زواج سوداناس

المدينة مطلوب.. حياً أو ميتاً


شارك الموضوع :

* تحول اللاعب بكري عبد القادر إلى هدف دائم للأهلة!

* بات رأسه مطلوباً لدى كل من جرح خاطرهم واستفزهم وساءهم أن يفضل اللاعب المريخ على الهلال، فتفننوا في الهجوم عليه، وبرعوا في استهدافه إعلامياً وجماهيرياً، ولاحقوه بالشكاوي، داخل السودان وخارجه.

* وصلت الحملة حد تقديم معلومات مضللة لنادي عزام التنزاني، تفيد أن بكري عبد القادر انضم للمريخ خارج الفترة المخصصة للانتقالات في السودان!

* كانت المعلومات مضحكة ومضللة، ومع ذلك وقع النادي التنزاني في حبائلها وقدمها للكاف.

* لكن الأكثر إثارة للسخرية، وتأكيداً على أن معلومات الشكوى خرجت من السودان إلى تنزانيا أن ذات المعلومات المضروبة وردت في شكوى قدمها نادي هلال الفاشر ضد المريخ، عقب فوز الأحمر عليه في مباراة الدوري الممتاز.

* وقد تابعنا قبل المباراة المذكورة كيف تفنن إعلام الهلال في حض هلال الفاشر على الطعن في قانونية مشاركة بكري المدينة ضده!

* لو عذرنا التنزانيين في جهلهم بتاريخ فتح باب الانتقالات بالسودان، فما عذر تنزانيي السودان، ليجهلوا الموعد المعلوم حتى للمشجعين العاديين؟

* بكري المدينة بات هدفاً ثابتاً للأهلة، وللوبي الأزرق في التحكيم ولجان الاتحاد العام، لذلك لم نستغرب تحويل قضيته إلى لجنة تحكيم تعتبر الأولى من نوعها في تاريخ الكرة السودانية!

* حاولوا إيقافه محلياً ففشلوا، وهددوا بتدويل قضيته ولم يفلحوا، فاستخدموا نفوذهم القديم داخل الاتحاد ، ولم يخجلوا من الاستعانة باللوبي التحكيمي المعلوم لإيقاف اللاعب عن اللعب مع المريخ.. وأفلحوا!

* يقول فقهاء القانون: العدالة البطيئة ظلم سريع!

* عدالة الاتحاد العام سريعة النهمة عندما يتعلق الأمر بمحاولة الانقضاض على المريخ، وأبطأ من سلحفاة عرجاء عندما يتعلق الأمر بحقوق المريخ.. والمحاسيب وأصحاب الحظوة النفوذ!

* بت الاتحاد في أمر تقرير حكم مباراة الأهلي شندي والمريخ في ظرف 96 ساعة!

* وترك شكوى المريخ ضد اللاعب هيثم مصطفى معلقة بلا حسم قرابة العام!

* نبه زكي عباس وشروني سكرتير الاتحاد إلى تقرير حكم الخرطوم صديق الطريفي بسرعة البرق.. وتركا شكوى المريخ ضد هيثم تتعفن في أدراج المكاتب!

* بكري متهم بالاعتداء على حكم.. أي فرد!

* وهيثم متهم بازدراء كيان يضم الملايين، ومدموغ بانتهاك لوائح الاتحاد العام، وبتجاوز نصوص عقد نموذجي فرضه الاتحاد على كل أنديته!

* أيهما أولى بالمحاسبة والعقاب؟

* من تعدى على فرد.. أم من اعتدى على عدة مؤسسات؟

* ما الذي يجعل الاتحاد يدفن قضية هيثم في تراب الإهمال عمداً، ليطارد بكري المدينة بتقرير حكمٍ لم يكتف بسلب اللاعب المذكور حقه داخل الملعب، بل لاحقه بالتقارير خارجه!

* ماذا فعل الاتحاد العام في قضية تدمير إستاد المريخ بواسطة جماهير الهلال، وقد مر على القضية أكثر من ثلاث سنوات؟

* لماذا يسارعون إلى معاقبة المريخ ويتباطؤون في إنصافه؟

* وإلى متى سيصمت مجلس إدارة نادي المريخ على ما يتعرض لهم فريقه ولاعبوه من ظلمٍ مريع؟

* مخطط تصفية موهبة بكري المدينة يسير بنشاطٍ شديد!

* ومساعي معاقبة اللاعب على جريمة هجر الهلال والانتقال إلى المريخ لن تتوقف، إلا إذا هبت أمة المريخ للدفاع عن كرامة ناديها، قبل موهبة لاعبها.

* فليحذر الاتحاد من مواصلة استفزاز الأسد الأحمر.

* إذا رأيت نيوب الليث بارزة فلا تظنن أن الليث يبتسم.

* بلغ السيل الذبى.. وما عاد شعب المريخ قادراً على تحمل المزيد من الظلم!

* ألم يكفهم ما يفعله حكام الظلم والترصد بالمريخ داخل المستطيل الأخضر؟

* ألم يشبع نهمهم نقض ركلات الجزاء الصحيحة، وعكس المخالفات الواضحة، وسرقة النقاط المستحقة؟

* على قادة الاتحاد أن يعلموا أن لحم المريخ مر.

* وأن ظلمه باسل.. مر مذاقته كطعم العلقم!

* خذوا حذركم.. وأنتم تمعنون في استفزاز كيان يضم الملايين.

* انتبهوا.. فإن ما تفعلونه بالمريخ يعد من أسوأ أنواع اللعب بالنار.

* لن نكتب عن مباراة اليوم، لأن الأمر تخطى حدود التنافس الشريف.

* لن نشغل بالنا بما يدور داخل المستطيل الأخضر، حتى يستقيم العود خارجه.

* قد أعذر من أنذر.

آخر الحقائق

* تسريب تقرير حكم مباراة المريخ وأهلي شندي إلى بعض الصحف الزرقاء يشير إلى حجم المؤامرة التي يتعرض لها بكري المدينة والمريخ.

* نشرت صحف الهلال نص التقرير قبل أن يطلع عليه سكرتير الاتحاد العام.

* حتى أمين مال لجنة التحكيم المركزية أكد أنه لم يطلع على التقرير.

* فكيف علمت صحف الهلال بتفاصيله؟

* من الذي تكرم بنقل نص التقرير إلى الصحف الزرقاء؟

* هل بادر الحكم بذلك أم تولت جهة داخل لجنة التحكيم أمر التسريب المريب؟

* رفض حكم الخرطوم صديق الطريفي إنصاف بكري المدينة أثناء المباراة، وأبى أن يحتسب له ركلة جزاء لا يتغاضى عنها إلا أعمى.. أو مترصد!

* وبعد نهاية المباراة قدم عنه تقريراً يمكن أن يوقف اللاعب لمدة عام!

* من المعز أحمد إلى صديق الطريفي يا قلب لا تحزن.

* أدار اثنان من حكام الولايات مباراتين للمريخ ولم يشك المريخاب من الظلم.

* وظهر حكام الخرطوم في أربع مباريات فجأر أنصار المريخ من الظلم في ثلاثة لقاءات.

* نريد رأي سكرتير لجنة التحكيم المركزية في ما يفعله حكام اتحاد الخرطوم مع المريخ.

* وقبل ذلك نريد رأي السيد حسن عبد السلام في ظلم حكامه المستمر للأحمر.

* مبلغ علمنا أن مباراة اليوم سيديرها حكام من الخرطوم أيضاً.

* حكم الساحة مغمور وحديث تجربة بعالم التحكيم.. نخشى عليه من ثقل المهمة التي يضعونها على عاتقه.

* أين رئيس لجنة التحكيم المركزية من هذه المساخر؟

* قدم مجلس المريخ استئنافاً قوياً ضد قرار إيقاف بكري المدينة، وإذا رفضه الاتحاد فعليه أن يتحمل التبعات.

* مجدي شمس الدين يسمح بإيقاف بكري المدينة!

* ومجدي شمس الدين يدفن شكوى المريخ ضد هيثم مصطفى.

* لماذا يكيل سكرتير الاتحاد بمكيالين؟

* ذكر زكي عباس (مساعد سكرتير الاتحاد العام) أنهم أخطروا مجدي بفحوى تقرير الحكم هاتفياً!

* شكوى المريخ ضد هيثم مصطفى عميانين منها يا زكي؟

* مكتوبة بالحبر السري؟

* وللا لابسة طاقية الإخفاء؟

* الاستخفاف بكيان المريخ والتمادي في إذلاله ستكون له عواقب وخيمة.

* أمس تجمعت جماهير المريخ داخل النادي بالآلاف، وشرعت في إسماع صوتها للمترصدين.

* بطولة دوري العفن غير الممتاز لا تلزم الصفوة.

* لو أصر الاتحاد على إيقاف بكري بعد ما حدث من تسريب لتقرير الحكم فعلى مجلس المريخ أن يتعامل مع الاتحاد باللغة التي يفهمها.

* أمامهم فرصة للتراجع وقبول الاستئناف، وبالعدم عليهم أن يتحملوا رد الفعل الأحمر.

* ما عادت ساحة التنافس الكروي في السودان تحوي ما يكفي من العدالة.

* سحقاً لقانون المخزومية الذي يحكم الكرة السودانية.

* آخر خبر: جاوز الظالمون المدى.

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        Ahmed

        والله السودان لو عندو وجيع أو فيهو حكومة راشدة انت حرف ما تكتبوا .. دا لو ما سحبوا منك الجنسية
        انت شايت وين؟ وانت شنو ذااااتك؟ أشك تكون طالع من رحم البلد الطيبة دي
        يي أخي حل عن سمانا .. اغتنيت وانت بتبيع الوهم وتضحك على عقول الناس كفاااااية
        يعني لآعب اعتدى بالضرب على الحكم (الفرد) وبغض النظر عن مسببات الاعتداء عايز الناس يشيلوا على اعناقهم
        كان اولى بك أن تكون أول المنادين بايقاف بكري (وهو موقوف موقوف) بدل لغتك السمجة اللي بتثير بيها النعرات دي
        بعدين كيف لحكم كرة قدم يرضى لنفسه أن يدير مباراة وأحد اللاعبين فيها قد اعتدى على زميل له؟؟!!
        بلد أي حاجة فيها فقدت طعمها والسبب جمال الوالي وأموال السحت ومزمل المطبلاتي واشكالهم
        واااااا سوداناه
        يا الله هجرة
        أو حتى لجوء سياسي
        شيئ يجيب الطمام

        الرد
      2. 2
        صالح احمد صالح

        غريبه تعليقات مزمل ابوالقاسم وهو يدعم ما قام به بكرى المدينه من عمل مشين بضرب مساعد الحكم بالبونيه كانه تايسون والاساءه للحكم الصديق الطريفى بالفاظ بذئيه شوارعيه ز وما علاقة الاهله بذلك وهل دخل الاهله الملعب وطلبوا من بكرى المدينه بالتعدى على الحكام وحسن فعل صديق الطريفى ولكن الثلاثى معتصم ومجدى واسامه عطا اثبتوا تخوفهم من المريخ ( اسف اقصد جمال الوالى ) لانه ليس هنال فى المريخ ما يخيف سوى دولارات الوالى . على لجنة الكام المركزية ان تافع عن الحكام وتتوقف عن ادارة اى مباراة للمريخيكون بكرى المدينة مشاركا فيها وهو اذى عرف بسوء السلوك فى الملعب وخارجه وارجعوا لحلقات الرقص الماجن عندما كان فى الهلال وأسالوا غارزيتو نفسه عن بكرى المدينة . وعلى ادارة فريق الامل ان لا تتنازل عن حقها الشرعى ولو رفع الامر للفيفا . على كل انا كرياضى ضد اى سلوك مشين يصدر من اى لاعب يهجم على الحكام ويسئ اليهم بالفاظ بذيئه . وقد شرعت فى تجميع قصاصات الصحف عن هذا الدادث مدعمة بالصور والفيدبوهات لار سالها بصفة شخصية للفيفا لنرى ماهم فاعلون ؟ وهل هم قادرين على ردع مثل هذا اللاعب واجراء تحقيق واستجواب الحكام ومراجعة تقاريهم عن الاعتداء بعد ترجمتها . يبدو ان الاتحاد العام يلعب لعبت خبيثه من اجل فئة معينة ولو هناك مئولوون فى الشباب والرياضه لما صمتوا عن ما حدث …ويا حليلك يادكتور شداد ، غاب ابوشنب ولعب ابوضنب باخلاقيات الرياضه

        الرد
      3. 3
        alrikaby

        بالله هي وينها الكوره البتكتبوا عنها دي بلد فيها مليون صحيفه ومليار كاتب رياضي وما عندهم اي فهم ولا ضمير ولا مبادئ لاعب يعتدي علي حكم وماعايزينه يتحاسب بالله في مهزله اكبر من كده انتوا بتشجعوا اللاعبين والي هم اصلا فاقد تربوي وحليل ايام ناس جمال ابوعنجه وطارق اجمد ادم ةابراهيم عطا ومنقستو ادب واحترام وتهذيب ومافي لاعب قبضوه وجلدوه في النظام العام الا لاعبي نجمة المسالمه افيقوا رحمكم الله وكفايه مهاترات وزيف والله البلد دي ماعندها وجيع واتركوا الرياضه لذوي الاختصاص وزير لاعلاقه له بالرياضه واتحاد كلهم تجار ولايفرقوا بين الضربه الركنيه وركلةة الجزاء ورؤساء انديه كل مؤهلاتهم ان خزائنهم مليئة باموال مامعروف مصدرها في بلد يبحث مواطنوه الفضلوا عن ثمن الرغيف كلكم ستقفون بين يدي الله عز وجل يوم لا ينفع الوالي ولا المؤتمر الوطني …….لك الله ايها الشعب السوداني المغلوب علي امره ….

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *