زواج سوداناس

إيقاد: آلية جديدة لمفاوضات جنوب السودان


خارطة طريق لتسوية أزمة الجنوب والتهديد بفرض عقوبات

شارك الموضوع :

اعلن في أديس أبابا عن استئناف عملية السلام الرامية لإنهاء النزاع في دولة جنوب السودان بآلية جديدة، في أعقاب فشل الأطراف المتحاربة في التوصل إلى اتفاق ينهي النزاع الذي اندلع منذ ما يقرب عن 15 شهراً.

وقال المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية الإثيوبية مولوغيتا تولدي، الأربعاء، إن جولة جديدة من المحادثات بين طرفي النزاع ستبدأ في أبريل القادم إلا أنه لم يحدد تاريخاً.

وأضاف تولدي أن هناك آلية جديدة تضم بالإضافة للإيقاد الاتحاد الأفريقي والدول الخمس الأعضاء بمجلس الأمن ودول مجموعة التروكيا، مما يعني مشاركة النرويج، حيث إن بريطانيا والولايات المتحدة هما عضوان في مجلس الأمن.

وتوقع الدبلوماسي الإثيوبي مشاركة كل من رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت ونائبه السابق ريك مشار، لاستئناف المفاوضات بشكل حقيقي ومسؤول.

والمعروف أن إثيوبيا تترأس الهيئة الحكومية لتنمية دول شرق أفريقيا (إيقاد)، التي تتولى الوساطة.

وتأجلت المفاوضات الجارية بين أطراف الصراع في جنوب السودان في السادس من شهر مارس الجاري، إلى أجل غير مسمى، بعد فشل الأطراف المتحاربة في الوصول إلى اتفاق بعد انتهاء المهلة المضافة من قبل الإيقاد.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *