زواج سوداناس

المفوضية تعتزم تعيين “60” ألف موظف لإدارة الانتخابات


المفوضية القومية للانتخابات تفرغ من تشكيل اللجان العليا، ولجان الانتخابات الولائية

شارك الموضوع :

أكد الهادي محمد أحمد، مسؤول السجل واللجان الفنية بالمفوضية القومية للانتخابات، جاهزيتهم لإتمام المراحل المتبقية للانتخابات، معلناً الفراغ من طباعة (70%) من بطاقات الاقتراع، ووصول المواد الخاصة بالعملية إلى الولايات بنسبة (95%)، ووصف الهادي في حديثه برنامج مؤتمر إذاعي أمس (الجمعة) مطابع العمله السودانية التي تشهد طباعة بطاقات الاقتراع، بالمكان الأكثر أماناً للبطاقات التي تعامل معاملة العملة من حيث الإجراءات الأمنية كما قال، وذكر أن المطابع خصصت (مكتبا وغرفة) لمناديب الأحزاب، وأشار إلى أن عددا من مرشحي الرئاسة قاموا بزيارات لها ووقفوا على عمليات الطباعة. وفي سياق آخر نوه الهادي بأن عدد الموظفين الذين سيشرفون على تنفيذ الاقتراع يبلغ (60) ألف موظف، وقال إن المفوضية فرغت من تدريب ضباط الدوائر القومية والولائية، بينما ذكر أن تدريب رؤساء المراكز وموظفي الاقتراع سوف يبدأ في أبريل، ومن جانب ثان قال إن الحملة الانتخابية في الولايات تسير بشكل طبيعي، وإن التقارير القادمة من هناك لم تفد بوجود عراقيل أو مهددات تعترضها، مؤكداً عدم تسجيل بلاغات حتى الآن في مواجهة مرشحين أو قائمين على الحملات الانتخابية، مشيراً إلى أن التنافس حق مشروع وفق القانون، ولكنه نبَّه إلى أن ممارسة أي نشاط يتعلق بالعملية خلال فترة الصمت الانتخابي يعتبر مخالفاً للقانون، وقد تتخذ إجراءات في مواجهته، بينما أفاد أن معدات الانتخابات في الولايات سوف تحفظ بحراسة خاصة ضمن خطط متفق عليها مع لجان الأمن هناك، ونوَّه إلى أنهم تحسبوا لاحتمال إتلاف أعداد من بطاقات الاقتراع بطباعة عدد كاف من البطاقات، موضحاً أن لكل ناخب في العملية سبع بطاقات، بينما كشف عن استخدام قلم يشبه القلم الشيني في الانتخابات يحتوى على نفس الحبر بهدف تجنب التلف الذي يحدث عادة عند ترحيل الأحبار

اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *