زواج سوداناس

مرشح مستقل للرئاسة يطلق على نفسه (الطفل المعجزة)


المرشح لرئاسة الجمهورية البارودي: الأحزاب باتت عديمة الجدوى

شارك الموضوع :

اطلق المرشح المستقل لرئاسة الجمهورية، حمدي حسن أحمد، على نفسه الطفل المعجزة، لأنه أصغر المرشحين سِنَّاً، ومن مواليد عام 1972، وتوقع أن يفوز في الانتخابات بنسبة (100%) إذا سار برنامجه وفقاً لما خطط له، لكنه في ذات الوقت طالب مرشح المؤتمر الوطني المشير عمر البشير بالانسحاب من الانتخابات فوراً، لإعطاء الفرصة لوجوه جديدة.
وقال حمدي في مؤتمر صحفي بوكالة السودان للأنباء أمس، إنه لا ينتمي إلى أيِّ حزب أو تنظيم أو جماعة سياسية، ويخوض المنافسة بوصفه مواطناً سودانياً يريد خدمة الوطن والمواطن، مشيراً إلى أن برنامجه الانتخابي سيحل مشكلة الخطة الإسكانية بتوطين كل سكان السودان بالخرطوم، وجعلها عاصمة بمواصفات عالمية، وإلغاء كل الولايات.
وأضاف المرشح الذي أثار الجدل في أول ظهور إعلامي له، أنه سيُغلق الجامعات كافة، ويُبقي فقط على ثلاث جامعات هي الخرطوم والسودان للعلوم والتكنولوجيا وأم درمان الإسلامية، وأن يكون التعليم مجانياً.
وأشار حمدي إلى أنه وضع خطة قال إنها عملية وعلمية شاملة، لحلول متكاملة لجميع القضايا والمشكلات، وتوقع أن تصل إيرادات الدولة السنوية بعد عامين من فترة حكمه إلى 41 مليار دولار، وستبلغ 134 مليار دولار في نهاية فترة حكمه، لافتاً إلى أن برنامجه يهدف إلى محاربة البطالة وتوفير فرص عمل في القطاع العام تصل إلى 4.500.000 عامل والقطاع الخاص والحر إلى 17,962,000 عامل.
واقترح حمدي أن يكون الاقتراع وإعلان نتيجة الانتخابات في يوم واحد، بدلاً عن أربعة أيام، وأن يتم فرز الأصوات أمام الجمهور وليس بأماكن مغلقة، كما اقترح استبدال الحبر الذي يضعه الناخب بإصبعه، بأن يتم قص أظافر اليد اليسرى بواسطة مراقب مركز الانتخابات لضمان نزاهة الانتخابات وشفافيتها على حد قوله، لأن الحبر يمكن مسحه بخلاف الأظافر، مطالباً أيَّ شخص يرغب في التصويت بعدم قص أظافر يده اليسرى حتى الإدلاء بصوته.

السوداني

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *