زواج سوداناس

مصطفى عثمان: رحبنا ببيان الخارجية الألمانية وليس إعلان المعارضة


مصطفى عثمان.. وجه (الوطني) الناعم .. يمارس السياسة بالشوكة والسكين

شارك الموضوع :

أكدت الحكومة ترحيبها بالجهود الألمانية الرامية إلى إلحاق المعارضة بالحوار الوطني، مبينة أنها رحبت ببيان الخارجية الألمانية وليس إعلان برلين الذي أصدرته المعارضة. وقال رئيس القطاع السياسي بالمؤتمر الوطني د. “مصطفى عثمان إسماعيل” بحسب المركز السوداني للخدمات الصحفية، إنه يجب التفريق بين البيان الذي أصدرته الخارجية الألمانية حول نتائج جهودها الرامية للتوصل إلى حلول لمشكلات السودان وإعلان برلين الذي أصدرته قوى المعارضة.وأوضح أن بيان الخارجية الألمانية لم يتضمن شروطاً مسبقة على النحو الذي تحدثت عنه المعارضة، مشيراً إلى أن التفاهمات بين الحكومة والوساطة الأفريقية والحكومة الألمانية تتركز حول تشجيع الآخرين للحاق بالحوار الوطني، معتبراً ذلك امتداد لإعلان المبادئ الذي وقعته (7+7) مع الآلية الأفريقية.وأكد “إسماعيل” أن الشروط التي تحدثت عنها المعارضة في (إعلان برلين) شأن يخصها وأن الإعلان مثل سائر البيانات الكثيرة التي وقعتها هذه القوى في السابق، كما شدد “إسماعيل” على تمسك السودان بالوساطة الأفريقية تحت مظلة الاتحاد الأفريقي، وعدم استبدالها بأي صورة كانت وعدم نقل اللقاءات مع المعارضة والحركات المسلحة لأي جهة أخرى

صحيفة المجهر السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        عبد الله الأصلي

        أرجو أن تشغله السياسة عن فوضى ما يسمى بالاستثمار آو الاستعمار الأجنبي الذي يتم في ظل هذه الحكومة واختطاف ثروات ومقدرات السودان لصالح أصحاب الثروات من السودانيين والأجانب مع حرمان الضعفاء والمجتمعات المحلية التي تصادر أراضيها ومواردها.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *