زواج سوداناس

ماجد ونحن واخبار الشهر القادم


شارك الموضوع :

> ونحدث ان الانقاذ سبقت كوارث لا تنتهي في المنطقة بنصائح لا تنتهي
> والاستاذ محمد عبد الماجد (الانتباهة) يشكك في حديثنا.. وبدليل عنده هو ان جسر المنشية ينهار وان الغاز يختفي..
> هكذا قال
٭٭٭
> أستاذ محمد
> سبع بوصات تفصل بين حديثك امس وبين اجابة نقدمها امس لقارئ يشكك في حديثنا
> وللقارئ نقول
: نحن نحدث بعلم
> ولعلك تنفي بعلم.. فهات
«2»
> والاسبوع الاسبق نحدث ان السيسي سوف يطلق سراح الاخوان هناك
> بعدها باسبوع محاكم سيسي تصدر حكما على قيادات الاخوان.. بالاعدام!!
> ونحدث ان تحولا ضخماً يجري في السياسة السعودية.. منذ شهر
> وهويدي/ الكاتب الضخم/ يقول امس ان سفير السعودية في مصر سوف يستبدل.. للتحول هذا
> ونحدث قبل اسابيع عن ان
: سلسلة القرارات «الجذرية» التي يصدرها الملك سلمان «بعد ساعتين» من وفاة الملك الراحل تعني ان التحول هذا كان شيئاً يتم قبل وفاة الملك
> وهويدي امس الاول يقول هذا
> وتحول آخر «سوف» يحدث
> وباغرب اسلوب
«3»
> وسيسي يفاجأ .. الاسبوع هذا بالتحول السعودي «بعد لقاء الملك سلمان واربكان والسيسي»
> وسيسي يغادر السعودية بعد ساعتين «اربكان يبقى لثلاثة ايام»
> والسعودية تبدي تعاطفاً مع الاخوان المسلمين .. ومخاوف سيسي تزداد
> ومحكمة سيسي تصدر احكاماً باعدام قيادات الاخوان بعد ساعات من عودة سيسي .. لسبب آخر
> فالسيد سيسي/ بالحكم هذا/ يعد هدية ضخمة.. يقدمها
:اما للرياض!!.. وللاخوان
> او لتل ابيب!!
> فالسيد سيسي الذي/ كما قلنا/ يسعى للمصالحة مع الاخوان المسلمين.. بعد ان كثرت الثقوب في مركبه/ يعدّ هدية ضخمة يقدمها خطوبة للتقارب هذا
> واحكام الاعدام العنيفة تصدر
> ولا هدية اعظم من.. «عفو» رئاسي عن الاخوان هؤلاء يقدمه السيسي عن المحكومين هؤلاء
«تفاديا للسيل القادم»..
> عندها ترتخي اصابع الاخوان المسلمين.. واصابع السعودية
> أو…!!
> السيد السيسي/ الذي يعلن حماس منظمة ارهابية في الايام ذاتها يقدم هدية كاملة لتل ابيب بتنفيذ احكام الاعدام في قيادات الاخوان..
> ان لم تعد السعودية للتعامل مع القاهرة
> السيسي بعدها يقف وجها لوجه امام شعب مصر.. وامام السعودية وامام المسلمين في العالم..
> السيسي الآن يتراجع
> واخبار الشهر القادم تقرأها الآن
«4»
> صلة هذا بما قلناه عن نصائح الانقاذيين للعالم هي
> اشارة نرسلها الشهر الماضي عن حوار بين البشير وسيسي
> وان الرئيس البشير يطلب ايقاف احكام الاعدام.. وان السيد سيسي يقول للبشير
> واطلاق عبد البديع.. كمان..
> الامر مرتب
> وبذكاء انقاذي
> لكن السيسي يريد ان يعيد طباعة القصيدة.. بحيث يكون هو صاحبها
> السيد عبدالماجد
> نحن نعرف ما نقول
> والانقاذ تعرف ما تفعل
> ومتى واين وكيف
> لهذا يختفي الغاز..؟
> نعم
> وفي نفس الوقت تظل مليون عربة في الطرقات تجد يومياً نفطاً كافياً
> كيف؟!! اسأل الانقاذ

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        عارف البحر

        خيارات الضحية ان تقتات من مائدة السماء دون اكتراث ان يستمر استلقائها علي المعابر وناصية المعابد المعدنية والمسلات لان ينجو من وطاة هيمنة المرقص واعشاب النيل

        الرد
      2. 2
        كعوشل

        حسع الواحد لو جمع قصص اسحاق دي وعمل منه افلام كرتون مش كان احسن لأن الأكشان متوفر فيه بكثرة وخصوصاً نحن ومانحن وتعمل ونفعل ونسود
        أم ياتري عيون إسحاق تري ما لانري نحن من أمر هؤلاء العصابة

        الرد
      3. 3
        محمد الحسن

        أسحاق فضل الله لن يستطيع ان يفهم أن الدول لا تتغير سياساتها بين يوم و ليلة و استراتيجاتها ثابتة مهما تغير من يجلس على الكرسي !!.
        مهما كان من يحكم الرياض فهو لن يسمح للخرطوم ان تتنفس و تتمدد و كذلك يفعل حاكم قاهرة المعز لأن كلاهما يعلمون ان سودان قوي يعني تهديد لزعامتهم في المنطقة , لذلك فعلى السودان ان يظل جائعا”, معزولا” يحتاج لكسرة خبز أو ثمن دواء و بالكاد يتنفس ..

        فعليك انت يا فضل الله أن تسأل الانقاذ هل غيرتي من هذا الواقع بعد أكثر من ربع قرن من الحكم ؟؟ .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *