زواج سوداناس

سيسي: تأمين قرى العودة الطوعية بدارفور أولوية


تسريح قوات السيسي نهاية الشهر

شارك الموضوع :

أكد رئيس السلطة الإقليمية لولايات دارفور التجاني سيسي أتيم، اهتمام السلطة والحكومة بأمر النازحين وعملية تأمين قرى العودة الطوعية، التي تأتي ضمن أولويات السلطة مع تنفيذ مشروعات إعادة الإعمار، وفي الأثناء وقع عقد طريق “نيالا- كاس- زالنجي”.

وتفقد رئيس السلطة الإقليمية، معسكر تدريب الشرطة الشعبية والمجتمعية بمنطقة سلو بولاية وسط دارفور، الذي يضم 200 مجند لحماية قرى العودة الطوعية.

وقال إن الشرطة المجتمعية أحد بنود اتفاقية الدوحة، مبيناً أن الخطة كانت لاستيعاب أكثر من أربعة آلاف عنصر، لتأمين قرى العودة الطوعية بولايات دارفور، مشيداً بمستوى التدريب وتركيبة المجندين، التي ضمت مكونات مجتمع الولاية كافة، كنواة لتوحيد مجتمع دارفور وإعادة سيرتها الأولى.

طرق زالنجي

مدير الهيئة القومية للطرق والجسور عمر عثمان محمد يكشف عن توقيع عقد طريق “نيالا- كاس- زالنجي” لربط ولايات وسط وجنوب وغرب دارفور بجانب اكتمال طريق الجنينة زالنجي بطول 157 كيلو متراً الذي تنفذه شركة “جيو” الصينية

وفي منحى آخر، وقّعت وزارة الطرق والجسور، وحكومة وسط دارفور، عقداً لتشييد المرحلة الأخيرة من الطرق الداخلية لمدينة زالنجي، بطول 15 كيلو متراً وبكلفة 58 مليون جنيه.

وقال والي وسط دارفور، جعفر عبد الحكم، إن الولاية تستهدف إكمال البنى التحتية من سفلتة الطرق الداخلية، وتأهيل المحور الأخير لطريق الإنقاذ الغربي “زالنجي- كاس” بطول 118 كيلو متراً، بجانب إكمال العمل في مطار زالنجي الدولي، حتى يصبح ميناءً لتصدير الموالح.

وأضاف أن الولاية تستهدف زراعة مليوني من شتول الموالح المختلفة.

وفي السياق، كشف مدير الهيئة القومية للطرق والجسور، عمر عثمان محمد، عن توقيع عقد طريق “نيالا- كاس –زالنجي” لربط ولايات وسط وجنوب وغرب دارفور، بجانب اكتمال طريق “الجنينة- زالنجي” بطول 157 كيلو متراً، الذي تنفّذه شركة “جيو” الصينية وبإشراف الهيئة القومية للطرق والجسور.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *