زواج سوداناس

شباب بحس وطني عالٍ يقود مبادرة (ما هنت يا “فيتوري” يوماً علينا)


الفيتوري يمنح جوازاً دبلوماسياً ويرقد كالشمس فوق حقول بلادنا

شارك الموضوع :

(من أجل إعادة الشاعر لأرض الوطن) ..(المساهمة في استشفائه بالخارج أو الداخل).. (تكريم الشاعر محمد مفتاح الفيتوري) هذه الشعارات رفعها مجموعة من الشباب في (مبادرة ما هنت يا فيتوري يوماً علينا) عبر موقع (الفيس بوك) وذلك استجابةً لما نشر بـ(صحيفة المجهر) وبعض الأقلام والتي وجدت تجاوباً عبر الوسائط المتعددة. ونحن بدورنا نقول مرة أخرى .. ما جدوى الأوطان إن لم تحتضن مبدعيها.. فـ( الفيتوري) شاعر بحجم قارة (وظلم ذوي القربى أشد مضاضة على المرء من وقع الحسام المهند)؛ لذلك علينا أن نمد أيدينا سوياً ملوحة في وجه كل الظروف لنساعد مبدعينا ونقف خلف هؤلاء الشباب الوطنيين .. فهم يدركون معنى الكلمة ووفاء الأوطان، لكن ماذا عن مؤسسات الدولة التي ترفل في وادي الصمت وها هي الأيام تمضي ليحل علينا (يوم الشعر العالمي) لتكون أقصى أمنياتنا أن يكون “الفيتوري” بين ظهرانينا سليماً.. معافى، ونحتفل به قائداً للكلمة.. وشاعراً للقارة السمراء؟

المجهر السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        أبو محمد

        أولاً : مع تقديرى لإبداعات الفيتوري ، إلا أننى من باب المصادفة تابعت له أحاديث كثيرة مع قناة الـ bbc و مع بعض القنوات الأخرى ، ما زال الرجل ينكر سودانيته ، ويسبتعد أن يكون سودانياً ، فهو يركز على أنه ليبي النشأة والوطن ( اليبيعك بيعو ) .

        ولكم تحياتى ،،،

        الرد
      2. 2
        wadaljazeer

        ماذا قدم الفاتوري للسودان ؟؟؟؟؟؟؟؟

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *