زواج سوداناس

الاتحادي الأصل يدشن حملته الانتخابية خلال يومين ويتجه لفصل قيادات أخرى


جعفر الميرغني .. زعل أم مرض ولا استهتار ؟

شارك الموضوع :

نفى الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل تلقيه دعما ماليا من حزب المؤتمر الوطني، ورفض في ذات الوقت القبول بالمبدأ وقال أسامة حسونة عضو اللجنة التنظيمية بالحزب مندوب الحزب في مفوضية الانتخابات: “الصحيح أن نسأل عن دعم الدولة لنا وليس حزب المؤتمر الوطني”، لافتا إلى أن حزبه يشارك في الانتخابات من أموال قياداته وقواعده، مشيرا إلى أن خبرتهم الطويلة تمكنهم من العمل في الانتخابات دون مشقة، وكشف حسونة عن تدشين كبير لحملتهم الانتخابية في غضون اليومين القادمين بتسير موكب يتحرك من جنينة السيد علي الميرغني، وحول إجراءات الفصل في حزبه قال إنها حاليا أمام رئيس الحزب مولانا محمد عثمان الميرغني، مشيرا إلى أنه الوحيد من سيقرر حولها، ولم يستبعد عضو اللجنة التنظيمية فصل قيادات أخرى، (لم يسمها) لكنه قال إن الفصل سيطال كل من يعارض أو يخالف لوائح الحزب، وقال: لن أضمن نفسي أو غيري حال معارضته لما يتخذه الحزب من قرارات، واصفا القرارات بأنها أضاءت العتمة داخل حزبه وجعلت العمل السياسي أكثر وضوحا من ذي قبل، حسب تعبيره

اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *