زواج سوداناس

وزارة التربية: مزوّرو امتحان الشهادة السودانية بقبضة السلطات


وزارة التربية والتعليم

شارك الموضوع :

أعلنت وزيرة التربية والتعليم سعاد عبد الرازق عن تشكيل لجنة لمعالجة قضية 50 طالباً جلسوا لامتحان الشهادة السودانية في مركز ” وهمي” بولاية الخرطوم وأكدت التربية بالخرطوم إلقاء السلطات القبض على الضالعين في عملية التزوير .

قالت وزارة التربية والتعليم بالخرطوم، إن السلطات ألقت القبض على الضالعين في عملية تزوير امتحانات الشهادة السودانية، بمركز امتحان عشوائي بمحلية جبل أولياء يسمى (الريان)، بعد اتخاذ الإجراءات اللازمة بـ(تحريز) المستندات من أوراق الامتحانات وأرقام الجلوس (الوهمية).

واستنكرت الوزارة، السلوك المشين الذي لا يشبه التعليم، الذي انتهجه مركز امتحان عشوائي بمحلية جبل أولياء يسمى مركز (الريان).

وأكدت في بيانٍ توضيحي، حول ملابسات مركز الامتحان العشوائي بمحلية جبل أولياء، أنها لا صلة لها بهذا العمل المخل بشرف مهنة التعليم، وأنها لا تسمح مطلقاً بوجود مثل هذه الأساليب، وأنها تقف بالمرصاد لأية ممارسة خارج القيم التربوية وأحكام القانون.

مكتب التعليم
وقال البيان: “في حادثة تعد الأولى من نوعها، أجلس المركز طلاباً لامتحان شهادة (وهمي) بعد أن قام بتحصيل أموال منهم واستُخرجت لهم أرقام جلوس وهمية، ورقم مركز وهمي، ومراقبين وهميين، ولجنة كنترول وهمية.

وقام المركز بإجلاس الطلاب لامتحان الشهادة 2012 بتعديل الرقم 2 إلى 5 “ليصبح 2015م”، وعند خروج الطلاب من الامتحان وأثناء مراجعتهم لأسئلة الامتحان مع زملاء لهم من مراكز أخرى، تبين لهم أن الامتحان الذي جلسوا له لا علاقة له بامتحان الشهادة.

وأكد البيان حضور بعض الطلاب إلى مكتب تعليم المرحلة الثانوية بالمحلية، للاستفسار عن الحقيقة، فأكدت لهم اللجنة الفرعية للامتحانات أنه لا وجود لمركز بهذا المسمى الذي ذكروه، ولا يوجد مركز بالرقم ذاته.

وقالت اللجنة حسب البيان، إن المدرسة أكملت إجراءات تجليس 50 طالبة للامتحان، باسم اتحاد معلمي مدرسة بابكر عثمان الثانوية بنات بالدخينات، وفقاً للضوابط والشروط المعمول بها في امتحانات السودان.

دولة الجنوب
وأضاف البيان: “إدارة مدرسة (الريان) قامت بتسجيل طلاب من البنين والبنات معظمهم أجانب من دولة جنوب السودان، للجلوس لامتحانات الشهادة الثانوية للعام 2015، متجاوزة لوائح امتحانات السودان، فلم تقم برفع الأسماء إلى الوزارة ليتم تسجيل معلوماتهم”.

وأعلنت الوزارة عن تحركات قامت بها اللجنة العليا للامتحانات بالولاية، بالتنسيق مع امتحانات السودان لحصر الطلاب ومراجعة مستنداتهم، وإنشاء مركز طوارئ امتحانات بديل “كبير المراقبين ومساعده ومراقبين” لتجليسهم.

وتمكن الطلاب من الجلوس صباح (الثلاثاء) لامتحان مادة الجغرافيا، وزارهم مدير امتحانات السودان، والمدير العام للتعليم، ورئيس اللجنة العليا للامتحانات بالولاية، في المركز واطمأنوا عليهم.

وأكدت وزارة التربية والتعليم، أنه سيتم اتخاذ أقصى الإجراءات القانونية والإدارية لحسم هذه التجاوزات مستقبلاً، والمضي قدماً لمعالجة الأوضاع الخاصة في بنية التعليم الخاص.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        مصطفى

        ابحثوا عن جذر المشكلة – الإهمال وعدم المتابعة والتفتيش ز

        الرد
      2. 2
        مصطفى

        ابحثوا عن جذر المشكلة – الإهمال وعدم المتابعة والتفتيش .

        الرد
      3. 3
        wadaljazeer

        طلاب هذا المركز وحسب أسماؤهم كلهم جنوبيين ؟؟؟؟؟ لماذا يسمح لهؤلاء الجنوبيين بالبقاء بعد الإنفصال وكمان يدرسوا في مدارس شمالية ويجلسوا لإمتحان …. يجب أن يتم تسفيرهم لجنوب السودان الذي إختاروه دولة لهم وفوراً …

        الرد
      4. 4
        Alsaig

        حسبي الله ونعم الوكيل.. شي محزن ومؤسف .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *