زواج سوداناس

الرئاسة تتعهد بتوفير الخدمات الصحية بالولايات


أسباب ودواعي إسناد ملف مفاوضات دارفور إلى الجنرال «بكري حسن صالح»

شارك الموضوع :

تعهد النائب الأول للرئيس السوداني الفريق أول بكري حسن صالح، بتوفير وتوزيع خدمات الرعاية الصحية في جميع القرى والفرقان في الولايات لتحقيق قيمة العدالة، وكشف أن الدولة خصصت ميزانيات لتوفير الدواء ليكون في متناول الجميع.

وقال صالح لدى مخاطبته الاحتفال بانتهاء المرحلة الأولى من مشروع التوسيع في خدمات الرعاية الصحية ونقل التخصصات الدقيقة للولايات يوم الثلاثاء، إن المشروع يعمل على توفير الخدمة الصحية للمواطنين ويخفف من معاناة السفر إلى العاصمة الخرطوم أو خارج البلاد.

وكشف عن التزام وزارة المالية الاتحادية بتوفير 36 مليون جنيه لتكملة مراحل المشروع في العام الحالي، مشيداً بمجلس التخصصات الطبية الذي دعم المشروع في جميع مراحله.

من جانبه، قال وزير الصحة الاتحادي بحر إدريس أبوقردة، إن مشروع نقل التخصصات الدقيقة للولايات يأتي ضمن الاستراتيجية الخمسية للوزارة ويستهدف نقل تسعة تخصصات دقيقة.

أسس النجاح

أبوقردة يقول إن القرار وفر حوافز جيدة للأطباء، حيث تم توزيع واستبقاء 397 منهم بالولايات ويؤكد أن المجالس الاستشارية وضعت الخطط وأشرفت على مشروع نقل التخصصات الدقيقة إلى الولايات

وأوضح الوزير أن المشروع ارتكز على أسس أدت إلى نجاحه، تمثلت في قرار الرئيس عمر البشير القاضي بتخصيص 1% من تسيير الولايات لاستبقاء الأطباء الاختصاصيين هناك.

ورأى أبوقردة أن القرار وفر حوافز جيدة للأطباء، حيث تم توزيع واستبقاء 397 منهم بالولايات.

وأشار إلى أن المجالس الاستشارية وضعت الخطط وأشرفت على المشروع، إضافة إلى الشراكة والتعاون مابين الوزارة الاتحادية ووزارات الصحة في الولايات.

وفي السياق، قال وكيل وزارة الصحة عصام الدين محمد عبدالله، إن المشروع يأتي متسقاً مع سياسة التوزيع العادل للخدمات الطبية بجميع أنحاء البلاد لضمان حياة كريمة للمواطن السوداني وتقليل نسبة الوفيات وتكلفة العلاج.

وأضاف عصام الدين أن المشروع يهدف لتوطين العلاج بالداخل والحد من طلب العلاج بالخارج وتقليل نسبة الإحالة بين الولايات.

وتشمل التخصصات الدقيقة التي يستهدفها المشروع: أمراض القلب، والمخ والأعصاب، والعظام، والمسالك البولية، والعيون، وأمراض الجهاز الهضمي، والعناية المكثفة للأطفال حديثي الولادة، والأشعة التشخيصية والتخدير.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *