زواج سوداناس

إجراءات قانونية في مواجهة شركة مطارات الخرطوم


مطار الخرطوم

شارك الموضوع :

حركت مجموعة فنادق (كانون) إجراءات قانونية في مواجهة الشركة القابضة لمطارات الخرطوم بسبب شروع الأخيرة في إزالة قسرية لصالة تستخدمها المجموعة داخل مطار الخرطوم الدولي لتقديم خدماتها للركاب والمسافرين، ودونت المجموعة بلاغا في مواجهة الشركة القابضة بالرقم (243)، واندلعت خلافات حادة بين الشركة و(كانون) في أعقاب تنفيذ إزالة جزء من الصالة قبل فترة دون أي أسباب رغم وجود عقد يؤكد أحقية شركة كانون في استخدام الصالة، وعقب لجوء الشركة القابضة لخطوة أخرى أمس (الخميس)، بإزالة ما تبقى من الصالة.
(2)
وتستثمر مجموعة كانون التجارية جزءا من صالة الوصول بمطار الخرطوم لتقديم خدمات (الفنادق، المكاتب السياحية، وكالات السفر، وإيجار سيارات الليموزين، وخدمات كانون مرحبا)، وقالت المجموعة في بيان لها إن “الصالة المستأجرة لنا تعرضت لمحاولة إزالة قسرية بغير الطرق القانونية المعروفة”، وأشار البيان إلى أن منسوبي شركة المطارات القابضة حضروا صباح أمس (الخميس) لإزالة الصالة حاملين السلالم والمعاول، ولفت إلى أن ذات الشركة كانت قد أزالت الصالة الخارجية بدون أي أسباب، في خطوة تعد خارج إطار القانون، رغم وجود عقد مبرم بين مجموعته وهيئة الطيران المدني- المالك السابق للمطارات، وأردفت كانون: “كان ينبغي الاحتكام إلى العقد المبرم بيننا”، وأشار صاحب فنادق كانون لـ(اليوم التالي) إلى أن العقد يسمح لهم بالعمل حتى الانتقال إلى المطار الجديد.
(3)
وقال محمد مبارك عبد الحميد، مشرف المنطقة الخدمية بمطار الخرطوم لفندق كانون لـ(اليوم التالي) إنهم فوجئوا بأوامر إزالة من قبل موظفين تابعين للمطار برفقة مدير صالة الوصول حمدنا الله أحمد، وأضاف أن الشركة هددت بأنها ستقوم في حال عدم تنفيذ الإزالة بسحب بطاقات العاملين في خدمات كانون، لافتا إلى أن موظفي الشركة تراجعوا عن الإزالة بعد إشهار منشور وزارة العدل الذي نص على عدم إلقاء القبض على المستثمرين ولا الحجز على أموال وعقارات المشروعات الاستثمارية إلا بإذن من وزير العدل، ولم يستبعد تنفيذ أمر الإزالة في أي وقت وبصورة مفاجئة.
(4)
وحسب مشرف المنطقة الخدمية بمطار الخرطوم فإن كانون بدأت في العام (م2010) تقديم خدماتها للزبائن في صالة الوصول وصالة كبار الزوار التي أشار إلى إيقافها أيضا، فيما قالت المجموعة في بيانها إنه يجب على شركة الخرطوم للمطارات أن تتعامل بالقانون لا بقوة الرتبة والموقع والنفوذ، مشيرة إلى وجود مؤسسات تحمي الحقوق وقانون يصون التعامل مؤكدة أنهم لجأوا للمؤسسات المعنية.
(5)
ورفض حمدنا الله أحمد مدير صالة الوصول بمطار الخرطوم الإدلاء بأي تصريحات لـ(اليوم التالي)، بخصوص توضيح الإجراءات التي اتخذها، وقال بتهكم: “دايرين مني شنو؟ أنا ما مسؤول لو عندكم كلام أمشوا أسألوا مدير الشركة القابضة محمد عبد العزيز”، واتهم مشرف المنطقة الخدمية لكانون بمطار الخرطوم جهة (لم يسمها) بالوقوف خلف عملية الإزالة وقال إنها تسعى للاستحواذ على كل العمل الاستثماري والخدمي في مطار الخرطوم.

صحيفة اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *