زواج سوداناس

عضو لجنة الحوار الوطني: التفاوض مع الحركات المسلحة بحاجة لطرف ثالث


تجهيز 3 معسكرات بدارفور لإدماج متمردين سابقين

شارك الموضوع :

قال محمود عابدين عضو اللجنة القومية للحوار الوطني إن مشهد التفاوض مع الحركات المسلحة بخصوص المشاركة في الحوار، تكتنفه حالة من الغموض، وأشار لانعدام وجود وصفة لوقف إطلاق النار في المناطق المأزومة وعد ذلك من مهددات الحوار، وأضاف أن التفاوض مع المعارضة المسلحة يحتاج إلى طرف ثالث، منوها إلى أن الحكومة تعتمد على شخصيات محلية قال إنها لن تستطيع إقناع تلك الحركات بالمشاركة في الحوار، و طالب عابدين أن يكون رئيس الجمهورية هو الضامن للحوار، ونوه عابدين المستشار بالمركز العالمي للدراسات الأفريقيه خلال محاضرة نظمها المركز أمس (الخميس) إلى أن تهيئة المناخ فى الحوار يجب أن ترتبط بالخطوط الحمراء سيما في بعض القضايا مثل الإرهاب والاغتيال السياسي، وأشار إلى أن الحديث عن الحكومة الانتقالية يعتبر سابقا لأوانه وقال إن الحديث عن ذلك يقبل عندما يحدث تصاف ويتم وضع رؤية صحيحة لنظام سياسي صحيح، وأشار إلى أن الاختراق الأوروبي الذي تمثل فى دعوات أوروبية مثل باريس وبرلين وغير ذلك يعتبر مهددا أساسيا للحوار، منوها إلى أن القوانين تعاقب على ذلك وتعتبره تخابرا مع دول أجنبية.

اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *