زواج سوداناس

مريخ غارزيتو.. طعم ولون


شارك الموضوع :

* عندما أعلنا أننا سنستمر في مساندة الفرنسي دييغو غارزيتو المدير الفني لفريق المريخ حتى ولو غادر فريقه البطولة الإفريقية أمام عزام التنزاني كنا نعني ما نقول، وننطلق من قناعة راسخة بقدرات المدرب الفرنسي، الذي جمل أسلوب المريخ، وأعاد له الكثير من الألق، وأضاف إليه زخماً هجومياً لا تخطئه عين.

* هناك انطباع غريب ترسخ في أذهان كثيرين مفاده أن المدرب الفرنسي حاد الطبع، ويكثر من افتعال المشاكل، ولا يستقر من البلوى على حال.

* شخصياً قابلت غارزيتو كثيراً، وأدرت معه حواراً مطولاً استمر زهاء ثلاث في باحة فندق كورال الخرطوم قبل مباراة المريخ مع عزام بثلاثة أيام، ثم قابلته مرةً أخرى في الاحتفال الذي نظمه قطب المريخ الكبير أشرف خليل المحامي لتكريم الغاني كوفي لاعب فريق المريخ، وأدرت معه حواراً استمر حوالي نصف ساعة.

* قبل ذلك قابلت غارزيتو في القاهرة عدم مرات، على أيام معسكر مدينة نصر، وبعد كل لقاء كنت أزداد استغراباً وأسائل نفسي: من أين أتى الانطباع المرسوم لغارزيتو في أذهان الكثيرين؟

* الفرنسي رجل هادئ وبالغ التواضع، يقارع الحجة بالحجة، ويجيد الاستماع إلى الآخرين، ولديه رؤية فنية لا تملك إلا أن تحترمها حتى ولو اختلفت معه فيها.

* غارزيتو ليس متعجرفاً، ولا يصح أن يدمغ بتلك الصفة مطلقاً، وأعتقد أن حديث البعض عن غروره وحدته نابع من الفترة التي قضاها في نادي الهلال، وحفلت بالنزاع والصراع والتجاذب بين المجلس والمدرب من جهة، وأنصار هيثم مصطفى من جهةٍ أخرى.

* بالنسبة إلى الناحية الفنية لا يختلف اثنان على أن أداء المريخ بات يزخر بالجماليات في عهد غارزيتو.

* صار لأداء الأحمر طعم ولون.

* وله أسلوب هجومي يمكنه من الضغط على أي خصم، مثلما فعل مع عزام وكابو سكورب، وفي معظم المباريات الدورية، حتى التي لم يحقق فيها نتيجة إيجابية.

* ولأن جماهير المريخ تعشق الهجوم وتحب أن ترى فريقها متنمراً ومسيطراً ومستحوذاً على الكرة وفارضاً لسطوته على أي فريق فقد بدأ أنصار المريخ في الاقتناع بقدرات الفرنسي شيئاً فشيئاً، والتخلي عن الآراء الانطباعية التي كانت تتحدث عن أن غارزيتو لا يثبت التشكيلة ولا يجيد إدارة المباريات وخلافها.

* مريخ غارزيتو ينقل الكرة بسلاسة، ويمرحل اللعب بتكتيك عالٍ ومرسوم بدقة.

* ويصنع الهجمات بغزارة.

* عيبه الأكبر الإفراط في إهدار الفرص السهلة.

* عندما قابلت غارزيتو آخر مرة تحدثت معه عن تخوفي من اهتزاز شباك المريخ في مباراة كابوسكورب، فقال إن مشكلة المريخ لا علاقة لها بخط الدفاع، بقدر من تنحصر في عدم استغلال الفرص السهلة، وأضاف: (لو استثمر اللاعبون نصف الفرص التي تسنح لهم سأكسب كل مباراة بخمسة أهداف نظيفة)!

* حديثه يخلو من أي مبالغة.

* لو استثمر تراوري الفرص المضمونة التي سنحت له أمام عزام التنزاني (في لقاء الإياب) لانتهت المباراة بسبعة أهداف نظيفة للمريخ، لأن المالي أهدر يومها أربع فرص لا تضيع.

* ولو سجل بكري المدينة الفرصتين اللتين سنحتا له ونجح وانغا في تسديد ركلة الجزاء بنجاح لانتهت مباراة المريخ مع كابو سكورب بخمسة أهداف نظيفة.

* أما عن مباريات الدوري فحدث ولا حرج.

* في مباراة مريخ الفاشر وحدها أهدار لاعبو المريخ حوالي 15 فرصة أمام المرمى المفتوح.

* وأمام أهلي الخرطوم أهدروا سبع حالات انفراد كامل بالمرمى.

* ورث الفرنسي خط دفاع يعج بالمشاكل وبدأ في معالجة عيوبه تدريجياً، وأفلح في المحافظة على نظافة شباك الأحمر في مباراتين إفريقيتين متتاليتين أمام فريقين محترمين (لا تهريب ولا رصاصات فشنكية)!

* وظف غارزيتو علاء الدين في قلب الدفاع فأقنع وأمتع.

* ووجد الفرنسي المريخ يعاني من سوء في أداء الطرفين فأجاد توظيف رمضان عجب في الناحية اليمنى وعزز ثقته في مصعب عمر حتى ثبت وأصبح مؤثراً في نتائج فريقه (حاج موت صنع هدف كوفي وتسبب في ركلة الجزاء المهدرة)

* في خط الوسط أحسن الفرنسي توظيف خياراته العديدة لصالح فريقه، فأصبح خط المناورة يمثل رمانة ميزان أداء الفرقة الحمراء، وأصبح لاعبوه يضغطون على الخصم بقوة لاستعادة الكرات بسرعة.

* في خط الهجوم عانى غارزيتو الأمرين من تسيب المالي تراوري، فاجتهد لتجهيز عبده جابر، ووضع ثقته في بكري ووانغا، ولو حصل على قناص بارع في الخط الأمامي لكانت المحصلة أفضل.

* مريخ غارزيتو طعم ولون.

* مستواه مقنع.. وأداؤه ممتع.

* نتوقع من صفوة المريخ أن تستمر في دعم غارزيتو، وأن تضغط على المجلس لتجديد عقده لثلاث سنوات على الأقل، لأنه متعاقد مع الزعيم لعامٍ واحد.

* المشكلة تكمن في أن المجلس نفسه يحتاج إلى من يجديد عقده، ويمنعه من الاستقالة في منتصف الموسم.

آخر الحقائق

* ترك بعض المتشائمين كل الإيجابيات العديدة التي حفل بها أداء المريخ أمام كابو سكورب، وركزوا حديثهم على ركلة الجزاء المهدرة.

* صحيح أن إهدار ثلاث ركلات جزاء في ثلاث مباريات رسمية أمر مزعج.

* وصحيح كذلك أن خلو فرقة المريخ من لاعب متخصص في تسديد الركلات لا يسر.

* لكن الثابت أن كثرة احتساب الركلات للمريخ تعني أن هجومه قوي بدرجة تجبر المدافعين على ارتكاب مخالفات مؤثرة داخل منطقة الجزاء.

* نتوقع من غارزيتو أن ينتقي عدة لاعبين ويكثف تدريباته لهم كي تختفي هذه الظاهرة المزعجة.

* فاز المريخ على أحد أغنى الأندية الإفريقية بهدفين نظيفين.

* ولو أتقن المهاجمون عملهم لتضاعفت النتيجة.

* سيتأهل المريخ ولو خسر بهدف، أو بهدفين لهدف، أو بثلاثة أهداف لواحد.

* نتوقع من غارزيتو ألا يهمل الهجوم ويجتهد لبلوغ مرمى كابو سكورب في لقاء الإياب.

* الفرنسي يعشق الهجوم ويكره الخندقة.

* لذلك أتوقع شخصياً أن يستغل سرعة بكري المدينة لضرب الدفاع الأنغولي الذي يعاني من بطء واضح في حركة لاعبيه.

* سيندفع الفريق الأنغولي بكلياته سعياً إلى ردم الهوة.

* وهذا من شانه أن يفتح خطوطه الخلفية على مصراعيها لرماة المريخ.

* ترى هل يعود تراوري لفريقه أم يواصل لؤمه وتسيبه وتعاليه عليه؟

* مطلوب من الأخ عبد الصمد أن يخصم كامل مرتب هذا اللاعب المفتري للشهر الحالي.

* ما فائدة تعاقد المريخ معه إذا كنا لا نجده في تشكيلة الفريق للمباريات الإفريقية؟

* خذوه بالشدة ولا تتراخوا في حسمه أبداً.

* نهنئ الأحبة الهلالاب بفوزهم العريض على فريق الفشنكات الملاوية.. أقصد الرصاصات الملاوية.

* إذا كان ما شاهدناه أمس هو الرصاصات الكبيرة، فكيف هو حال الرصاصات الصغيرة؟

* بتجيبو الحمام الميت ده من وين يا إبراهيم؟

* المريخ عالم جميل.. برغم أنف من لا يتذوقون طعم الجمال.

* جمهور المريخ المعلم.. صفوة وأغلبية!

* ملحمة كابو سكورب لا تقل في روعتها عن ملحة إعدام عزام.

* تفوقت فئات المريخ التشجيعية على نفسها في ليلة السبت الأغر.

* حيوا معي من دعموا ناديهم بنصف مليار جنيه في ليلة واحدة.

* خمسمائة مليون جنيه.. دفعتها جماهير المريخ الوفية عربون محبة ودليل وفاء لأجمل حبيب.

* وقدمت فوقها تشجيعاً يهز الأرض تحت أقدام الخصوم.

* خبر الأمس: حلوين.. حلاوة!!

* آخر خبر: في حب يا أخوانا أكتر من كدة؟

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        abu-aabid

        يا مزمل الفريق قلت عيبه اهدار الفرص طيب يا مزمل ده عيب هين !!!!او اصلا عيب ثانوى اليس استثمار الفرص يعنى اداء تدريبى افضل اليس هو نتاج لجمل تكتيكية وجهد تدريبى واستيعابى مقدر واليس اهار هذه الفرص يدل على العكس تماما وبعدين دور المدرب شنو وفائدته شنو اصلا !!!
        بعدين اخى مزمل هل لانك قابلت غارزيتو مره او مرتين هل هذايعنى انه ليس متعجرفا بالبساطة دى !!!!!وبعدين هل تم وضعه تحت ضغط محدد وقيود ادارية معينة بالطبع لا اذ ان الامور فى مريخنا اصبحت تمشى بالجودية ومحاكم العمد والحوادث تترى الحضرى وافعاله وتصريحاته تراورى سودانير ستهم تجى على كيفها وبراحتها ومن امن العقاب ساء الادب

        الرد
      2. 2
        هلالابى

        انصحكم لوجه الله تعالى تدربوا على ركلات الترجيح
        اكرر ركلات الترجيح .. ركلات الترجيح

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *