسور أحمد سليمان مدير جامعة الخرطوم وقدم البروفيسور عمار الطاهر مدير كلية الطب بجامعة الخرطوم ملخصاً لسيرته المعطاءة في خدمة للانسانية ، وتحدث البروفيسور عبد الرحمن محمد موسى أول مدير للمجلس القومي للتخصصات الطبية أعقبه مدير جامعة الأحفاد للبنات قاسم بدري، و البروفيسور مأمون حميدة مدير جامعة العلوم الطبية والتكنولوجيا و البروفيسور زين العابدين كرار رئيس المجلس الطبي السوداني والدكتورة سمية ابوكشوة وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي ووزير الصحة الاتحادية بحر ادريس ابوقردة والمدير الاقليمي لمنظمة الصحة العالمية الدكتورة نعيمة القصير والاستاذة سارة نقد الله عن حزب الأمة القومي.
*من الصعب استعراض ما دار في هذه التظاهرة العلمية التي تناولت سيرة المحتفى به واسهاماته في خدمة الانسانية عبر المجالات العلمية والأكاديمية والبحث العلمي، لكننا نتوقف عند بعض المحطات المهمة في حياته العلمية والاكاديمية إضافة للانجاز الذي ارتبط باسمه في علاج المايستوما، مثل دوره في تطوير مناهج التعليم الطبي ووضع وتطبيق المعايير المهنية واخلاقيات الطب ومرشد مقررات كليات الطب السودانية.
*كان البروفيسور الشيخ محجوب أحد الأعمدة الاستشارية لتطوير سياسات الاعتماد لكليات الطب والصيدلة والاسنان عبر المجلس الطبي السوداني في عام 2014م وأسهم في اصدار وثائق سياسات الاعتماد وخططها ومشاريعها ووضع موجهات التنفيذ ولوائح المتابعة.
* كما ذكرت فإنه من الصعب تناول فعاليات هذه التظاهرة العلمية التي شملت فيلما وثائقا يؤرخ لسيرة المحتفى به الاكاديمية الثرة، وكلمة من أحد طلابه بالمملكة العربية السعودية الدكتور صالح البلاع، لكن قصدنا الاشادة بهذه التظاهرة العلمية الجامعة التي احتشدت لتكريم قامة سودانية سامقة، وننتهزها فرصة للدعوة للاهتمام بتكريم العلماء والاكاديميين في شتى مجالات العلوم والتكلنوجيا وبالبحث العلمي والفكر الابداعي المنتج.

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *