زواج سوداناس

إيقاد تلوح بفرض السلام في جنوب السودان


جوبا

شارك الموضوع :

هددت لجنة وساطة الهيئة الحكومية للتنمية في شرق أفريقيا (إيقاد)، بفرض اتفاق للسلام بين طرفي النزاع في جنوب السودان بعد فشلهما في إحداث تقدم إيجابي يمهد الطريق نحو إنهاء الحرب قبل ساعات من انتهاء مهلة للطرفين.

وأوضح كبير وسطاء إيقاد سيوم مسفين وزير الخارجية الإثيوبي السابق، أن نهاية المهلة الممنوحة لكلٍّ من رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت ونائبه السابق المقال زعيم المتمردين رياك مشار ستنتهي يوم الخميس.

ونبّه مسفين في تصريحات عقب انتهاء الاجتماع الثنائي بين كير ومشار في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا الأربعاء، إلى أنه في حال الفشل فإن الوساطة ستعمل مع الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي والصين ودول الترويكا من أجل تحقيق اتفاق للسلام في جنوب السودان.

مشروع للعقوبات
[برنابا :فرض عقوبات غير عادل ويعرقل جهود الحل السلمي ]
برنابا :فرض عقوبات غير عادل ويعرقل جهود الحل السلمي
وكان مجلس الأمن قد تبنى مشروعاً لقرار قدمته الولايات المتحدة الأميركية ينص على نظام لفرض عقوبات سيفرض على الطرفين الحكومة والمتمردين.

ويشمل مشروع القرار حظر السفر وتجميد أموال المسؤولين من الطرفين ممن يثبت تورطهم في الوقوف ضد عملية الاستقرار والسلام في البلاد.

ووصف وزير خارجية جنوب السودان برنابا بنجامين القرار، بأنه غير عادل ويعرقل جهود الحل السلمي للعنف الدموي الذي اندلع في 16 ديسمبر 2013.

من جانبه، أكد وزير الإعلام مايكل مكوي الناطق الرسمي باسم الوفد الحكومي المفاوض، أن الخلافات لا تزال سائدة بين الطرفين بعد أن قدم المتمردون قضايا لم تكن مطروحة من قبل.

وأشار مكوي إلى أن ثمة اتفاقاً على عقد اجتماع بين سلفاكير ومشار يوم الخميس، كل على حدة مع الوساطة ومبعوثي الترويكا والصين، لبحث كيفية معالجة نقاط الخلاف بين الطرفين.

وبالمقابل، أعلن الناطق الرسمي باسم الحركة الشعبية المتمردة فوت كانق، أن الاجتماع الثنائي بين الطرفين لم يخرج بأي نتائج إيجابية، قائلاً “اتفقنا على ألا نتفق”.

وطالب كانق بنشر تقرير لجنة التحقيق الأفريقية بشأن انتهاكات حقوق الإنسان، مضيفاً أن حركته قدمت الكثير من التنازلات من قبل، وقد آن الأوان لتقدم الحكومة تنازلات أيضاً.

وقال مسؤول ضمن فريق الوساطة لموقع “الجزيرة نت” على الإنترنت، إن الوساطة تشعر بخيبة أمل لتشدد الطرفين في موقفيهما لليوم الثاني على التوالي.

وكشف أن الوساطة ستقدم تقريراً لرئيس الإيقاد رئيس الوزراء الإثيوبي هايلي ماريام ديسالين عن سير المحادثات الثنائية.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *