زواج سوداناس

الصادق المهدي يلتقي «سائحون» و«تيار الإسناد» ويؤكد تمسكه بالحوار


الإمام "الصادق المهدي" يهاتف "الهندي" بألمانيا

شارك الموضوع :

أعلن رئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي تمسكه بالحوار، وقطع بعودته للبلاد حال انتهاء جدول أعماله المتعلقه بالتفاوض والحوار. وأكد المهدي عقب اجتماعه أمس بمقر إقامته بمدينة نصر بالعاصمة المصرية القاهرة بوفد ضم مجموعة «سائحون وتيار إسناد الحوار» أنه لا يريد إقصاء أو عزل طرف من الأطراف.

وأبلغ القيادي بتيار الإسناد رئيس الوفد للقاهرة د.عمار السجاد «آخر لحظة» أمس أن اجتماعهم بالمهدي الذي ضم بجانبه عضو التيار د. أحمد أبشر وممثل السائحون عمر عوض الكريم أكد فيه الصادق قناعته بصدق حراك الإسلاميين من السائحون والإسناد. وإمتدح الاخير كونه يهدف إلى دفع الأطراف والضغط للجلوس على طاولة الحوار الوطني دون رؤية مسبقة منه. وقال السجاد إنهم أبدو للمهدي أسفهم للمضايقات التي يتعرض لها ولطول بقائه في الخارج، وقطع بأن الحوار أصبح أعرجاً بخروج المهدي، وأشار لتطابق وجهات النظر بضرورة شمول القضايا وشمول الأطراف، وأكد الطرفان عليى التواصل والمضي قدماً والتنسيق للسيناريوهات المستقبلية.

صحيفة آخر لحظة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *