زواج سوداناس

أطباء يعلنون نجاح زراعة عضو ذكري


أطباء وعلماء يبحثون فتوى شرعية للموت الدماغي

شارك الموضوع :

نجح أطباء من جنوب أفريقيا بإجراء أول زراعة لعضو ذكري، وفقاً لما ادعوه.

استمرت العملية التي أنجزت بتاريخ 11 ديسمبر/كانون أول عام 2014، لمدة تسع ساعات تكونت من فريق من الأطباء من جامعة ” Stellenbosch” في كيب تاون ومن مستشفى “Tygerberg”.

وأشار الأطباء بأن الشاب “الذي لن يكشف عن اسمه لأسباب أخلاقية” قد بلغ الشفاء التام، وهي نتيجة لم يتوقعها الأطباء حتى ديسمبر/كانون أول عام 2016، وتتضمن عملية الشفاء “إعادة قدرات العضو البولية والتناسلية”، وفقاً لبيان صادر عن الجامعة، الجمعة.

وقال رئيس قسم الجراحات التجميلية الترميمية، فرانك غراوي عن العملية: “إنها إنجاز عظيم، لقد أثبتنا بأنه يمكننا القيام بها”، وأضاف: “يمكننا أن نزود شخصاً بعضو ليعمل بمثابة ما كان لديه.”

واستخدم الأطباء تقنية الجراحة المجهرية، إذ قاموا بوصل الأعصاب والشعيرات الدموية الجقيقة، بالأسلوب ذاته المتبع في عمليات زراعة الوجه.

وقد فقد المريض عضوه بعد بتره بسبب تداعيات ظهرت لعملية ختان أجريت بشكل خاطئ عندما كان بسن مبكرة، ورغم أن العادات والتقاليد في جنوب أفريقيا كانت تسمح بعمليات الختان بأن تكون شائعة، إلا أنها خضعت لمراقبات كثيرة بسبب المخاطر التي قد تترتب على إجرائها بشكل خاطئ.

ولكن هذه العملية ليست الأولى من نوعها، إذ أن أطباء في الصين قاموا بالفعل بإجراء عملية زراعة لعضو ذكري عام 2006، ورفض المريض هذا العضو “لأسباب نفسية حرجة”، رغم عدم وجود أسباب طبية أدت لرفض الجسد للعضو.

وأشار الأطباء القائمون على الجراحة الحديثة إلى أن مثل هذه الجراحات يجب أن تتبع بعلاج نفسي مناسب، وذلك بسبب التوتر الكبير الذي يمكن أن يبلغه المرضى والخوف من رفض أجسادهم للأعضاء المزروعة.

(CNN)

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *