زواج سوداناس

إدارة التعليم بنهر النيل تهدد المناصير بنقل امتحانات الأساس إلى الدامر


ولاية نهر النيل

شارك الموضوع :

هددت إدارة التعليم بولاية نهر النيل منسق تعليم قرى المناصير المهجرين بنقل امتحانات الأساس والثانوي إلى مدينة الدامر في حال استمرار التظاهر لأن المنطقة ستعتبر غير آمنة، فيما اجتمعت أمس لجان التعبئة بالقرى مع اللجنة في وقت متأخر من مساء أمس لمناقشة قرار التعليم بنقل الامتحانات الى الدامر والخروج برأي موحد تجاه القرار، إما المصادمة والتضحية بمستقبل الطلاب أو الانتظار حتى نهاية الامتحانات لاستئناف التظاهر.
وقال القيادي بالمناصير محمد النذير إن الحكومة تسعى لشق صف المناصير، وذكر لـ”الجريدة” إن إدارة التعليم دفعت بمقترحها في الحادية عشر من صباح الخميس الأمر الذي أدى إلى وقف التجمعات وتأجيل التظاهر على تجاهل حكومة ولاية نهر النيل تنفيذ مطالب أهلية التزمت بها الحكومة للمتأثرين أبرزها دفع متبقي التعويضات المالية وتوفير خدمات لقرى التهجير بجانب وقف التغول على أراضٍ المشروع الزراعي من قبل مجموعات أهلية مجاورة – على حد قولهم.
وهجرت السلطات الآلاف من سكان منطقة المناصير إلى منطقتي الفداء شمال أبوحمد، والمكابراب جنوب الدامر، في العام 2007م، فيما لا زالت مجموعة متمسكة بالخيار المحلي حول البحيرة لم تتلزم الحكومة بإنهاء مطلوبات تهجيرها في المساكن والمشاريع الزراعية حتى الآن.
بالقرية (5)، استعداداً للتظاهر، الا أن قائد قوة الشرطة المتمركزة بمدخل القرية، أبلغهم بأن أوراق امتحانات شهادة الأساس التي ستبدأ بالمنطقة غدا في طريقها الى المراكز بقرى التهجير، وعليه أي تجمع يعتبر خلل أمني سيجبر الوزارة على إقامة الامتحانات في مراكز آمنة بمدينة الدامر، الأمر الذي دفع الأهالي للتراجع.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *