زواج سوداناس

افتتاح مقر محكمة عدل “الكوميسا” بالخرطوم


ورشة الكوميسا تنادي برفع الحصار الاقتصادي عن السودان

شارك الموضوع :

افتتح بالعاصمة السودانية الخرطوم، الخميس، مقر محكمة عدل “الكوميسا”، بحضور وزراء العدل بدول شرق وجنوب أفريقيا، لتباشر نشاطها رسمياً للعمل على فض النزاعات، وفقاً لمبادئ الاعتراف بالقانون، وتم اختيار السودان رئيساً للدورة الحالية لوزراء العدل.

ووجّه نائب الرئيس السوداني، حسبو محمد عبد الرحمن، لدى تدشينه مقر المحكمة التي اتخذت الخرطوم مقراً لها، السلطات العدلية السودانية، بتقديم المعينات الضرورية لإنجاح عملها، كما أمر الأجهزة الأمنية والشرطية بتوفير الحماية لطاقم المحكمة، لتؤدي دورها دون اعتراضات.
وأضاف أن انضمام السودان لمنظمة “الكوميسا” واحتضانه مقر المحكمة، يدل على الاهتمام بتطوير العلاقات بين الدول الأفريقية، وتبني رؤية مشتركة نحو سياسات موحّدة تؤدي إلى تكامل أفريقي، أساسه بسط حرية العدالة بين الشعوب الأفريقية.
وقال إن السودان يعوّل كثيراً على منظمة “الكوميسا”،  بجانب سعيه المتواصل من قبل، لإرساء مبدأ أهمية تبني الدول الأفريقية لآلياتها الوطنية والاحتكام إليها.
تحول كبير

دوسة أعلن عن اختيار السودان رئيساً للدورة الحالية لوزراء عدل الكوميسا بجانب اختيار القاضي عبد الله البشير ليكون أحد طاقم المحكمة البالغ عددهم 12 قاضياً

بدوره، قال وزير العدل السوداني، محمد بشارة دوسة، رئيس الدورة الحالية لوزراء عدل “الكوميسا”، إن انعقاد المحكمة بالخرطوم يمثل تحولاً كبيراً في مسيرتها.
ودعا إلى أهمية تفعيل وتحديث اختصاصاتها، بما يحقق الأهداف الرئيسة لمنظمة “الكوميسا”  وتحديداً اختصاصات المحكمة الواردة في الاتفاقية، لتشمل اختصاصات جديدة تتفق ومتطلبات المرحلة الحالية للمنظمة.
وأعلن دوسة، عن اختيار السودان رئيساً للدورة الحالية لوزراء عدل “الكوميسا”،  إلى جانب اختيار القاضي عبد الله البشير ليكون أحد طاقم المحكمة البالغ عددهم 12 قاضياً.
خطوة ناجحة

أمين عام الكوميسا قال إن التضامن بين أعضاء المنظمة  كان سبباً في تحقيق هذا النجاح مشيراً إلى انعقاد قمة وزراء الكوميسا الشهر المقبل بأثيوبيا

إلى ذلك، قال الأمين العام لـ”الكوميسا” سنديسو أجوينا، إن استضافة الخرطوم لمبنى المحكمة فرصة طيبة وخطوة ناجحة في مسيرة عمل “الكوميسا”.
وأضاف “ونحن نحتفل بافتتاح مبنى المحكمة، نعبّر عن شكرنا وتقديرنا للرئيس عمر البشير، وللشعب السوداني على هذه الهدية الرائعة المتمثلة في هذا الصرح الكبير”.
وقال إن المحكمة يمكن أن تعمل على نحو مستقل لسيادة حكم القانون، مطالباً الدول الأعضاء بتقديم الدعم للمحكمة وتوفير الموارد لها، لتمكينها من أداء عملها والمحافظة على استقلالها، وللقيام بدورها على أكمل وجه.
وأعلن أمين عام “الكوميسا”  أن التضامن بين أعضاء المنظمة،  كان سبباً في تحقيق هذا النجاح، معبِّراً عن شكره لحكومة وشعب السودان على هذا الصرح التاريخي، مشيراً إلى انعقاد قمة وزراء “الكوميسا”  الشهر المقبل بأثيوبيا.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *