زواج سوداناس

مشاورات بين الخرطوم و”الترويكا” حول أزمة الجنوب


"في قلب الخرطوم" المعاصر التقليدية.. زيت ولد وأم جغوغة ونياق تدور

شارك الموضوع :

أجرى سفراء مجموعة (الترويكا)، التي تضم الولايات المتحدة، بريطانيا والنرويج، مشاورات بالخرطوم، الأحد، مع الحكومة السودانية ممثلة في وزارة الخارجية حول تطورت الأوضاع بدولة جنوب السودان، ودفع السفراء برؤيتهم حول تسوية الأزمة الطاحنة بالجنوب.
وفشل فرقاء دولة جنوب السودان، في التوصُّل إلى تسوية سياسية تنهي حالة الاقتتال بين الرئيس سلفاكير ميارديت ونائبه المقال رياك مشار، ما دفع الاتحاد الأفريقي إلى استبعاد الزعيمين المتصارعين الرئيس الحالي كير وخصمه مشار عن الحكم خلال الفترة الانتقالية القادمة.
واعتبرت الولايات المتحدة الأميركية أن الرجلين خذلا شعبهما برفض التسوية. وأوصت اللجنة الأفريقية بوضع جنوب السودان تحت إشراف مجموعة من المراقبين مكونة من ثلاث شخصيات ينتدبها الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة، كما أعرب الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، عن “إحباطه العميق” لفشل محادثات السلام بين الأطراف المتنازعة.
واستقبل مدير العلاقات الثنائية والإقليمية بالخارجية، دفع الله الحاج علي، وفد سفراء الترويكا بالخرطوم، الذي شمل السفير الأميركي، السفير البريطاني، القائم بأعمال سفارة النرويج، إلى جانب سفير الاتحاد الأوروبي بالخرطوم.
وقدَّم الوفد رؤيته بشأن تطورات الأوضاع في دولة جنوب السودان، سيما نتائج محادثات السلام بين الحكومة والمتمردين، التي نظمتها لجنة وساطة الإيقاد بأديس بابا مطلع هذا الشهر.
وتطرق اللقاء للرؤية المستقبلية لكيفية المُضي قُدماً نحو إيجاد تسوية سياسية لوقف الصراع في الدولة الوليدة.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *