زواج سوداناس

أكثر من “100” جنيه كلفة دقيقة الاتصال على رقم طوارئ شرطة المرور


المرور : قدوم (62) ألف مسافر من الولايات للعاصمة خلال يومين

شارك الموضوع :

فوجئ المواطن (أ. أ. ع) بمبلغ (210) جنيهات كجزء من فاتورة هاتفه الأرضي مقابل مكالمة لم تتعد الدقيقة والـ(12) ثانية، وقال الموطن لـ(اليوم التالي): “تم إيقاف خدمة الهاتف الأرضي من قبل شركة سوداتل وبعد طلب الفاتورة عن شهر يناير فوجئت بمبلغ كبير على غير العادة، وعند طلب كشف للحساب تبين أن هنالك مكالمة مدتها دقيقة و(12) ثانية بتكلفة مئتين وعشرة جنيهات”، ومضى قائلا: “في خدمة العملاء بشركة سوداتل قالوا إنهم سينظرون في الأمر وتمت إعادة خدمة الهاتف في شهر فبراير، ولكنها انقطعت في شهر مارس الجاري وتجددت المطالبة بدفع قيمة المكالمة التي اتضح أنها كانت لهاتف طوارئ خدمة شرطة المرور الجديدة (777)”، وأوضح المواطن أنه احتج على ضخامة المبلغ فتم تمليكه أسعار المكالمات وتبين أن قيمة الدقيقة لخدمة الطوارئ تبلغ (105) جنيهات، وأكد (أ. أ. ع) للصحيفة أنه أجرى اتصالا على رقم خدمة الطوارئ لفض زحام في الشارع الذي تقع فيه البناية التي يستأجر فيها مكتبا جوار شارع الحرية، والمفارقة التي أشار إليها أنه بعد أن أجرى الاتصال وكان ذلك في يناير الماضي لم تحضر الشرطة إلى أن انفض الزحام وغادر المكان.
وفي السياق نقلت مصادر من سوداتل لـ(اليوم التالي)، اعترافها بالخطأ واستعدادها لمعالجة مشكلة المواطن

اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *