زواج سوداناس

بالصور .. كيف هي الحياة في قرية فقدت رجالها


"الكمساري" مهنة آخر محطة.. عبقرية التعامل بالإشارة

شارك الموضوع :

قرية خالية من الرجال

تعيش الفتيات والنساء والأطفال سوياً في قرية «ليخ» في أرمينيا، ولكن لا يوجد رجال في هذه القرية، لماذا؟ وكيف هي الحياة بلا وجود العنصر الذكوري في مجتمع ما، عرض موقع «CNN» تقريراً مصوراً عن القرية وحال نسائها.
أنوش وروزانا، نسيبتان تحضران الخبز في قرية «ليخ» في أرمينيا، حيث يعمل زوجاهما وأشقاؤهما في روسيا خلال غالبية أيام السنة، وهذا ينطبق على فئة الشباب والرجال القادرين على العمل.
ويتوجب على النساء القيام بكل شيء هنا بأنفسهن، مثل رعي الماشية والاعتناء بالمزارع وتربية الأطفال، وهنا ترعى امرأة قطيعا من الأبقار.
نفار، هي ابنة طبيب القرية وتعيش مع حماتها، زوجها توجه للعمل بروسيا بعد أسابيع فقط من زواجهما، وذلك بسبب الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي دفعت 90 % من الرجال والشباب لمغادرة القرية والحصول على فرص عمل برواتب أفضل في ورش البناء بروسيا.
الرجال الأكبر سناً يدعمون زوجات أبنائهم ويساعدون في تربية الصغار.
أولاد يلعبون كرة القدم في ملعب بالقرية.
ليليث، هي ابنة أنوش، تستغرق في النوم وهي تحمل ألبوم صور عن والدها، الذي توجه لروسيا لبجمع المال ويتمكن من بناء منزل لعائلته في القرية.
أنوش تجمع روث الأبقار.
أنوش وليليث تزوران طبيب القرية، لأن الصغيرة كانت تعاني من كوابيس منعتها من النوم.
امرأة اسمها سيروش تجلب بقرتها نحو الحظيرة، زوجها وابنها توجها للعمل في روسيا بينما انضم الابن الآخر إلى الجيش.

 

المصري اليوم

 

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *